الملك عبد الله ينخرط بالضغوط الغربية على دمشق ويستدعي السفير السعودي - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 08-08-2011, 12:56 PM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي الملك عبد الله ينخرط بالضغوط الغربية على دمشق ويستدعي السفير السعودي

أطلقت القوات السورية أمس، مرحلة جديدة من حملتها العسكرية الهادفة الى ضبط الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة منذ بدء شهر رمضان، والتي تركزت على منطقتي دير الزور وريف حمص، حيث سقط 52 شخصا بحسب مصادر المعارضين التي تحدثت عن اتساع نطاق التظاهرات ليلا، فيما شدد الرئيس السوري بشار الاسد على واجب الدولة التصدي «للخارجين عن القانون لحماية امن المواطنين»، مؤكدا في الوقت نفسه انه ماض في طريق الاصلاح بخطى ثابتة.
وفي موقف مفاجئ، يبدو أنه يستجيب للدعوات الغربية والأميركية تحديداً للضغط على سوريا، أعلن الملك السعودي عبد الله، في خطاب أذيع ليل أمس، سحب السفير السعودي في دمشق للتشاور حول الأوضاع الجارية هناك، ودعا القيادة السورية إلى «إيقاف آلة القتل»، و«تحكيم العقل قبل فوات الأوان»، وذلك عبر تنفيذ «إصلاحات شاملة وسريعة»، مشدداً على أن «ما يحدث في سوريا لا تقبل به المملكة»، وأن «الحدث أكبر من أن تبرره الأسباب».
وفي هذا الوقت، انضم الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ودول مجلس التعاون الخليجي الى موجة الادانات الدولية لسلوك النظام السوري، وطالبوا السلطات «بوقف أعمال العنف» ضد المحتجين، بالرغم من ان العربي دعا «الحكومة والقوى الوطنية السورية كافة الى اتخاذ ما يلزم لتهيئة الاجواء للانخراط الجدي في حوار وطني شامل».
الى ذلك، بدت تركيا في الساعات الماضية على أهبة مبادرة جديدة في علاقاتها مع النظام في سوريا، في ضوء المواقف الحادة غير المسبوقة التي عبّر عنها رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان تجاه سوريا، والتي اعتبر فيها ان «صبر تركيا قد بلغ لحظاته الأخيرة»، مشيرا الى انه سيوفد وزير خارجيته أحمد داود اوغلو إلى دمشق غدا الثلاثاء لابلاغها موقفا حازما وليبني على نتائج زيارته الموقف التركي النهائي.
وسارعت المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان إلى الرد على اردوغان. وقالت «إذا كان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قادما إلى سوريا لينقل رسالة حازمة فإنه سيسمع كلاما أكثر حزما بالنسبة للموقف التركي الذي لم يدن حتى الآن جرائم القتل الوحشية التي ارتكبتها الجماعات الإرهابية المسلحة بحق المدنيين والعسكريين والشرطة».
واكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، خلال لقاء جمعه مع سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين في دمشق أمس الأول، أن القيادة السورية ملتزمة بالسير في طريق
الإصلاح، ولكنها حريصة في الوقت ذاته على عودة الأمن والاستقرار. (تفاصيل صفحة 13)
في هذا الوقت، وجّه الملك السعودي خطاباً وُصف بالتاريخي إلى «أشقائنا في سوريا... سوريا العروبة والإسلام»، قال فيه إن «تداعيات الأحداث التي تمر بها الشقيقة سوريا، والتي نتج عنها تساقط أعداد كبيرة من الشهداء الذين أريقت دماؤهم، وأعداد أخرى من الجرحى والمصابين، يعلم الجميع أن كل عاقل عربي ومسلم أو غيرهم، يدرك أن ذلك ليس من الدين ولا من القيم والأخلاق، فإراقة دماء الأبرياء لأي أسباب ومبررات كانت لن تجد لها مدخلاً مطمئناً يستطيع فيه العرب والمسلمون والعالم أجمع أن يروا من خلاله بارقة أمل إلا بتفعيل الحكمة لدى القيادة السورية، وتصديها لدورها التاريخي في مفترق طرق الله أعلم أين تودي إليه».
