غزة تمضي بالشهادة ... لتتحدى الوحشية الإسرائيلية والتواطؤ العربي - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 12-31-2008, 08:29 AM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي غزة تمضي بالشهادة ... لتتحدى الوحشية الإسرائيلية والتواطؤ العربي

غارات العدو تركّز على الأطفال والنساء ... وصواريخ المقاومة تبلغ بئر السبع
غزة تمضي بالشهادة ... لتتحدى الوحشية الإسرائيلية والتواطؤ العربي


فلسطينيون يشيّعون الطفلة الشهيدة هيا حمدان (١١ عاماً) في بيت حانون أمس


بأربعة أيام ولياليها، لم تتوقف غزة عن السير في جنازات تنظم على عجل لشهداء يتساقطون على مدار الساعة، بالعشرات، ولم تتعب من الهرع الى مستشفيات ومستوصفات بدائية لنقل المئات من الجرحى، الذين يسقطون كل لحظة، ولم تسجل حجم الدمار والخراب الهائل الذي تسببه واحدة من أشرس الحملات العسكرية الإسرائيلية وأعنفها على الإطلاق، على الشعب الفلسطيني.
ولم يعد الوقت يعني سوى ذلك الارتفاع المتواصل في أعداد الضحايا وفي أرقام الخسائر المادية الهائلة التي حولت قطاع غزة الى ارض غارقة بالدماء والركام، تنطلق منها بضعة صواريخ تتحدى الموت، وتعلن إرادة الصمود والمقاومة، وتخترق سماء يحتلها العدو، ويغطيها بأعداد كثيفة من طائرات تحجب نور الشمس، قبل ان تطلق نيرانها على كل ما يتحرك على البر.
جديد الأرقام انه كشف أمس المزيد من أهداف حرب الإبادة الإسرائيلية، ورفع معدل الأطفال والنساء الذين سقطوا على مدى الأيام الأربعة الماضية، وزاد نسبة العائلات الكاملة التي دفنت تحت منازلها، او تحت المساجد والمراكز الإنسانية والدولية التي فرت إليها، بعدما كانت اسرائيل تزعم أنها لا تستهدف سوى المواقع الأمنية والسياسية لحركة حماس وحدها.
لكن هذا الجديد لم يرفع منسوب الغضب العربي، الذي ظل في حدوده الدنيا، ولم يرفع معدل الاستنفار العربي، الذي ظل محصورا في الاجتماع الوزاري المقرر اليوم في القاهرة، للبحث في قمة عربية طارئة لم تحظ بالغالبية المطلوبة، وما زال الخلاف يدور حول مكانها وزمانها
وفي اليوم الرابع للعدوان ارتفع عدد شهداء المذبحة إلى أكثر من ،٣٨٥ والجرحى إلى أكثر من .١٧٠٠ وفيما تستمر إسرائيل في سياسة التضليل والتعتيم على الأهداف الحقيقية لعدوانها، فإن الفظائع التي ارتكبت خلال اليومين الماضيين، لاسيما استهداف المنازل والمراكز المدنية وسقوط عشرات
الأطفال بين شهيد وجريح، وتجاهل الدولة العبرية للدعوات الدولية بتجنيب المدنيين »رصاصها المسكوب«، وإجهاضها لبعض المبادرات الخجولة للتوصل إلى هدنة انسانية لمدة ٤٨ ساعة اقترحتها باريس، توحي بأنّ ما يحضّر لغزة أبعد من »إسكات صواريخ حماس«.
وعلى وقع تواصل الغارات المكثفة، عززت إسرائيل قواتها البرية والمدرعة في المناطق المحاذية لغزة استعداداً لاجتياح محتمل للقطاع، فيما طلب وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك من الحكومة المصادقة على استدعاء ٢٥٠٠ جندي من الاحتياط، ليضافوا إلى ٦٧٠٠ تم تجنيدهم الأحد الماضي.
في المقابل، توعدت حماس إسرائيل بتوسيع »بقعة الزيت«، داعية قادة الاحتلال إلى الاستعداد لـ»لجنة فينوغراد ثانية«. وقال متحدث باسم كتائب القسام، الجناح العسكري للحركة، إنّ »براكين« ستنتظر جنود الاحتلال في حال قرر اجتياح غزة، مشيراً إلى أنّ رد المقاومة سيطال مناطق لا يتوقعها الإسرائيليون.
وكان لافتاً أمس سقوط صواريخ للمقاومة على تجمعات استيطانية لم يطلها القصف من قبل، حيث أعلنت كتائب القسام إطلاق صواريخ على مدينة بئر السبع، على مسافة ٤٨ كيلومتراً من الشريط الحدودي مع غزة، إضافة إلى مستوطنة كريات ملاخي، فيما تواصل سقوط الصواريخ وقذائف الهاون على المستوطنات حيث اعترفت إسرائيل بمقتل أربعة مستوطنين وجرح العشرات.
القمة العربية والتحرك التركي
