مـن أســرار «ويكيليكـس» - الصفحة 2 - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 12-10-2010, 08:56 PM   #11
{.::قــمر مــبدع::.}
 
الصورة الرمزية oualid
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,601
افتراضي

احيانا يعتقدون اننا سدج ليجعلونا نفكر ان موظف عادي حمل في اسطوانه وثائق بغاية السريه على طريقة جامس بوند 007 ونشرها
وشو نشر الا الوثائق التي تزيد من لهيب النار
الخليج وايران...لبنان وطوائفه....المغرب وجزائر .....مصر والعراق.....سوريا حماس ومصر.....نيجيريا ونظمها العسكري.....فرنسا وصراعها الخفي مع بريطانيا
اين اليهود....لا ادري خرجو ملائكه
ذهب رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو صراحة إلى أن "مادة سرية حقيقية لم تكشف في الوثائق"، ولم يكن ذلك كل شيء، فقد كان التقدير أن النشر كان مفيدا إلى حد كبير، فبحسب نتنياهو نفسه كشفت الوثائق "حقيقتين، الأولى أن إيران هي الخطر الفوري على المنطقة، والثانية أن الفلسطينيين هم السبب في أنه لا يوجد تقدم في المسيرة السياسية".
أما رئيس الدولة شمعون بيريز فقد أكد أنه لا يوجد في الوثائق "ما يؤثر على العلاقة مع الحليف الأهم والأكثر مركزية لإسرائيل"، يعني الولايات المتحدة. فيما ذهب وزير المالية يوفال شتاينتس، إلى أن "إسرائيل خرجت جيدة بما يكفي من التسريبات". وذهب محللون إسرائيليون إلى أن الوثائق قد أثبتت نظرية إيران أولا (الإسرائيلية) في العالم العربي، كما أثبتت أن قادة الدول العربية غير معنيين بفلسطين، بدليل أن أحدا منهم لم يربط بين التسوية والموقف من إيران، الأمر الذي يبدو صحيحا إلى حد كبير، إذ لا تشير الوثائق إلى أن أحدا من الزعماء العرب قد طلب تحسين موقف واشنطن من الملف الفلسطيني لكي يكون بالإمكان المساعدة في مواجهة إيران.
هي ما نقلته اخبار العدو
بدهن يعتقد العالم من الوثائق ان ايران هيي عدو العرب والعالم
الي سرب الوثائق لوبي يهودي متمكن جدا للضغط على اوباما
ونتيجه ظهرت البارحه اوباما الزعيم تراجع عن منع اسرائيل من وقف الاستطان
شكرا هوني على الموضوع

__________________
هذا الذي نحن فيه راي لانجبر احدا عليه ولا نقول يجب على احد قبوله
آخر مواضيعي

0 الاستيقاظ مبكرا يساعد فى تحسين الحالة النفسية للإنسان
0 أحدث ابتكارات المصففين اللبنانين لتسريحات شعر عروس 2011
0 لماذا يغمض الرجل عينيه أثناء العلاقة الحميمة ؟
0 إحذرو فخاخ الصيف الصحية
0 معطف الكتروني يمكن الرؤية من خلاله

oualid غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2010, 12:27 AM   #12
{.::قــمر مــبدع::.}
 
الصورة الرمزية moon-light
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: lebanon
المشاركات: 5,043
افتراضي

ماحدا عارف شي من شي !!!!
ليش مازكروني بالوثائق :@:@:@
أحلى شي القذافي بأذن طياره خلاهون يعملولو 1000 حساب :d:d:d
ميرسي على النقل هوني
__________________

MoOoOoOoN LiGhT
آخر مواضيعي

0 أصعب الطرق في العالم
0 بيضة داخل بيضة
0 سلسلة التصوير الطبي ... الموجات فوق
0 الشوكولاتة وشرب المياه لتخفيف الألم
0 نسي عيد ميلادها الـ 45 فطعنته بقلبه

moon-light غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2010, 09:37 AM   #13
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي

أفادت برقية سرّبها موقع «ويكيليكس» أن سلطان عمان قابوس بن سعيد، قال لقائد المنطقة الوسطى في القوات الاميركية في آذار 2008 الجنرال ويليام فالون، إن استخدام ايران لسياسة «القوة الناعمة» قد نجح في تخفيف شكوك بعض المسؤولين تجاه النوايا الحقيقية للسياسات الايرانية.
وتورد البرقية قول السلطان قابوس إن الإيرانيين «ليسوا أغبياء»، فهم يعلمون علم اليقين أن هناك «خطوطا حمرا لا يمكن أن يتخطوها» مثل المواجهة المباشرة مع الولايات المتحدة. لكن السلطان بيّن للطرف الأميركي أن الواقع يقتضي أن نعرف أن «إيران بلد كبير ويمتلك القوة وعلينا التعايش مع ذلك»، واستطرد ضاحكا «إلا أنه علي القول إنه طالما توجد في الأفق الولايات المتحدة، لا يوجد ما نقلق بشأنه».
[ كشفت مجموعة من البرقيات الدبلوماسية الأميركية المسربة أن الهند أبلغت الولايات المتحدة بوجود 43 معسكرا للمتشددين في باكستان من بينها 22 معسكرا في الجزء الباكستاني من إقليم كشمير وأنه لم يبذل سوى القليل من الجهود لإغلاق هذه المعسكرات بشكل دائم.
وأفادت البرقيات التي نشرها موقع «ويكيليكس» أن هذا الاتهام أثير أثناء حديث في حزيران من العام 2009 بين مستشار الأمن القومي الأميركي آنذاك الجنرال جيمس جونز ووزير الدفاع الهندي أ. ك. أنتوني. وقال قائد الجيش الهندي الجنرال ديباك كابور الذي حضر الاجتماع إن باكستان داهمت المعسكرات في أعقاب هجمات مومباي في العام 2008 ولكن بعض المعسكرات استأنفت عملياتها بعد ذلك.
[ أظهرت الوثائق التي نشرها موقع «ويكيليكس»، ان واشنطن تعتبر كاتالونيا «اكبر مركز نشاط للاسلاميين المتشددين في المتوسط» وانها انشأت بسبب ذلك خلية استعلامات في برشلونة. وجاء في وثيقة ارسلتها السفارة الاميركية في مدريد في الثاني من تشرين الاول 2007 الى واشنطن ان «السلطات الاسبانية والاميركية حددت كاتالونيا باعتبارها اكبر مركز نشاط للاسلاميين المتشددين في المتوسط».
واضافت الصحيفة الاسبانية ان ذلك دفع بواشنطن الى فتح «وكالة استخبارات تضم عدة اجهزة في العاصمة الكاتالونية وذلك لمحاربة الارهاب الاسلامي والجريمة المنظمة» موضحة ان «القرار اعتمد في تشرين الاول 2007 وان هذا المركز السري يعمل منذ عامين في قنصلية برشلونة».
[ كشفت برقيات أميركية مسربة أن الرئيس الكولومبي السابق ألفارو اوريبي كان مستعدا لارسال قواته عبر الحدود إلى داخل فنزويلا، بحجة مطاردة عناصر مسلحة من منظمة الـ«فارك» اليسارية. ونقلت الوثائق عن اوريبي قوله إن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز «يشكل تهديدا لأميركا الجنوبية، مشابه للتهديد الذي شكله أدولف هيتلر يوما لاوروبا».
واعتبر اوريبي أن «أفضل طريقة لردع تشافيز اتخاذ خطوات، من ضمنها استخدام القوة العسكرية»، وذلك بحسب تقرير من السفارة الأميركية في بوغوتا بتاريخ 28 كانون الثاني 2008.
[ وصفت برقية مسربة من دبلوماسي أميركي كان يغادر منصبه كسفير في هندوراس، رئيس البلاد السابق الذي تمت تنحيته مانويل زيلايا بأنه «مراهق مشاغب» وله صلات بالجريمة المنظمة. وفي برقية بتاريخ 15 أيار 2008، أي قبل عام من انقلاب أدى إلى إطاحته عن الرئاسة، قال السفير الأميركي السابق في هندوراس تشارلز فورد لخليفته هوغو لورنس «أنا لست قادرا على إبلاغ زيلايا بعمليات مكافحة مخدرات دقيقة، نتيجة قلقي من أن ذلك قد يعرض حياة مسؤولين أميركيين للخطر».
[ افادت وثيقة دبلوماسية تعود إلى العام 2006 كشفها موقع «ويكيليكس» ان روسيا اكدت انها رصدت القتلة المفترضين للعميل الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو قبل ان يقضي مسموما في لندن في العام نفسه، لكن البريطانيين طلبوا منها عدم التحرك.
وقضى ليتفيننكو مسموما بمادة البلوتونيوم في احد فنادق لندن في تشرين الثاني 2006. واتهمت الشرطة البريطانية العميل السابق في الاستخبارات الروسية اندري لوغوفوي بالجريمة لكن روسيا رفضت تسليمه. واشارت وثيقة دبلوماسية ارسلتها السفارة الاميركية في باريس الى واشنطن في كانون الاول 2006 الى «عشاء ودي» بين مبعوث الولايات المتحدة لمكافحة الارهاب هنري كرامتون والممثل الخاص للرئاسة الروسية اناتولي سافونوف.
واوردت الوثيقة ان «سافونوف اوضح ان السلطات الروسية في لندن علمت بوجود افراد ينقلون مواد مشعة في المدينة ولاحقتهم، لكن البريطانيين ابلغوا (الروس) انهم يخضعون للمراقبة قبل ان يحصل حادث التسميم». وشدد سافونوف ايضا على ان موسكو ليست ضالعة في الجريمة، الامر الذي كانت اعلنته الحكومة الروسية، لكنه لم يدل باي توضيحات اضافية وفق الوثيقة الدبلوماسية.
[ أصبح زعيم المعارضة الماليزية أنور ابراهيم أول ضحايا وثائق «ويكيليكس» في ماليزيا وفقا لما أوردته صحيفة «سيدني مورنينغ هيرالد» الأسترالية التي تحدثت عن صحة الاتهامات المتعلقة بتورطه بعلاقة شاذة مع أحد مساعديه في العام 2008. وذكرت الصحيفة أن وثيقة سربتها وزارة الخارجية الأميركية ذكرت أن مسؤولين في جهاز الاستخبارات السنغافوري أخبروا نظراءهم الأستراليين أن أنور إبراهيم ضالع في الاتهامات الموجهة له.
وتذكر الوثيقة المؤرخة في تشرين الثاني 2008، أن مسؤولا كبيرا في الاستخبارات السنغافورية يدعى لي كوان يوي أخبر الأستراليين بأن إبراهيم «متورط دون أدنى شك» في التهم المنسوبة له حول ممارسته الشذوذ مع مساعده محمد سيف بخاري أزلان. وأضافت الوثيقة «أن السنغافوريين تبنوا هذا الموقف وفقا لمعلومات استخبارية حصلوا عليها بوسائل ذات تقنية عالية وعلى الأرجح أن تكون عمليات تنصت على الاتصالات
__________________
آخر مواضيعي

0 اعتصامان في صور والنبطية للكشف عن مصير الصدر
0 الأمطار الأولى تربك المواطنين.. والمنخفض الجوي ينحسر اليوم
0 « فايسبوك»: «لجلد منال الشريف لتكون عبرة لغيرها»
0 الملك السعودي يمنح المرأة حقوقاً سياسية: المشـاركة في «الشورى» والمجالـس البلدية
0 توقيف عصابة سرقة بين لبنان وسوريا

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2010, 09:37 AM   #14
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي

أفادت برقية أميركية بتاريخ 26 كانون الاول 2006 سرّبها موقع «ويكيليكس»، من السفارة الاميركية في باريس، بأن المبعوث الأميركي الخاص لمكافحة الإرهاب هنري كرامبتون التقى في 7 كانون الأول 2006 المبعوث الروسي الرئاسي الخاص اناتولي سافانوف، الذي اعتبر أن الوضع في لبنان «لم يصل إلى القاع بعد» في إشارة إلى عدم وجود حوافز كافية لايجاد حل للاوضاع.
واعتبر سافانوف أن «مفتاح» الاوضاع في لبنان هو «منع أي توجه نحو الحرب الأهلية»، مؤكدا ان الحكومة الروسية خططت للعمل في هذا الاتجاه بمواصلة التعاون مع سوريا التي «ليست السبب المركزي» للصراع، بل هي أيضا «رهينة هذه الحالة» بحسب سافانوف.
وذكرت البرقية الأميركية أن سافانوف يعتبر أن الصراع في لبنان، ليس له سبب واحد، بل هو «مؤلف من عدة مشاكل وعدة لاعبين»، غير أنه اعتبر ان الازمة الحالية ما كانت لتظهر «لو كان رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ارييل شارون في السلطة»، موضحا أن «شارون لم يكن ليرتكب خطأ مهاجمة وطن بكامله فيما العدو هو حزب الله
__________________
آخر مواضيعي

0 مجلة لبنانية تدعو ‘ الصبوحة ‘ إلى اعتزال الاضواء
0 جدل بـ ‘الفيس بوك‘ حول جسد العندليب في القبر
0 ظاهرة البلوغ المبكر آخذة في التفاقم في الغرب والعلماء قلقون!
0 هموم رمضان في مصر: الخبز والمياه والكهرباء
0 «أراب آيدول» يبدأ اختيار المواهب الغنائية

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2010, 09:38 AM   #15
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي

أظهرت وثائق أميركية مسربة من موقع «ويكيليكس» جوانب خاصة من سياسة الفاتيكان إزاء ملفات اقليمية وعالمية حساسة، على رأسها انضمام تركيا إلى الاتحاد الاوروبي، وما يطرحه ذلك من إشكاليات لمؤسسة دينية حاولت إدراج المفهوم الديني المسيحي في قوانين اوروبا، والعلاقات مع ايران، والموقف مما يسميه الأميركيون «عملية السلام في الشرق الأوسط».
تركيا والاتحاد الأوروبي
وحول انضمام تركيا الى الإتحاد الأوروبي، كشفت وثائق سريّة مرسلة من السفارة الأميركية الى الكرسي الرسولي في روما أن البابا الحالي بندكت السادس عشر أعرب عن معارضة لانضمام تركيا الى الإتحاد الأوروبي. ولفتت وثيقة الى أن الكاردينال راتزينجر (قبل أن يتولى منصب الحبر الاعظم)، جاهر في العام 2004 برفضه انضمام دولة مسلمة إلى اوروبا، وهو كان الصوت الرئيسي وراء الحملة الفاشلة للكرسي الرسولي لضمان ذكر الجذور المسيحية لأوروبا في دستور الإتحاد الأوروبي. ولفت دبلوماسي أميركي أن راتزينجر «يفهم بوضوح أن السماح لبلد مسلم بالانضمام الى الإتحاد الأوروبي من شأنه أن يضعف سعيه نحو المزيد من المؤسسات المسيحية في أوروبا».
لكن بحلول العام 2006، أطلع وزير خارجية الفاتيكان المونسنيور بييترو بارولين القائم بالأعمال في سفارة أميركا في الفاتيكان أن» لا البابا الحالي ولا الفاتيكان قد اعلنا دعما رسميا لانضمام تركيا الى الإتحاد الأوروبي، لكن الكرسي الرسولي منفتح بشكل مستمر على انضمام تركيا، مشدّداً فقط على أن تركيا تحتاج الى تلبية شروط كوبنهاغن لأخذ موقعها في أوروبا».
وفي العام 2009، لفت السفير الأميركي في الفاتيكان قبيل زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لروما الى أن «موقف الكرسي الرسولي الآن يفيد بأن الفاتيكان، وكدولة غير عضو في الإتحاد الأوروبي، لا تملك أي دور في دعم عضوية تركيا أو الاعتراض عليها. وقد تفضّل الفاتيكان أن ترى تركيا وهي تطوّر علاقة مميّزة لا تصل إلى مستوى العضوية في الإتحاد الأوروبي».
الفاتيكان في الشرق الأوسط
وفي العام 2001، صرّح دبلوماسي أميركي موفد الى الفاتيكان بأن الكرسي الرسولي ينفي رغبته الانخراط في الجوانب السياسية لعملية السلام في الشرق الأوسط، «على رغم كونه مهتما بشكل وثيق بما يسميه الجوانب الثقافية والدينية للمواقع الدينية في المنطقة وخاصة في القدس».
وتابع الدبلوماسي في الوثيقة المسربة قائلا إن الكرسي الرسولي يؤكد أن قلقه تم تجاهله بشكل كبير من قبل الحكومة الأميركية، والإسرائيليين، وأنه اعرب عن خيبة أمله ازاء موافقة الحكومة الاسرائيلية على بناء مسجد الناصرة، فيما نقل الدبلوماسي عن الاسرائيليين قلقهم ازاء «صمت البابا بعد تعليقات معادية للسامية من الرئيس السوري بشار الأسد خلال زيارة بابوية لسوريا في ايار 2001». ولفتت الوثيقة الى أن الفاتيكان تسعى الى «حماية الـ600 ألف كاثوليكي عراقي من التشدّد الإسلامي».
إيران
لفتت وثيقة سرية أعدّتها نائب رئيس البعثة الأميركية الى الفاتيكان جوليتا نويز في حزيران 2009، كجزء من المشهد الذي رسمته تمهيدا لزيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما الى روما، الى أن الفاتيكان تدخّل للمساعدة في تأمين الإفراج عن البحارة البريطانيين الـ15 الذين احتجزتهم إيران قبل ثلاث سنوات من ذلك، وأن هناك صورة غير متوقّعة للصلات بين رئيس الكنيسة الكاثوليكية والمحافظين في طهران.
وشرحت الوثيقة أن الفاتيكان يدّعي «القدرة على التصرّف كوسيط» في الأزمات الدولية التي تختص بإيران. وتضيف نويز بحذر: «ليس واضحاً ما هو حجم النفوذ الحقيقي للفاتيكان في إيران». ومع ذلك تقول نويز لأوباما بعبارات واضحة : «لقد ساعد الفاتيكان في تأمين الإفراج عن البحارة البريطانيين الذين احتجزوا في المياه الإيرانية في نيسان 2007».
ويرفض ديبلوماسيون بريطانيون منح البابا الفضل الكبير كما يروّج له ويعتبرون أنه أبرق الى إيران في ما يختص بالموضوع ولكن ذلك لم يكن بالضرورة المفتاح الأساسي للإفراج عنهم. ورأى رجل أعمال من دبي أن احتجاز البحارة هو محاولة متعمّدة لدفع الغرب الى صراع أكبر. واعتبر أن الإيرانيين اختاروا البحارة البريطانيين بديلاً أقل خطورة عن الأميركيين، تخوّفاً من ردّة فعل أشد من الولايات المتّحدة.
ويبدو أن الخطوات الأساسية نحو الإفراج انطلقت من حلفاء بريطانيا في سلطنة عمان. فأعرب السفير البريطاني في السلطنة نويل غاكيان عن «امتنانه العميق» لاتصال وزير الخارجية العماني بإيران لحثّها بشدّة على الإفراج عن البحارة.
__________________
آخر مواضيعي