وأضاف إن «ما يحدث في سوريا، لا تقبل به المملكة العربية السعودية فالحدث أكبر من أن تبرره الأسباب، بل يمكن القيادة السورية تفعيل إصلاحات شاملة سريعة، فمستقبل سوريا بين خيارين لا ثالث لهما: إما أن تختار بإرادتها الحكمة، أو تنجرف إلى أعماق الفوضى والضياع لا سمح الله. وتعلم سوريا الشقيقة شعباً وحكومة مواقف المملكة العربية السعودية معها في الماضي، واليوم تقف المملكة العربية السعودية تجاه مسؤوليتها التاريخية نحو أشقائها مطالبة بإيقاف آلة القتل وإراقة الدماء، وتحكيم العقل قبل فوات الأوان، وطرح وتفعيل إصلاحات لا تغلفها الوعود، بل يحققها الواقع ليستشعرها أخوتنا المواطنون في سوريا في حياتهم، كرامة وعزة وكبرياء. وفي هذا الصدد تعلن المملكة العربية السعودية استدعاء سفيرها للتشاور حول الأحداث الجارية هناك».
ميدانيات
وقال رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم ريحاوي «ان 42 مدنيا قتلوا، وجرح اكثر من 100، برصاص قوات الامن ووحدات من الجيش اثناء العمليات العسكرية التي يشنها الجيش على مدينة دير الزور». واشار الى ان «العمليات العسكرية التي قامت بها قوات الجيش تركزت في حي
الجورة الذي قتل فيه 28 شخصا، وفي حي الحويقة حيث قتل 14 مدنيا».
وكان مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن قال ان «دبابات الجيش السوري ومدرعاته اقتحمت احياء عديدة في مدينة دير الزور». واشار الى ان «اهالي حي الجورة عمدوا الى اعاقة تقدم آليات الجيش بواسطة حواجز وسواتر ترابية اقاموها في حيهم».
لكن «سانا» نقلت عن مصدر عسكري اعلانه «مقتل ضابط وجنديين، وجرح ثلاثة، في هجوم شنته مجموعة ارهابية مسلحة على قافلة مبيت شرق الرستن الواقعة في ريف حمص».
واضاف «حتى تاريخ اليوم لم تدخل دبابة واحدة الى مدينة دير الزور»، مشيرا الى ان «وحدات من الجيش تزيل حواجز اقامتها المجموعات الارهابية على مداخل المدينة». واضاف «ان ما ذكرته القنوات الفضائية التحريضية حول قيام الجيش بقصف مدينة دير الزور بالدبابات عار عن الصحة جملة وتفصيلا».
وقال المصدر إن «تدخل الجيش جاء لرفع الحواجز عن مداخل مدينة دير الزور بعد مطالبات وجهاء العشائر ومناشدتهم القيادة بضرورة تدخل الجيش لإعادة دورة الحياة الطبيعية إلى المدينة ووضع حد لأعمال القتل والترهيب والتخريب والترويع والجرائم التي يرتكبها المسلحون الإرهابيون بحق المواطنين مدنيين وعسكريين».
وقال ريحاوي «كما قتل 10 مدنيين على الاقل في الحولة» في ريف حمص، لافتا الى ان «العدد مرشح للزيادة بسبب استمرار العمليات العسكرية»، لكن «سانا» نقلت عن مصادر محلية من منطقة الحولة بريف حمص قولها إن «عناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة قطعت الطرق وأقامت حواجز التفتيش في المنطقة وعطلت الحياة وروعت المواطنين وأحرقت الإطارات واعتدت على السيارات والحافلات العابرة باتجاهات حمص ومصياف وحماه». وأوضحت أن «هذه المجموعات الإرهابية المسلحة تحوز على أسلحة رشاشة، وعملت على شل الحركة في الطرق العابرة لقرى تلدو وكفر لاها وتل دهب والطيبة وعقرب بتهديد السلاح وعاثت فساداً وتخريباً بالممتلكات العامة في هذه القرى».
واكد عبد الرحمن «وفاة شخصين متأثرين بجروح اصيبا بها اثناء تظاهرة في مدينة ادلب بعد صلاة التراويح السبت». ونقل المرصد عن نشطاء في ادلب قولهم ان «متظاهرين خرجوا بعد صلاة التراويح في المدينة، وصل عددهم الى 20 الف متظاهر، قبل ان تتدخل الاجهزة الامنية وتفرقهم بالقوة وتعتقل العشرات منهم، وقد ادى استخدام القوة الى اصابة 25 شخصا، اصابات بعضهم حرجة».
كما نقل عن احد العاملين في الحقل الطبي في حماه، تمكن من مغادرتها امس الاول، قوله ان «8 اطفال خدّج كانوا في حاضنات الاطفال في مستشفى الحوراني توفوا اثر قطع السلطات السورية التيار الكهربائي يوم الاربعاء».