يأتي ذلك، في وقت يبدو أن العرب قرروا أن يتركوا غزة تواجه مصيرها بنفسها، حيث ما زال الانقسام سيد الموقف، عشية الاجتماع المرتقب لوزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم، وسط حركة لافتة لأنقرة، التي دخلت على خط الأزمة، حيث يصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى دمشق اليوم في جولة تقوده أيضاً إلى الاردن والسعودية ومصر، في محاولة لاحتواء الموقف.
واستبق أردوغان جولته العربية بعقد لقاء مع نظيره القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، الذي وصل الى أنقرة في زيارة بحث خلالها تطورات الوضع في غزة، فيما بقيت القمة العربية الاستثنائية، التي دعت إليها كل من قطر وسوريا، موضع شكوك في ضوء الخلافات على مجرّد مبدأ انعقادها.
وفيما شدد أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، خلال مشاركته في قمة مجلس التعاون الخليجي في مسقط، على ضرورة عقد القمّة العربية، محذراً من محاولات للتهرب منها، قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إن حكومته لم تتخذ قرارها بعد بشأن المشاركة، معتبراً أنه لا جدوى من حضور »قمة بيانات« لا تتوفر لها شروط النجاح والتأثير.
وأشارت مصادر دبلوماسية عربية لـ»السفير« إلى أنه حتى الآن تعارض دول عربية الإعلان عن موعد القمة، كالسعودية ومصر والأردن، وذلك بحجة »الحاجة للتحضير الجيد«، فيما يبرز عنصر خلاف آخر حول مكان انعقادها (القاهرة أو الدوحة).
في غضون ذلك، جدد الرئيس المصري حسني مبارك موقفه الرافض لفتح معبر رفح »في غياب السلطة الفلسطينية ومراقبي الاتحاد الأوروبي«، موجهاً انتقادات ضمنية لإيران وحزب الله، فيما اعتبر وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن دعوة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله المصريين للنزول إلى الشارع والجيش المصري للضغط على قادته لفتح معبر رفح »إعلان حرب على الشعب المصري«.
ويبدو أنّ الانقسامات العربية بشأن الموقف من حماس وفرص عقد قمة عربية قد انتقلت إلى أروقة الأمم المتحدة، حيث ذكرت مصادر دبلوماسية في نيويورك لـ»السفير« أنّ ليبيا كانت تدفع لعقد اجتماع مفتوح لمجلس الأمن الدولي لكي تحدد كل دولة موقفها علنا من العدوان الإسرائيلي، ولكن أعضاء آخرين في المجموعة العربية فضلوا التريث حتى ينهي وزراء الخارجية العرب اجتماعهم.
إلى ذلك، دعت اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط الى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة »يتم الالتزام به كليا«، حسبما جاء في بيان للأمم المتحدة صدر في ختام محادثات هاتفية جرت بين ممثلين عن اللجنة.
كذلك، طالب الاتحاد الأوروبي، في أعقاب اجتماع لوزراء خارجيته في باريس، بـ»وقف فوري ودائم لإطلاق النار« في غزة، مشيراً إلى أنه سيرسل »قريبا جدا« وفدا وزاريا الى المنطقة. وفي السياق، أعلن مسؤول إسرائيلي أنّ الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، سيزور اسرائيل الاثنين المقبل في إطار الجهود الدولية لوضع حد للعدوان على غزة.






__________________
آخر مواضيعي

0 سامي يوسف يطالب بشراء اغانيه وعدم نسخها !
0 مجموعة نصائح ما قبل النوم لتستيقظي جميلة
0 سليمان: قتل سليم أساء إلى صورة لبنان
0 اشهى الاطباق.. لازانيا بالدجاج والفطر والقشطة!
0 ألبوم كارول حدودي السما ينافس إصدارات جديدة

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاصي حلاني ب العربي بحبك ب العربي 26/05/2011 قمر 14 أغاني لبنانية وعربية 6 06-13-2011 07:54 AM
كيف تمضى أجازة سعيدة وفقاً لبرجك الفلكي ؟! Honey Girl عالم الابراج 6 05-08-2011 02:45 PM
لا تمضي تائهة النور للتجارة العامة خواطر الاعضاء 16 02-19-2011 12:10 PM
مابنكسر صابر لوفرصتي تمضي.................... لاكا منتدى قمر لبنان العام 10 11-20-2009 02:51 AM
الفرق بين الرجل الغربي والرجل العربي(خلصت الهدنة) k@tia منتدى قمر لبنان العام 41 12-28-2008 10:33 PM


الساعة الآن 06:39 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.