صباح »الضاحية« المعنية جداً بخبر إطلاق الصواريخ - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 01-09-2009, 11:00 AM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي صباح »الضاحية« المعنية جداً بخبر إطلاق الصواريخ

سحنات المارة تدل على أمر مريب. أثير إحدى الإذاعات يصدح من سيارة الأجرة التي وقفت على ناصية الطريق في منطقة بئر العبد. رجل أربعيني ينفث دخان سيجارته في الهواء، يغمغم مع المتصل على هاتفه الخلوي، ينهي مكالمته ويمشي بخطوات متسارعة في اتجاه سيارته. يطلق شاب »الانضباط« صفارته تزامناً مع تلويحة يد. تشق الآليات طريقها.
الساعة تشير إلى التاسعة صباحاً. ساعتان مرّتا على خبر إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان تجاه »إسرائيل«، أي بعد إذاعته على شاشات التلفزة عند الساعة السابعة صباحاً. تدخل سيدة إلى »ميني ماركت حسون«، فتلتقي بزميلاتها اللواتي أتين للغرض نفسه: التموين.
يوزع صاحب الدكان ابتساماته عليهن مطمئناً، بيد أن ابتسامته لم تخفف من هلعهن. ينهي إطراءاته بجملة: »مصلحتي كبائع هو أن يشترين البضائع كلها، لكنني أريد أن أوضح أن القصة انتهت.. ضربة بضربة!«.
يتجمع قرب جسر المشاة في خلدة مجموعة من الشبان. علموا بالخبر عبر الرسائل القصيرة (sms)، فانصرفوا من حرم جامعتهم، »الجامعة الإسلامية«، قبل أن »تتطور الحكاية ونحن غافلون، مثلما حصل في حرب تموز«، يقول الطالب علي عساف.
يتفق عساف مع زميلته فرح على الانتظار معها في الفرن ريثما يصل والدها من الجبل ليقلها الى المنزل. تأمره بالإجابة على والدته التي تتصل به للمرة الثالثة على هاتفه الخلوي، فيبتسم متجاهلاً الرنين: »دعيها تخف وتقلق عليّ أكثر.. علها تدرك قيمتي!«.
ينتصف النهار مع تفاوت الآراء المتأرجحة بين الاطمئنان »المبعثر« والخوف المعطوف على الحذر غير المؤكد. كثيرون من سكان الضاحية يسترجعون وقائع »هيديك الحرب«، أي حرب تموز. يقارنون تباشير وقائعها الأولى بما حدث أمس. تنظر في وجوهم، فيخال إليك أن كلاً منهم ينتظر نديماً ليحدثه عن رأيه، أو ربما ليطمئنه بالإجابة عن سؤال محيّر: »شو.. ح تولع؟«.
يتقدم من نافذة الحافلة التي وصلت لتوها الى باحة مدرسة »الليسيه باتريوت« في منطقة المريجة. يسأل السائق عن سبب مكوثه في الملعب، مع العلم أنه يعلم الإجابة. يشرع السائق بالقول: »لقد طلب منا أن نأتي، فقد ارتأى بعض الأهالي وجوب اصطحاب أولادهم من المدرسة، حفاظاً على سلامتهم«. إذاً، الأهل هم من طلبوا ذلك، والإدارة وافقت على طلبهم. تترجل امرأة ثلاثينية من سيارتها. تحدق قليلاً في مداخل الملعب. تلحظ حركة النزول النسبية من الصفوف. تلتفت يميناً ويساراً. تنده لإحدى الفتيات وتسألها عن فاطمة. تهز برأسها وتصعد الى أحد الطوابق، ثم تنزل مصطحبةً ابنتها التي تبدو فرحة بما يدور حولها. تشد يدها الى الأمام: »يا ماما.. بدها ترجع تضربلنا بيتنا اسرائيل؟«، تسأل فاطمة. ثم تعود لتشد يدها الى الوراء.
لم يقلق حسن حمود، صاحب أحد محال الحلويات في الضاحية، على ابنه البالغ من العمر عشر سنوات، »رغم كل التكهنات التي أفضت معظمها الى أن الحرب ستقع بين لحظة وأخرى«. حتى زوجة حمود لم تطلب منه أن يحضر ابنهما من مدرسة »الإمام الخميني« الواقعة في منطقة الكفاءات. ويرى الأب أنه لو سلمنا جدلاً بأن الحرب ستقع، »تأكدوا من أن الضاحية ستكون الملاذ الأكثر أماناً! وأعلم أنه لن تحلق فوق سمائنا طائرة حربية!«.
المشهد نفسه يتكرر أمام مدرسة »الليسيه دي لا فينيس«، على أوتوستراد السيد هادي نصر الله. يهرول الأهالي لمعانقة أولادهم. منهم من يتوجه لحظة وصوله الى الإدارة، ومنهم من اتصل مسبقاً بالمدرسة وطلب منهم إرسال الأولاد فوراً بحافلة المدرسة التي وضعت في تصرف من يطلب من الادارة »الإفراج« عن التلاميذ. تجدر الإشارة إلى أن المدرسة لم تعلق دروسها، كحال بقية المدارس والثانويات في الضاحية.
تزحف عقارب الساعة لتثبت عند الثالثة عصراً. يطرأ على الجو المشحون بالقلق والحذر مزيج من الاطمئنان عقب نفي كل من »حزب الله« و»الجبهة الشعبية« وحركة »حماس« مسؤوليتهما عن إطلاق الصواريخ. سيستفاد من التموين ليوم آخر. تعلو الاستنتاجات التي تفيد بأنه لا قرار في الحرب حالياً: »لن يدمر الإسرائيلي منزلي الذي استلمت مفاتيحه للتو!«.






__________________
آخر مواضيعي

0 ديانا كرزون تفتتح برنامج ديو تريو
0 برجك يحدد اختيارك للألوان
0 سوريا «تستغرب» تصريحات وزير الخارجية الأردني
0 برنامج ADSL AutoConnect لا إنقطاع بعد الان لأصحاب ال ADSL
0 مسبح صيدا الشعبي يُفتتح اليوم

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفنانة صباح: أسلم راية الأغنية إلى وائل كفوري Honey Girl أخبار فنانات وفنانانين لبنان والعالم 0 04-10-2011 04:05 AM
صور نادرة وغالية جداً جداً Marina2009 منتدى قمر لبنان العام 3 01-18-2010 11:04 AM
سليمان: الحكومة قريباً جداً جداً وطاولة الحوار تُعقد بعدها مباشرة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 11-09-2009 05:14 PM
دعوات لمنع تكرار إطلاق الصواريخ من الجنوب Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 01-16-2009 04:08 PM
وليامز يبلغ الرؤساء زيارة بان لبيروت: الأمم المتحدة قلقة من إطلاق الصواريخ Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 01-11-2009 12:28 AM


الساعة الآن 11:35 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.