من جهتها، نقلت «سانا» عن مصدر مسؤول قوله «ان وحدات الجيش كشفت عن مجزرة بحق عناصر الشرطة، وانتشلت 13 جثة ملقاة في نهر العاصي على طول المسافة بين حماه وقرية قماحنة». واشار الى ان «بعض هذه الجثث متفسخ والاخر حديث القتل، وقد ظهرت على جميعها اثار التمثيل والتنكيل بأبشع الصور».
واضافت الوكالة ان «وحدات الجيش تمكنت من ازالة كافة الحواجز والمتاريس التي نصبتها المجموعات الارهابية المسلحة في الشوارع الرئيسية بحماه لتسهيل مرور المواطنين وتنقلهم». وتابعت «كما ان وحدات الجيش تتابع مهمتها في عدد من الشوارع الفرعية لملاحقة فلول المجموعات الارهابية المسلحة التي تحصنت في احياء الجرامة والفراي».
واشار عبد الرحمن الى تظاهرات جرت امس الاول في حي القدم والميدان في العاصمة ودوما وحرستا والتل والكسوة ورنكوس وقارة وداريا في ريف دمشق وفي بعض احياء حمص وريفها وحلب واللاذقية وجبلة وبانياس ودير الزور والحسكة والقامشلي والرقة ودرعا بالاضافة الى قرى في ريف ادلب. وكان عبد الرحمن قال، امس الاول، ان السلطات اعتقلت المعارض البارز وليد البني ونجليه من منزله في مدينة التل في ريف دمشق.
الأسد ومنصور
وذكرت «سانا» ان الأسد بحث مع وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور، في دمشق، «العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها». وأكد الأسد أن «سوريا ماضية في طريق الإصلاح بخطوات ثابتة، وأن التعامل مع الخارجين عن القانون من أصحاب السوابق الذين يقطعون الطرقات ويغلقون المدن ويروعون الأهالي واجب على الدولة لحماية أمن وحياة مواطنيها».
الى ذلك، اعاد مجلس الشعب السوري (البرلمان) في جلسته الأولى من الدورة الاستثنائية الثالثة انتخاب محمود الأبرش رئيسا للمجلس وفهمي حسن نائبا للرئيس وحسان السقا وخالد العبود أميني سر المجلس ومهدى خيربك وعبدالله الأطرش بصفة مراقبي المجلس. ورفعت الجلسة إلى 4 تشرين الأول المقبل موعد انعقاد الدورة العادية للمجلس. كما ناقش مجلس الوزراء، برئاسة عادل سفر، مشروع قانون الإعلام في صيغته النهائية.
العربي
واعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، في بيان، عن «قلقه المتزايد وانزعاجه الشديد من تدهور الأوضاع الأمنية في سوريا جراء تصاعد العنف والأعمال العسكرية الدائرة في حماه ودير الزور وأنحاء مختلفة من سوريا الشقيقة».
وقال إن «الفرصة مازالت سانحة لإنجاز الإصلاحات التي أعلن عنها الأسد استجابة لطموحات الشعب السوري ومطالبه المشروعة في الحرية والتغيير وإنجاز الإصلاحات السياسية». ودعا «السلطات السورية إلى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والحملات الأمنية، والإسراع باتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الاتجاه حفاظا على الوحدة الوطنية للشعب السوري، وحقنا لدماء المدنيين والعسكريين ودرءا للتدخلات الخارجية المغرضة»، مشددا على أن «جامعة الدول العربية، وطبقا لميثاقها، ترفض التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية للدول العربية وتحرص على سلامة وأمن دولها الأعضاء واستقرارها السياسي».
كما دعا العربي «الحكومة والقوى الوطنية السورية كافة إلى اتخاذ ما يلزم لتهيئة الأجواء للانخراط الجدي في حوار وطني شامل»، معربا عن «استعداد الجامعة العربية للمساعدة في هذا الاتجاه للخروج من الأزمة المصيرية التي تمر بها سوريا». وأكد أن «مثل هذا الحوار الوطني الشامل هو الحل الوحيد الذي يضمن الانتقال السلمي إلى مرحلة من الاستقرار تتيح تنفيذ برنامج الإصلاحات السياسية المنشودة في جو آمن ومستقر، يتيح للسوريين حرية التعبير عن خياراتهم وطموحاتهم، ويحفظ لسوريا مكانتها ودورها المحوري والقومي في المنطقة».
وحذر العربي من «مخاطر الانزلاق نحو سيناريوهات الفتنة الطائفية والفوضى في سوريا، والتي سيكون لها نتائج مدمرة على المصالح العليا للشعب السوري وعلى الأمن والاستقرار في المنطقة على اتساعها»، داعيا «الحكومة السورية إلى تشكيل فريق قضائي محايد للتحقيق في أعمال العنف والانتهاكات المرتكبة ضد حقوق الإنسان في سوريا».