0 للمتزوجين ماذا يحتاج منك الشريك خلال عام 2011؟
0 كيف تختارين ستارة للمطبخ ؟
0 الجيش يدعو إلى «عدم التجاوب مع الاتصالات» الإسرائيلية
0 «أحد العودة» يدق أبواب فلسطين: استعدادات للحشد في الجولان والجنوب
0 عطلة الصحافة في عيد التحرير

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2010, 04:48 PM   #16
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي

أظهرت وثائق دبلوماسية قدمها موقع «ويكيليكس» حصريا لكل من صحيفة «ذا آيج» و«سيدني مورنينغ هيرالد» الاستراليتين أن السفير الإسرائيلي في أستراليا يرى أن وزير الخارجية الأسترالي كفين رود «مؤيد جداً لإسرائيل» و«داعم « لموقعها في عملية السلام في الشرق الأوسط، فيما تظهر برقيات أخرى أن استراليا على خلاف مع حليفتها أميركا حول ايران حيث اعتبر رئيس وكالة الإستخبارات الأسترالية بيتر فارغيس ان إيران ليست «دولة مارقة» وإن برنامجها للاسلحة النووية هو رغبة في ردع اسرائيل والولايات المتحدة عن مهاجمتها، لا في شن هجوم في الشرق الاوسط، وأنه متخوّف من ضربة عسكرية إسرائيلية على إيران، قد تؤدي بحسبه إلى حرب نووية اقليمية.
رود مؤيد جداً لإسرائيل
وكشفت الوثائق الأميركية أن السفير الإسرائيلي في أستراليا يوفال روتيم رأى أن وزير الخارجية الأسترالي كفين رود «مؤيد جداً لإسرائيل»، وأن كبار الدبلوماسيين الأستراليين حذروا رئيس الوزراء السابق من أن انتقاد رود للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد يؤدي الى ردّة فعل «انتقامية» ضد السفارة الأسترالية في طهران.
ولفتت الوثائق التي نشرتها حصرياً صحيفة «ذا آيج» الأسترالية الى أن السفير الإسرائيلي في أستراليا كان مسروراً جداً من موقف رود «الداعم جداً» لموقع إسرائيل في عملية السلام في الشرق الأوسط ولهجماته الحادّة على الرئيس الإيراني وذلك في ختام زيارة رود الى القاهرة في العام 2009 حيث أعرب عن قلقه من عدم إحراز أي «تقدّم حقيقي» في عملية السلام في الشرق الأوسط التي ترعاها الولايات المتحدة.
وأطلع السفير روتيم، مسؤولين أميركيين في تموز 2008 على أنه خلال لقائه الأول مع رود بعد الإنتخابات الفدرالية الأسترالية في العام 2007، وصف رئيس الوزراء المنتخب حديثاً الرئيس الإيراني نجاد بـ«الإنسان البغيض على كافة المستويات» مضيفاً أن الرئيس الإيراني «المعادي للسامية يثير اشمئزازه». وأشارت السفارة الأميركية الى أن رود، عندما كان زعيما للمعارضة، اتّخذ «موقفاً قوياً جداً» من إيران، بما في ذلك الدعوة الى مقاضاة نجاد من قبل المحكمة الجنائية الدولية لدعواته لتدمير إسرائيل.
وذكرت السفارة الأميركية أن «السفير الإسرائيلي يعتقد بأن رئيس الوزراء رود قلق جداً في ما يتعلّق بالبرنامج النووي الإيراني ومصمّم على القيام بكل ما هو ممكن للإعلان عن موقف أستراليا المعارض لطموحات إيران النووية. ويعتقد الإسرائيليون أن رود حازم جداً في دعمه الشامل لإسرائيل».
وفي إجابته على سؤال من السفارة الأميركية حول ما إذا كانت وجهة نظر رود حول إيران قد أثارت أي ردود فعل، أفاد روتيم بأن الحكومة الإيرانية ردّت على تصريحاته باتخاذ «تدابير انتقامية» ضدّ السفارة الأسترالية في طهران، معتبراً أن «هذه التدابير تجعل من الصعب على السفارة أن تسيّر أعمالها يوماً بيوم».
وأضاف السفير الإسرائيلي أن الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتجارة ميشال استرانج والمدير العام لمكتب التقييم الوطني (وكالة إستخباراتية استرالية) بيتر فارغيس «التقيا مرات عدّة لإقناع رئيس الوزراء في التفكير بعواقب خطابه ضد إيران» الا أن الحكومة الأسترالية لم تعترف علناً بأي ردّ إيراني على انتقادات رود.
وتابع روتيم في حديثه للسفارة الأميركية أن إسرائيل ترى أن أستراليا تلعب دوراً مهماً في «المعركة العالمية التي تستخدم العلاقات العامّة» ضدّ إيران لأن «اليسار الأوروبي ينظر الى رود بصورة إيجابية، خصوصاً وأن الكثير منهم يشكك في اتخاذ موقف متشدّد تجاه طهران».
ولفتت السفارة في وثيقتها المرسلة الى واشنطن الى أن «روتيم قال إن السفارات الإسرائيلية في أوروبا أفادت بأن سياسات رود تلقى اهتماماً مفاجئاً خصوصاً بسبب سحب القوات الإسترالية من العراق» مضيفة أن «الإسرائيليين يتمنّون أن يساعد موقف رود من إيران على إقناع الأوروبيين المتشككين وتعزيز الحاجة الى مواقف متشدّدة تجاه إيران من الدول الأخرى».
وأضاف السفير أن مسؤولين إسرائيليين شعروا بالقلق إزاء تشكيل حكومة عمالية في أستراليا قائلاً: «مع ذلك، لم تكن هذه هي الحالة لأن رود قام بجهد خاص للتشديد على التزامه القوي بإسرائيل وتقديره لمخاوفها الأمنية».
