عائدون من أبيدجان: جنى العمر ذهب.. هل سنكرر المغامرة؟ - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 04-09-2011, 11:47 AM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي عائدون من أبيدجان: جنى العمر ذهب.. هل سنكرر المغامرة؟

رفضت الأم، التي وقفت ساعات في قاعة الاستقبال بمطار بيروت، تنتظر ولدها العائد من ساحل العاج، الجلوس ولو لدقيقة، طلباً للراحة. أنظارها كانت طوال الوقت شاخصة نحو المدخل المخصص للخروج، الثواني بدت بالنسبة اليها دهورا. هي المرة الأولى التي تأتي الى المطار، نار الاشتياق المشتعلة داخلها جعلتها تعانق ابنها طويلا. أبت أن تتركه، ولم تفلح معها كل محاولاته لتحرير نفسه من ذراعيها، سوى لهفة شقيقته التي رمت بنفسها على صدره تقبّله هي الأخرى، بعد طول انتظار، فالبكاء هو سيد الموقف هناك، الدموع بادية على أعين الجميع إما تأثرا أو حرقة، خاصة أن مشهد الانتظار صار يومياً في المطار، وبعضهم يأتي لليوم الثالث على التوالي.
وصلت الى مطار رفيق الحريري الدولي، أمس، الدفعة الثالثة من اللبنانيين المغتربين في ساحل العاج، على متن طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط تحمل 95 راكبا حيث كان في استقبالهم في قاعة الوصول في المطار قنصل ساحل العاج في لبنان رضا خليفة وروبير حلو من مديرية المراسم في وزارة الخارجية.
تسخر ميساء بيطار، من مسارعة البعض الى استقبالهم، بالثياب الرسمية وربطات العنق، سائلة «أين كانوا عندما قامت العصابات بالهجوم على منازلنا؟ لقد حبسوني أنا وابنتي، في الحمام لمدة ست ساعات، لمنعنا من طلب النجدة، فيما كان زوجي مصلوبا في إحدى الغرف المجاورة، مهددا بالسلاح والسكاكين، وهو يراقب سرقة أثاث منزلنا أمام ناظريه دون أن يقوى على الإتيان بأي حركة؟».
لا تفارق مشاهد الرعب ذاكرة ميساء، التي اتصلت بالقوات الفرنسية بعد مغادرة اللصوص وطلبت منها نقلهم الى قاعدتهم العسكرية قرب المطار حيث مكثت هناك خمسة أيام. وبالرغم من إشادتها بهذه القوات، إلا أن رحلة معاناتها وعائلتها استمرت في القاعدة بسبب اكتظاظها باللبنانيين والأجانب. هناك استعادوا بعض ذكريات الحرب الأهلية، فالحصول على الطعام كان يطلب الانتظار في صفوف طويلة. أما المياه فكانت تعطى لهم بالقطارة، فكل عائلة كان مخصصاً لها عبوة واحدة فقط، ولا يحق لهم بأخرى، كما أن الدخول الى الحمامات كان بالدور أيضا.
لم تكن عملية انتقالهم من أبيدجان الى اللومي بواسطة طوافة عسكرية فرنسية، سهلة عليهم، فهم تجمعوا في قاعدة فرنسية أيضا هناك مع عدد من اللبنانيين، بعدها نقلوا بالباصات برا الى أكرا، ثم الى مطار بيروت. تمنت ميساء لو أن الدولة اللبنانية هي التي كانت ساعدتنا عندما احتجنا إليها وليس الفرنسيون الذين أدوا واجبهم مشكورين، سائلة من يعوض لنا خسارتنا؟ نحنا شقينا لنؤسس هناك منذ سنوات طويلة، هل مقدر لنا دائما أن نبدأ من جديد بعد أن ضاع جنى عمرنا.
بدوره نسي رياض ضاهر مأساته، والتي تمثلت بسرقة منزل شقيقته حيث كان يقطن، وهو يستمع أثناء وجوده في الثكنة الفرنسية التي التجأ اليها بعد هربه مع عائلة شقيقته، الى مصيبة إحدى اللبنانيات البالغة من العمر 16 عاما. وينقل عنها ان «العصابات هددوا والديها باغتصابها، ان لم يدفع لهم فدية مقدارها ستة آلاف دولار أميركي، حيث امتثل والدها لهم صوناً لكرامة العائلة وحفاظا على حياة ابنته.
لم يستطع رياض تحمل البقاء طويلا في القاعدة العسكرية الفرنسية فرحل على متن طائرة عسكرية أميركية الى اكرا التي انتظر فيها ثلاث ساعات، بعدها انتقل الى بيروت على متن «الميدل ايست».
أما عصام متيرك، فقد ترك الفيلا التي يسكن فيها، وفر بعد تعرض أبوابها لرصاص المسلحين الذي عمدوا الى اجتياحها وسلبها بالكامل، مستنجدا بالقوات الفرنسية التي أقلته بالعربات العسكرية، مع جاره، الذي سرق منزله أيضا، الى قاعدتها. القدر كان حليف عصام، فهو نجا بحياته من بطش العصابات، ولم يشعر بالأمان إلا بعد خروجه من أبيدجان، الى اللومي، حيث قضى فيها ليلة واحدة، بعدها استقل الباص برا الى أكرا، ومن ثم عبر الطائرة الى لبنان. ترك عصام كل شيء خلفه، حتى ماله لم يعد يملك منه أي شيء، لولا شهامة أبناء الجالية، هناك الذي اشتروا ملابس له لأنه، خرج بالشورت والتي شرت من مسكنه.
الروايات كثيرة للعائدين، ومشهد الانتظار صار ثقيلا، لكن في كل يوم حكاية ومأساة، والأرقام كبيرة، والروايات لن تنتهي في القريب العاجل.






__________________
آخر مواضيعي

0 العريضي يطلق موقع نقابة المهندسين الإلكتروني
0 نظام معلومات جديد لـ«شنغن»
0 ارتفاع سعر البنزين والكاز والمازوت
0 مرهج في عين التينة: مصلحة لبنانية سورية لتعزيز دفاعهما
0 اليوم حاسم في تحديد موقع الطائرة والضحايا

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجانين لا يخشون المغامرة في هذه الصور .. Honey Girl ألبوم الصور 6 06-03-2011 01:12 AM
لبنانيون عالقون في ضواحي أبيدجان... وآخرون لا يغادرون حفاظاً على جنى العمر Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 04-11-2011 09:54 PM
مصريون عائدون إلى «أرض الحرية والثورة»: تعبنا غربة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 02-14-2011 08:15 PM
لكل عاشقي المغامرة.. صور جديدة لسفينة التايتنك!! Honey Girl ألبوم الصور 5 09-01-2010 11:36 PM
صومالي يبلغ من العمر 112 عاما يتزوج فتاة في الـ17 من العمر michess منتدى قمر لبنان العام 19 10-31-2009 06:26 PM


الساعة الآن 05:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.