البحرين: إقالة رئيس تحرير صحيفة «الوسط» - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 04-04-2011, 07:02 AM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي البحرين: إقالة رئيس تحرير صحيفة «الوسط»

قررت السلطات البحرينية السماح لصحيفة «الوسط» بالعودة إلى الصدور اليوم، بعد إقالة رئيس تحريرها منصور الجمري واستبداله بآخر، إذ كانت علقت إصدارها متهمة إياها بتلفيق أنباء عن الأحداث الأخيرة، فيما أعلنت وزارة الداخلية وفاة أحد المعارضين السجناء «بسبب المرض» . وفي هذه الأثناء، اعتبر رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان آل خليفة أن جميع المعطيات تشير إلى أن الأوضاع بدأت تعود لنصابها الطبيعي، فيما أكد قائد قوات «درع الجزيرة» اللواء الركن مطلق بن سالم الأزيمع أن وجود القوات في البحرين «مرهون بانتفاء الحاجة» لها.
وقرّر مجلس ادارة صحيفة «الوسط» تعيين عبيدلي العبيدلي وهو احد مساهمي الصحيفة وكاتب مقال يومي فيها رئيساً لتحرير الصحيفة بدلاً من الجمري، وفق ما نقلت وكالة أنباء البحرين. وقالت الوكالة إن مجلس ادارة الصحيفة «أصدر في وقت سابق من اليوم (الأحد) قراراً بإقالة رئيس التحرير منصور الجمري ومدير التحرير وليد نويهض ورئيس قسم المحليات في الصحيفة عقيل ميرزا» و«إجراء انتخابات جديدة لعضوية مجلس الإدارة خلال الشهر المقبل». وقالت الوكالة إن هيئة شؤون الإعلام «قررت السماح لصحيفة الوسط بالصدور اعتباراً من يوم غد الإثنين».
وكانت وكالة أنباء البحرين الرسمية «بنا» والصحف الحكومية قد أعلنت في وقت سابق من يوم أمس، ان صحيفة «الوسط» قد عُلّقت. وقالت الوكالة البحرينية إن الصحيفة تقوم بممارسات غير مهنية وأخلاقية «باعتمادها الكذب نهجاً والافتراء والتدليس والسرقة الأدبية مسلكاً ونشر النوايا والأغراض الخبيثة وتضليل القراء ونشر الأخبار والصور غير الصحيحة والمفبركة غاية حول كل ما يتعلق بتطورات الأحداث الأمنية الاخيرة ما شكل استهدافاً ومباشراً لأمن واستقرار مملكة البحرين».
ولم توضح الوكالة تفاصيل اسباب هذا القرار، لكنها نقلت عن تقرير لتلفزيون البحرين يتهم الصحيفة بنشر «أخبار وصور» وصفها التقرير بأنها «مفبركة» خلال الفترة من 25 الى 28 آذار الماضي تتعلق بالتطورات والأحداث الأمنية التي شهدتها البحرين، مضيفاً «أنها شكلت جريمة يعاقب عليها قانون العقوبات وقانون الصحافة والطباعة والنشر» حسب الوكالة.
وأشار تقرير تلفزيون البحرين إلى أن «نشر أخبار كاذبة من وقائع غير حقيقية لم تحدث» و«نشر أسماء أشخاص على أنهم تعرّضوا لسوء المعاملة من قبل رجال الشرطة وهي لأسماء وهمية لا وجود لها» و«كذلك نشر أخبار عن عمليات اعتقال مستمرة من دون سند تشكل مخالفة لقانون العقوبات وكذلك لقانون تنظيم الصحافة والطباعة والنشر».
وتعرّضت مطبعة الصحيفة لأضرار خلال الاضطرابات وأحاطت مجموعة رجال مسلحين يرتدون ملابس مدنية بمقرها يوم 17 آذار الماضي مما ادى الى توقف الإنتاج. وقال الجمري ان الصحيفة تعمل في ظروف قاسية وإن العاملين فيها تعرضوا لاعتداءات جسدية وتلقت ادارتها تهديدات. واضاف انه شخصياً تعرض لهجوم على مدى ثلاثة اسابيع من تلفزيون البحرين. وتابع قائلاً إن الأمر «حملة مدبرة على ما يبدو لإسكات ما وصفه بآخر صوت مستقل في البحرين».
وتأسست صحيفة الوسط في العام 2002 لتكون ثالث صحيفة يومية في البحرين. ويرأس مجلس ادارتها رجل الأعمال البحريني فاروق المؤيد فيما رأس تحريرها منصور الجمري وهو معارض سابق في التسعينيات عاد الى البحرين في العام 2001 مع تدشين الإصلاحات بعد اقرار ميثاق العمل الوطني.
في المقابل، قال المفتش العام في وزارة الداخلية البحرينية اللواء ابراهيم حبيب الغيث في بيان نشرته الوزارة على موقعها على الانترنت إن «حسن جاسم مكي (39 عاماً) قد وافته المنية صباح اليوم بمركز التوقيف»، مضيفاً «ان المذكور كان يعاني من مرض السكلر (فقر الدم المنجلي)». واضاف الغيث «قام الطبيب المختص في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم الاحد بتوقيع الكشف الطبي الدوري وأعطاه الدواء اللازم لمرض السكلر»، متابعاً «الا انه في حوالى الساعة العاشرة والنصف فوجئ زملاء المذكور بسقوطه بينهم مغشياً عليه حيث تم على الفور استدعاء سيارة اسعاف لنقله الى المستشفى حيث اتضح انه قد فارق الحياة».
وأشار المسؤول الأمني البحريني إلى أن المتوفى «قد تمّ توقيفه في 28 آذار (الماضي) على ذمة اتهامه بالتحريض والمشاركة في اعمال الشغب والتخريب التي وقعت أخيراً في المملكة»، مضيفاً أنه «قد تم إبلاغ النيابة العامة بالواقعة التي بدأت على الفور إجراءاتها القانونية».