ولفتت الوثيقة الى أن حماس السفير الإسرائيلي للحكومة العمالية امتدّ الى نائبة رئيس الوزراء جوليا جيلارد حيث ذكرت السفارة الأميركية في وثيقة أخرى في كانون الثاني 2009 أن روتيم أعرب عن «رضاه القوي» للموقف الأسترالي من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة.
ولفتت الوثيقة الى أن «روتيم قال إنه أعجب برئيسة الوزراء بالنيابة جوليا جيلارد التي قامت بدور رائد في التنسيق بين ردود الفعل العامّة والخاصّة (للحكومة الأسترالية) على القتال في غزّة» وأن جيلارد و(مستشار الأمن القومي دونكان) لويس كانا متفهمين للعمل العسكري الإسرائيلي في غزّة بالرغم من تشديدهما على الحاجة الى تخفيض الخسائر في صفوف المدنيين ومعالجة اهتمامات المساعدة الإنسانية». واعتبر روتيم أن مواقف جيلارد كانت « أكثر دعماً مما توقّعوا»، قائلاً إن «المسؤولين الإسرائيليين أعجبوا بمواقف جيلارد إثر اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في 2 كانون الثاني 2009 ما شكّل ارتياحاً لدينا خصوصاً أنه كان من الصعب إقناع اولمرت بإجراء هذا الاتصال».
وأطلع السفير روتيم نظراءه الأميركيين على أن مجموعة من أعضاء حزب العمال أخبروه أن رود «شعر بالقليل من الغيرة من اهتمامنا بجيلارد» لذلك سيقوم «بإرضاء غرور رود» وتشجيعه على زيارة قريبة لإسرائيل والاستمرار في تصريحاته الداعمة للموقف المتشدّد من طموحات إيران النووية.
ونقلت وثائق أخرى أن الحكومة الأسترالية «تدعم كلياً» الموقف الأميركي في ما يتعلّق بإيران، حيث قال كل من سفيرة أستراليا في إسرائيل أندريا فولكنر والأمين العام المساعد باتريك ساكلينغ في اجتماع مع دبلوماسيين أميركيين أن أستراليا «تدعم بشكل كامل الجهود الأميركية للإنخراط مع إيران» ولكنهما أبديا «الشكوك الرسمية العميقة» في ما يتعلّق بآفاق التقدّم الدبلوماسي. وقال ساكلينغ :«أستراليا تريد للعقوبات المحتملة على إيران أن تكون الأكثر قسوة وإنهاكا».
ضربة عسكرية إسرائيلية على إيران
ونشرت صحيفة «ذي سيدني مورنينغ هيرالد» حصرياً، برقية دبلوماسية بتاريخ كانون الأول 2008 مبنية على محادثات بين فارغيس ورئيس مكتب وزارة الخارجية الأميركية للاستخبارات والبحوث راندل فورت، جاء فيها ان اجهزة الاستخبارات الاسترالية (أونا)، كانت تخشى ضربة عسكرية اسرائيلية على البنى التحتية النووية الايرانية وأن سعي طهران الى المزيد من القدرات النووية سيجر أميركا واستراليا الى حرب نووية محتملة في الشرق الأوسط.
وإذ سعت «أونا» في برقية من كانبيرا في العام 2008 الى تشكيل وجهة نظر متوازنة بشأن ايران بوصفها طرفا دبلوماسيا محنكا وليس طرفا يمكن ان يتصرف برعونة او بشكل غير منطقي، اعتبرت أن رغبة طهران في تطوير اسلحة نووية ربما كان الدافع وراءها رغبة في ردع اسرائيل والولايات المتحدة عن مهاجمتها وليس شن هجوم في الشرق الاوسط وان فارغيس لفت الى أنه يجب الا تعتبر ايران «دولة مارقة».
وذكرت وثيقة السفارة الاميركية ان «اونا تنظر الى البرنامج النووي لطهران في اطار نموذج (قوانين الردع)» مشيرة الى «قدرة ايران على انتاج سلاح ربما تكون كافية لتلبية اهدافها الامنية». وتابعت الوثيقة أنه «على الرغم من ذلك، فان الاستخبارات الاسترالية تعتبر سعي طهران لتحقيق الاكتفاء الذاتي الكامل في دائرة الوقود النووي، وبرنامج الاسلحة السري القائم منذ فترة طويلة، واستمرار العمل في انظمة الاطلاق، مؤشرات قوية على ان الوضع النهائي المفضل لدى طهران يتضمن ترسانة نووية» وأن «حيازة ايران لأسلحة نووية أمر لا مفر منه».
ولفتت وثيقة أخرى في آذار 2009 إلى أن رود «قلق للغاية» من أن يعني تعنّت نجاد في ما يتعلّق بالبرنامج النووي الإيراني، إغلاق النافذة أمام الحلول الدبلوماسية وأن «تشعر إسرائيل بأنها مجبرة على إستخدام الوسائل غير الدبلوماسية لحل الأزمة» مضيفة أن الحكومة الأسترالية «تشعر بالقلق الشديد إزاء احتمال تجدّد انتشار الأسلحة النووية في الشرق الأوسط ما يدفع دول جنوب شرق آسيا الى التخلي عن (معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية) ومواصلة قدراتها النووية التي يمكن أن تفرض تهديداً مباشراً لأستراليا
__________________
آخر مواضيعي

0 صابر الرباعي في «هذا أنا»
0 ندى فاضل تعود الى الجرس بعد تجربة شر النفوس
0 التضامن مع فيروز أكبر من لبنان
0 وجهـة نظـر »القومـي« في استراتيجية جعجع: مخالفات للطائف
0 ميرفت أمين تعود للسينما ببطولة أمام ‘روبي‘