الموقف الخليجي
ونقلت «سانا» عن مصدر رسمي سوري قوله «تلقت الجمهورية العربية السورية بأسف البيان الذي أصدره مجلس التعاون الخليجي. لقد تجاهل البيان بشكل كامل المعلومات والوقائع التي تطرحها الدولة السورية سواء لجهة اعمال القتل والتخريب التي تقوم بها جماعات مسلحة تستهدف أمن الوطن وسيادته ومستقبل أبنائه، أو لجهة تجاهل حزمة الإصلاحات المهمة التي أعلن عنها الرئيس بشار الأسد في خطابه بتاريخ 20-6-2011، إضافة إلى تأكيده في الخطاب المذكور على الأهمية القصوى للحوار الوطني باعتباره السبيل الأمثل لحل الأزمة الراهنة، على أن الموقف السلبي الرافض الذي أبدته المعارضة، إضافة إلى استمرار أعمال القتل والتخريب التي تقوم بها جماعات مسلحة، لم يثنيا القيادة السياسية عن العمل من أجل وضع الإصلاحات التي تم الالتزام بها موضع التنفيذ وفق جدول زمني معلن ومعروف».
وأضاف المصدر أن «الخروج من دوامة العنف الراهنة وصدق الرغبة في مصلحة سوريا يتطلب من الأشقاء العرب في مجلس التعاون الخليجي الدعوة لوقف أعمال التخريب وشجب العنف المسلح الذي تقوم به جماعات لا تريد للوطن السوري خيرا، ويتطلب أيضا إعطاء الفسحة اللازمة من الوقت كي تعطي الإصلاحات المطروحة ثمارها».
وتابع «هذا ما كنا نأمله من أشقائنا العرب في الخليج، ونحن نأمل إعادة النظر في مواقفهم، آخذين بعين الاعتبار ما تقوم به القيادة السياسية السورية من أجل تجاوز الأزمة الراهنة والسير بالبلاد في الطريق إلى تحقيق الأمن والاستقرار وتلبية مطالب الشعب السوري وحاجاته».
وكان مجلس التعاون الخليجي قال، امس الاول، ان دوله «تتابع بقلق بالغ واسف شديد تدهور الاوضاع في سوريا، وتزايد اعمال العنف والاستخدام المفرط للقوة ما ادى الى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى».
واضاف البيان «اذ تعرب دول المجلس عن اسفها وحزنها لاستمرار نزيف الدم، تؤكد حرصها على امن واستقرار ووحدة سوريا وتدعو الى الوقف الفوري لاعمال العنف واي مظاهر مسلحة، ووضع حد لاراقة الدماء واللجوء الى الحكمة، واجراء الاصلاحات الجادة والضرورية، بما يكفل حقوق الشعب ويصون كرامته، ويحقق تطلعاته».
من جهته، اعلن وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله، امس، ان بلاده لا تنوي دعوة سفير سوريا الى الرحيل كما طالب نواب وناشطون كويتيون. واعرب مجلس الوزراء عن «عميق الاسف والقلق ازاء الاوضاع في سوريا وتزايد أعمال العنف واستمرار نزيف الدم من أبناء الشعب السوري الشقيق»، وشدد على «حرص الكويت على أمن سوريا واستقرارها ووحدتها»، داعيا الى «تفعيل الحوار البناء الهادف الى تحقيق الاصلاحات الجادة والضرورية بما يكفل حقوق الشعب السوري ويصون كرامته وتحقيق تطلعاته ويؤدي الى حقن الدماء وتجنب المزيد من الدمار وتكريس الامن والاستقرار في سوريا».
واعتبر وزير الخارجية الاردني ناصر جودة الاحد ان ما يجري في سوريا «أمر مقلق ومؤسف ومحزن»، داعيا الى «الحوار والاصلاحات» من اجل الخروج من الازمة.
وشجعت وزارة الخارجية الاميركية، في بيان، الاميركيين في سوريا على مغادرتها بينما وسائل النقل لا تزال متاحة. وقالت ان «القيود التي تفرضها الحكومة السورية على المراقبين، بما في ذلك احتجاز دبلوماسيين معتمدين لفترة قصيرة، جعل من الصعب على موظفي سفارة الولايات المتحدة تقييم المخاطر الحالية او الاستمرار المحتمل للعنف بشكل مناسب».
وتابعت ان «الاميركيين الموقوفين قد يجدون انفسهم في مواجهة اتهامات بالتحريض او بالتجسس»، موضحة ان السلطات السورية لا تبلغ السفارة الاميركية عند توقيف اميركيين الا بعد ايام او اسابيع، وترفض السماح بزيارات قنصلية لهم.