ومن جهتها، قالت جمعية الوفاق الوطني المعارضة إن مكي وهو من قرية كرزكان توفي «في ظروف غامضة بعد خمسة أيام من توقيفه»، مضيفة إن الوفاة «تكشف عن ممارسات خطيرة» و«تجاوز كل الأعراف والقيم الإنسانية والمواثيق الدولية في معاملة الموقوفين»، بحسب بيان أصدرته الجمعية.
في هذه الأثناء، أكد رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان آل خليفة أن «جميع المعطيات تشير إلى بدء عودة الأمن والأمان ليكون السّمة التي تميّزت بها دائماً مملكة البحرين»، مشيراً إلى «أن الأوضاع بدأت تعود لنصابها الطبيعي بعد محاولة البعض الإخلال بها».
ونقلت «بنا» عن خليفة قوله خلال لقائه اليوم مع كل من رئيس مجلس الشورى البحريني علي بن صالح الصالح، ورئيس مجلس النواب خليفة بن أحمد الظهراني «نحيي كل مواطن شريف وكل دولة شقيقة وصديقة وقفت مع مملكة البحرين في الظرف الذي مرّت به، وشكراً لكل صوت انتصر للحق والعدل».
وأضاف خليفة «إن البحرين مع الانفتاح وتدعمه بالأمن، فالانفتاح يجب استغلاله لخدمة المصالح الوطنية والدفاع عن قضايا الوطن، ونحمد الله تعالى لعودة الطمأنينة والسكينة وانتهاء مظاهر التجاوزات الأمنية». وأكد على أهمية القطاع المصرفي ودوره في إنعاش مجمل النشاط الاقتصادي، مشدّداً على أهمية «تعزيز التواصل مع المؤسسات المصرفية، خاصة في ظل عودة أجواء الأمن التي تحفز على التوسّع في الأنشطة الاقتصادية». وأوضح خليفة أن «الوحدة والالتفاف الخليجي الذي نراه اليوم يزداد قوة وصلابة، ويجب أن يتمّ تعميمه على النواحي الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة، مشيراً إلى أن دول مجلس التعاون تمثل كياناً واحداً ومصيراً مشتركاً».
إلى ذلك، قال قائد قوات «درع الجزيرة» اللواء الركن مطلق بن سالم الأزيمع في حوار مع صحيفة «عكاظ» السعودية، إن «المعاهدات المبرمة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تعني حمايتها، وأي دولة من دوله عندما تنشغل في الداخل لأمر ما، عادة يكون جهدها العسكري وجهد الدولة كله موجهاً للداخل، ما يجعلها في حاجة إلى محيطها الأخوي، وهو ما قررته المعاهدات بين دول مجلس التعاون».
ووصف الأزيمع من يعتبر وجود قوات «درع الجزيرة» في مملكة البحرين احتلالاً لهذا البلد بأن لديه «نزعات عدائية وأجندة». وأكد أن القوات هذه تمتلك من الإمكانات والقدرات السلاحية ما يجعلها قادرة على مواجهة أي هجوم أو عدوان خارجي تتعرض له البحرين. ورفض الحديث عن «المخطط العدائي» الذي أشار ملك البحرين إليه، وقال «نحن كعسكريين نترك للسياسيين مثل هذه الأمور. لكننا نأخذ منها الاستعداد والتهيؤ لأي خطر، وهذا تترتب عليه إجراءات عسكرية ندرأ بموجبها عن بلداننا أي خطر من أية جهة».
ورداً على سؤال حول ما إذا كانت قوات الدرع ستبقى طويلاً في البحرين، قال: «هذا السؤال غير وارد، ولم نسأل الدولة التي جئنا إليها لأننا في جزء من أوطاننا. ووجودنا في البحرين مرهون بانتفاء الحاجة لنا، ولن يكون مستغرباً أن تعود القوات مرة أو مرتين أو ثلاثاً للتدريب وتنفيذ التمارين المشتركة مع أحبتنا في دول مجلس التعاون الخليجي».






__________________
آخر مواضيعي

0 وزارة العمل منحت الفلسطينيين حق العمل في لبنان
0 «الفضيحـة»
0 بعد وفاة والدته.. الحالة النفسية للفنان كاظم سيئة للغاية
0 باسيل وسعادة ينددان بمنع نحاس
0 انتخابات «اللبنانية الأميركية» إلى كانون الأول «مبدئياً».. لكن المعركة تسخن من الآن

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكويت: كتلتان نيابيتان جديدتان تنضمان لدعوات إقالة رئيس الحكومة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 03-02-2011 08:57 AM
إقالة الملحق الثقافي السعودي Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 02-28-2011 05:09 AM
نجاد: أميركا ستطلب إقامة علاقات معنا يوماً Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 10-19-2010 06:31 PM
الساهر: إقامة حفل في العراق معناه الجنون والمجازفة!! Honey Girl أخبار فنانات وفنانانين لبنان والعالم 3 06-02-2009 01:18 AM
رئيس الجمهورية تمنى على رئيس الحكومة العودة للالتزام بالتهدئة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 02-26-2009 01:33 PM


الساعة الآن 04:49 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.