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2010, 04:49 PM   #17
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي

أفادت برقيات سربها «ويكيــليكس» ان قادة الجيش الجمهوري الايرلندي (آي ار ايه) جيري أدامز ومارتن ماكغينيس كانا على علم تام بأن الـ«آي ار ايه» كان يخطط لانجاز أكبر عملية سطو على مصرف في تاريخه، خلال مفاوضات طويلة مع رئيس الوزراء الايرلندي السابق برتي اهيرن في العام 1998، أفضت إلى اتفاق بين الطرفين.
كما كشفت الوثائق ان الحكومة الايرلندية تعتقد أن بريطانيا تمتلك «مصدرا قيما للمعلومات» في مستوى رفيع داخل الحركة الجمهورية. وأن الـ«آي ار ايه» استفاد من النهضة الاقتصادية الايرلندية في بداية العقد الحالي لتحويل نفسه إلى «شبكة أعمال أكثر تعقيدا» عبر شراء ممتلكات في لندن ودبلن ومنتجعات اسبانية.
÷ أشارت البرقيات الاميركية المسربة إلى ان سيدة اذربيجان الأولى تعاني من مشاكل في إظهار «تعابير الوجه المختلفة» بعد اجرائها لـ«عملية جراحية تجميلية، في الخارج على الأرجح». ويؤكد الدبلوماسيون الأميركيون أن زوجة الرئيس الأذربيجاني الهام علييف، مهربان علييفا «ترتدي فساتين تعتبر مستفزة حتى في العالم الغربي».
ويلفت الأميركيون إلى ان علييفا تبدو «مطلعة بشكل ضعيف على القضايا السياسية»، واصفين إدارة البلاد بأنها شبيهة بالنظام الاقطاعي القائم في اوروبا خلال العصور الوسطى.
÷ عرض أكبر مصرف خاص في البرتغال إبلاغ الولايات المتحدة بمعلومات عن الأنــشطة المالية الإيرانية مقابل السماح له بعمل نشاط مالي في إيران وفقــا لبرقيات دبلوماسيــة سربها «ويكيليكس». وتذكر البرقيات أن ممثلين عن بنك «ميلينيوم بي سي بي» زاروا طهران في العام 2009 لاكتشاف إمكانية التعاون مع القطاع المصرفي الإيراني.
وتؤكد البرقيات أن رئيس البنك كارلوس سانتوس فيريرا قدم عرضه للدبلوماسيين الأميركيين في لشبونة. واعتقد الدبلوماسيون الذين كتبوا الوثائق أن رئيس الوزراء البرتغالي جوزيه سكراتيس وأعضاء الحكومة الأخرين كانوا على علم بالعرض.
÷ ذكرت برقيات دبلوماسية نشرها موقع «ويكيليكس» ان الفساد متفش في اوزبكستان وان حكومة هذه الدولة الواقعة في اسيا الوسطى مرتبطة بالجريمة المنظمة. وكشفت البرقيات المسربة عن وجود علاقات دقيقة بين الولايات المتــحدة وحــكومة الرئيس الاوزبكي اسلام كريموف التي تقدم الدعم للحرب التي تقودها الولايات المتحدة في افغانستان.
وتوضح البرقيات واقعة حدثت العام الماضي هدد فيها كريموف بوقف عملية الامداد بعد ان قدمت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون جائزة لاحد المدافعين عن حقوق الانسان في اوزبكستان. وقالت البرقيات ان السفارة شعرت بقلق من «اللهجة الباردة» لاستياء كريموف من لفتة كلينتون. وكتب دبلوماسيون بانه يوجد»عدد من القضايا المهمة المطروحة على الطاولة الان» من بينها خط الامداد لافغانستان.
÷ أفادت برقية مسربة من «ويكيليكس» ان طاجكستان أشارت إلى موافقة مبدئية على إقامة قاعدة أميركية على أراضيها في شباط الماضي، مقــابل مطــالبتها بمزيد من الدعم الأميركي المالي والسياسي.
÷ حمّلت برقية صادرة من السفارة الأميركية بالعاصمة الأذرية باكو تصرفات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد «المعادية للسنة»، مسؤولية الاضطرابات والتدهور الأمني في إقليم بلوشستان ـ سيستان الإيراني. وقالت البرقية المرسلة إلى واشنطن بتاريخ 12 حزيران 2009، إن مصادر عسكرية أذرية بينت قلق بلادها من تصاعد العنف بين الأقليات الإيرانية والحكومة، وإن أذربيجان التي تشارك إيران حدودا طولها أكثر من 430 كيلومترا لا تريد جارا مضطربا داخليا.
÷ كشفت برقية من السفارة الأميركية في كابول تورط مساعدين للرئيس الأفغاني حميد قرضاي ومسؤولين كبار من الحكومة الأفغانية في عمليات تهريب أموال نقدا من مطار كابول إلى إمارة دبي. وبحسب البرقية المؤرخة في 19 تشرين الأول 2009 فإن 190 مليون دولار نقدا هربت من كابول إلى دبي في أشهر تموز وآب وأيلول 2009، مضيفة أنه يعتقد أن المبالغ المهربة أكبر بكثير مما هو معلن.
ووفقا لما أوردته البرقية فإن الحكومة الإماراتية أعلنت أنها، في إطار مكافحة المخدرات وغسل المال، منعت نائب الرئيس الأفغاني أحمد ضياء مسعود من الدخول وبحوزته 52 مليون دولار بداية العام 2009، من دون تحديد مصدر وغاية المبلغ.
__________________
آخر مواضيعي

0 كلمات اغنية الفنانة نجوى كرم: خليني شوفك بالليل من الالبوم القادم
0 مقتل بن لادن.. ترحيب وتخوف
0 صراخ الصمت.. الباكورة الأدبية الأولى للشاعرة سلام فايد
0 قصة حب مصطفى قمر وديانا كرزون .. بالصور
0 وسام من غراتسيانو لبري

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2010, 05:56 PM   #18
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي

أحدث نشر موقع «ويكيليكس» لبرقيات الدبلوماسية الأميركية السرية إعصاراً سياسياً، يُعتبر محطة رئيسية في تطور الانترنت تعكس سطوة هذه الأداة على العالم أجمع، بغض النظر عما اذا كان هذا التغيير للأحسن أم للأسوأ.
والسؤال اليوم هو، هل يكون لـ«ويكيليكس» الأثر نفسه على الدبلوماسية والشفافية وحرية التعبير؟ هذا ما يحاول اليوم كل من وسائل الاعلام والحكومات والخبراء الاجابة عليه.
تعيد تسريبات «ويكيليكس» إلى الأذهان قضية موقع «نابستر» في العام 1999، حين أحدث صدمة في صناعة الموسيقى عبر وضعه في تصرف متصفحي الانترنت مجاناً مئات آلاف الأغنيات، لتتغير بذلك الى الابد سلوكيات مشتري الموسيقى ومهنييها على حد سواء.
ويعتبر أحد مؤسسي منتدى «تيكبريزيدينت دوت كوم» المتخصص في الشؤون السياسية ـ التكنولوجية أندرو راسيج، ان «ويكيليكس» أدخل الانترنت عصراً جديداً. ويقول «انه حدث على غرار نابستر، من حيث الكيفية التي تغير بها التكنولوجيا العلاقة بين الناس وحكوماتهم».
ويضيف «آمل عندما تهدأ الامور ان تعترف الحكومة الاميركية بان عليها ان تبذل جهوداً في مجال الانفتاح والشفافية وانه ليس عليها اللجوء الى الأسرار الا بالنادر». ويخشى راسيج ان «تحاول الحكومات فرض دواء يكون أسوأ من المرض نفسه».
ويقول الخبير في أمن الفضاء الالكتروني في «مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية» جيمس لويس، إن المستقبل يمكن ان يكون قاتماً لـ«ويكيليكس» الذي يضيق عليه الخناق من جانب حكومات تتمتع بامكانات هائلة. ويتابع «بعد عشر سنوات لن يقول احد ان ويكيليكس كان امراً جيدا»، مذكراً بأن «نابستر» انتهى الى الاستسلام امام نقمة الكبار عليه. ويضيف ان المسؤولين عن «ويكيليكس»، «ربما كانت نياتهم حسنة عندما بدأوا، ولكن هذا سينقلب عليهم»، مضيفاً ان «الناس في النهاية سيتساءلون عما اذا كان مثل هذا التصرف مسؤولاً، واعتقد ان اجابتهم ستكون، كلا».
ومن جهته، يقول جيف جارفيس على منتداه الالكتروني «بازماشين دوت كوم» إنه «سواء أكانت هناك وثائق اخرى ستسرب ام لا، ونحن واثقون ان هناك المزيد، فإن ويكيليكس جعلنا جميعاً ندرك ان ما من سر في مأمن»، وأضاف «مع الانترنت انتقلت السلطة من يد الى اخرى، لقد انتقلت من ايدي اولئك الذين يمتلكون الأسرار، الى ايدي اولئك الذين يفتحون ثغرات».
__________________
آخر مواضيعي

0 روسيـا تطـرد الملحـق العسكـري الإسرائيلـي
0 بلديات البقاع الأوسط تحذر من جفاف ينابيع جديتا
0 قبلان لتأمين الكهرباء لكل المناطق
0 صقر: لدينا ملفات ولكن نتفادى الزلزال وصواريخ «حزب الله» لا ترعبنا
0 للصائم دعوة لا ترد

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2010, 05:57 PM   #19
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي

أظهرت برقية دبلوماسية أميركية سربها موقع «ويكيليكس»، وتعود إلى العام 2009، اهتمام واشنطن بمتابعة توجهات المجموعات الإسلامية في البرازيل، عبر التواصل مع شخصيات دينية تمثل «إسلاما عصريا» من بينها شيخ لبناني يدعى حسام البستاني، يقدّم دروسا تحت رعاية «تيار المستقبل»، ويشارك في «مبادرات دينية مشتركة» تشمل حاخامات يهودا.
وفي برقية من القنصلية الاميركية في ساو باولو، بتاريخ 20 تشرين الثاني 2009، يقدم الدبلوماسيون الاميركيون لوزارة الخارجية في واشنطن، تقريرا ممهدا لزيارة المبعوثة الخاصة فراح بانديث، يركز على الواقع الإسلامي في البرازيل.
ويؤكد الدبلوماسيون الأميركيون ان القنصلية قد سعت خلال اعوام إلى الانخراط مع المجموعات الاسلامية في ساو باولو. وبالعمل مع القنصل اللبناني جوزف صياح، طورنا شبكة متوسعة من الأصدقاء بين الشيوخ والزعماء بين السنّة، بما يتضمن قدرة على الحوار مع أصوليين سنّة يحملون آراء مناهضة بشكل كبير للولايات المتحدة».
وتحت عنوان «الإسلامي العصري»، يتحدث الأميركيون عن شيخ يدعى حسام البستاني «يعطي دروسا لشبان برازيليين مهتمين بتعلم العربية والتعرف على الإسلام، تحت رعاية تيار المستقبل اللبناني»، وتوضح البرقية أن البستاني درس الإسلام في الهند وعاش في البرازيل منذ 9 سنين، كما تؤكد ان «طلابه الذين وصل عددهم إلى 75 كما يقول، هم بشكل عام برازيليون شبان عاملون يجذبهم ما يسميه البستاني إسلاما عصريا».
وتشير البرقية إلى أن «البستاني يرحب فينا (الدبلوماسيين الأميركيين كثيرا)، وقد استقبل مدير الشؤون السياسية (في القنصلية الاميركية) ضيفا في صفوفه. كما عمل ضمن عدد من المبادرات الدينية المشتركة، من بينها مبادرة طريق ابراهام»، وهو مشروع أطلقه الأستاذ في جامعة هارفارد ويليم أوري، ويشجع نوعا خاصا من السياحة في الشرق الأوسط يقوم على دعوة «المسلمين والمسيحيين واليهود إلى إعادة السير في خطى ابراهيم لتشجيع المصالحة بين الديانات الثلاث». وتنقل البرقية عن صيّاح تأكيده أن البستاني لم يكن «معتدلا» بل كان مصارعا، وقاتل السوفيات في افغانستان
__________________
آخر مواضيعي