__________________
آخر مواضيعي

0 السيول تغرق شوارع جدّة
0 سفينة »تايتانك« من أعواد الكبريت
0 صديقك المخلص من برجك
0 ميراي بانوسيان: القنوات رفضتني باستثناء «أم بي سي»
0 جولة سياحية ماليزية في طرابلس القديمة

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2011, 12:37 AM   #2
{.::قــمر مــبدع::.}
 
الصورة الرمزية moon-light
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: lebanon
المشاركات: 5,043
افتراضي

مين هيذا ؟؟؟؟؟؟
__________________

MoOoOoOoN LiGhT
آخر مواضيعي

0 الجلوس أكثر من 6 ساعات يوميّاً يسبب الوفاة
0 يلا نضحك شوية
0 صور اللون الاصفر
0 هو يدخن السيجار... وجيرانه يقبضون ألفيّ دولار!
0 شنطة كاس العالم من لويس فيتون

moon-light غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2011, 01:48 AM   #3
{.::قــمر مــبدع::.}
 
الصورة الرمزية mr.lebanon
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: زغرتا
المشاركات: 13,041
Talking

لك عم بسمع وشوشة
__________________
سورية عروس الكون والله حامي سورية
Mr.LiPaNaHaY
آخر مواضيعي

0 ألبوم نجوم وأغاني روتانا 2(2009)
0 حقيقة ماحصل بين الملحمين بالدوحة وجمال الفياض
0 ألبوم ماجد المهندس أذكريني 2009
0 المجلات الفنية الاسبوع 7-6-09
0 ألبوم روتانا كله جديد 2010

mr.lebanon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الملك السعودي يتلقى رسالة من أمير قطر Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 09-12-2011 10:27 AM
«سلم كهربائي» هدية الملك السعودي إلى لبنان Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 03-22-2011 04:36 PM
الملك السعودي في المغرب لفترة نقاهة غير محددة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 1 01-24-2011 08:35 PM
وهاب يناشد الملك السعودي التدخل Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 1 07-28-2010 11:18 AM
إيران مستاءة من زيارة الملك السعودي إلى سوريا بنت الرياض أخبار لبنان والعالم اليومية 1 10-09-2009 05:39 AM


الساعة الآن 01:53 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.