0 فراس حيدر.. متدلياً من الطائرة
0 دراسة تؤكد الصلة بين النوم والوزن
0 الأردن: استقالة مفاجئة لمحافظ المصرف المركزي
0 الحاج حسن يتابع ملف أدوية ومبيدات مزورة
0 مميزات كل مرأة بالحب

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2010, 05:58 PM   #20
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي

كشفت وثائق نشرها موقع «ويكيليكس» أن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني يحاول السيطرة على محتوى شبكة الانترنت والقنوات التلفزيونية المشفّرة من أجل دفع مصالحه التجارية وتوسيع نفوذ الحكومة على الرأي العام.
ويهدف التشريع الذي وضعته الحكومة الإيطالية رسميا إلى تنفيذ توجيهات الاتحاد الأوروبي على القواعد الإعلامية وحماية الأطفال من المحتويات غير الملائمة وحماية حقوق الملكية الفكرية وأغراض أخرى رصدها دبلوماسي أميركي كان يعمل على إطلاع واشنطن عليها. ومع ذلك في نفس الوقت رصد الدبلوماسي أن التشريع يعمل على «توفير قاعدة لاتخاذ إجراءات قانونية ضد الشركات الإعلامية التي يثبت أنها تمثل منافسة للشخصيات الحكومية من الناحية التجارية أو السياسية».
وأرادت الحكومة أن تجعل الشركات المزودة لخدمات الانترنت بالإضافة لمواقع مثل «بلوغ سبوت» و«يوتيوب» مسؤولة عن المحتوى الذي تقدمه وتتحمل تبعات أي عمليات تشويه أو افتراء. ونقل الدبلوماسي عن ممثل أصحاب شركات تكنولوجيا المعلومات القول إن ذلك يعني «موت الانترنت في إيطاليا».
÷ شعرت الولايات المتحدة بانزعاج شديد خلال الأعوام الأخيرة من ولاية الرئيس السابق جورج بوش بسبب التحركات الدبلوماسية النشطة للغاية من جانب سويسرا في مسعى للجمع بين واشنطن وطهران على مائدة حوار. وأوضحت برقيات نشرها موقع «ويكيليكس» مدى الإحباط الذي شعرت به الولايات المتحدة إزاء محاولات الدبلوماسيين السويسريين في العامين 2006 و2007 الجمع بين الجانبين لمناقشة البرنامج النووي الإيراني.
وبحسب البرقيات فإن المسؤولين الأميركيين كانوا يشعرون بالقلق من أن سفر الدبلوماسيين السويسريين الدائم لطهران وزيارة المسؤولين الإيرانيين لبيرن قد يعطي انطباعا خاطئا بأن سويسرا تمثل وجهة النظر الرسمية للولايات المتحدة.
÷ كشفت وثائق أميركية أن محافظ المصرف المركزي البريطاني ميرفن كينغ اقترح تشكيل مجموعة جديدة مؤلفة من بريطانيا، أميركا، سويسرا واليابان يمكنها أن تسهل عملية الإنقاذ العالمية للمصارف من خلال خطة سريّة تستخدم الدول الغنية السيولة.
وأطلع كينغ وفق وثيقة مؤرخة في آذار 2008، كل من السفير الأميركي في لندن، ونائب وزير الخزانة الاميركي روبرت كيميت، على أن هذه المجموعة يمكنها ضخّ أموال بمليارات الدولارات في البنوك العالمية متجاوزين الدول الاقتصادية الكبرى السبع «المفككّة».
÷ شكك المستشار الاقتصادي للولايات المتحدة، بحسب برقية مسربة، في سيطرة ايرلندا على ازمتها المصرفية، وذلك بعد اجتماع مع مسؤولين ايرلنديين في دبلن في أواخر العام 2008، حيث حذر من أن إيرلندا قد تكون «متفائلة قليلا» بشأن مستقبل القطاع المالي.
وخلص المستشار الاقتصادي للولايات المتحدة، إلى أن السلطات الايرلندية سيتوجب عليها «تعليق عملها» لإعادة بناء القطاع المالي. فعلى خلفية الركود الحاد في سوق العقارات، قد يكون مسؤولو الحكومة «متفائلين قليلا في تقييمهم لمستوى الأصول الناقصة». وقد كانت الازمة المصرفية بالفعل، سببا أساسيا للجوء دبلن إلى خطة إنقاذ من قبل اوروبا وصندوق النقد الدولي تقابلها خطة تقشف حكومية أثارت استياء شعبيا واسعا.
÷ كشفت وثائق مسربة أن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز باع الصين نفطا بسعر منخفض وصل إلى 5 دولارات للبرميل، وانه امتعض لاستفادة الصين من ذلك ببيعها الخام إلى دول أخرى.
وأفاد مسؤول فنزويلي لم يذكر اسمه للدبلوماسيين الأميركيين بأن حاويات نفطية كاملة تم تحويلها من قبل الصين بعد شرائها بأسعار رخيصة جدا مقارنة بأسعار السوق، إلى الولايات المتحدة وافريقيا وآسيا
__________________
آخر مواضيعي

0 قشرة العنب الأسود قد تساعد في علاج الملاريا
0 تخوف في طرابلس من استعادة أجواء الفتنة.. والجيش يوقف 25 شخصاً
0 اعتصام حاشد أمام الـ«أو تي في» تضامناً معها
0 تخلصي من اصفرار الأظافر والرؤوس السوداء بالليمون
0 بشرى تستعد لحفل زفافها الأسبوع القادم

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
«يوميات مقاتل».. دفعة جديدة مــن أســرار تشــي غيفــارا Honey Girl شعر عربي - شعراء لبنان والعرب 5 06-19-2011 03:29 PM
ندوة لـ«العربي للأبحاث ودراسة السياسات»: «ويكيليكـس» والمصـدر المفتـوح Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 03-04-2011 08:21 PM
«ويكيليكـس» يسـعـى إلـى تسـريـع نشــر الـوثائــق Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 01-27-2011 04:47 PM
حـرب نصـرة «ويكيليكـس» تتـواصـل علـى الإنترنـت Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 12-12-2010 04:45 PM
محـاولات لقتـل «ويكيليكـس» بشـتى الوسـائل Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 12-05-2010 05:43 AM


الساعة الآن 03:13 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.