منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان

منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان (http://www.lebmoon.com/vb/)
-   أخبار لبنان والعالم اليومية (http://www.lebmoon.com/vb/f3.html)
-   -   المعرض اللبناني الدائم للتراث الفلسطيني: هوية حيّة (http://www.lebmoon.com/vb/t41817.html)

Honey Girl 03-31-2011 12:24 PM

المعرض اللبناني الدائم للتراث الفلسطيني: هوية حيّة
 
أنا نسجتهم بيدي، قطبة ورا قطبة، وكنت كل مرة أمسك القماشة بتذكر أمي عم تعلمني على النقشات من مناطق مختلفة في فلسطين، وكانت تضل تقول هذا تراثنا، وهويتنا، ولازم يضل عايش لتخلد الأرض». تحكي سميرة، المرأة الخمسينية الآتية من مخيم الرشيدية، عن لوحتها المطرزة المعروضة في المعرض اللبناني الدائم للتراث الفلسطيني، الذي افتتحه تكتل الجمعيات والهيئات الأهلية في لبنان وجمعية التراث الوطني الفلسطيني في لبنان، في الأمس في قصر الأونيسكو، برعاية الرئيس سليم الحص، وذلك لمناسبة يوم الأرض.
ويشارك في المعرض أربعون جمعية، وقدم منتجات وصناعات تقليدية وأقمشة مطرزة، وجداريات، وحقائب وسجادات وأواني نحاسية وزجاجية وحرفيات وزخارف، صنعت قسما كبيرا منها نساء فلسطينيات لاجئات في لبنان. ويستمر المعرض في قصر الأونيسكو حتى يوم بعد غد السبت، على أن ينتقل إلى القاعة الزجاجية في وزارة السياحة في الحمرا، يوم الاثنين 4 من نيسان ويستمر حتى 12 منه.
ولفت الرئيس سليم الحص في كلمته في افتتاح المعرض، إلى أن «المقاربة لقضية فلسطين ينبغي أن تبدأ بالتفريق القاطع بين الموقف الرسمي، الذي يصدر عن الحكومات العربية وبين الموقف الشعبي، والذي نرجو أن يتركز العمل على تطويره وتوحيده. إذ لا بد لهذا الموقف من أن يفرض نفسه على الحكام العرب، مع تطور الممارسة الديموقراطية مستقبلا بحسب ما هو مأمول، لا سيما أن الانتفاضات الشعبية التي شهدتها بعض دول المنطقة من شأنها تعزيز هذا الأمل.
واعتبر السفير السوري علي عبد الكريم عليانه «في يوم الأرض يجدر تعليم الأجيال الجديدة التعلق بالأرض، والتعرف الى تضاريسها وأسماء رموزها وشهدائها وإنتاجها»، ولفت إلى أن «سوريا لا تقبل عن استعادة الأرض الفلسطينية بديلاً»، مشيراً إلى أن «سوريا تفتح قلبها وعقلها من أجل أصدقائها وهي التي تستمد قوتها من شعبها ومن صلابة وحدتها الوطنية، التي تشكل شبكة أمان لها».
ورأى الملحق الثقافي في السفارة الإيرانية السيد محمد حسين رئيس زاده الذي مثل السفير الإيراني، أن «هذا المعرض يعكس إرادة الحب والحياة بتعبير ثقافي حضاري، لشعب حضاري، ولشعب عظيم لم تقهره سنوات الظلم والاحتلال»، وأكد أن «الشعب الفلسطيني لم ترهبه آلة الموت اليومية للعدوان الصهيوني، ولم تفت من عزيمته وإصراره على مواجهة الكراهية بالحب والموت بالحياة، وذلك من خلال تمسكه بحقه بتراب الآباء والأجداد وبالهوية الثقافية الحضارية لوطنه فلسطين». وشدد زاده على «دعم الجمهورية الإيرانية للشعب الفلسطيني وقضيته المحقة».
بدوره ذكر ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة أن «يوم الأرض هو يوم الملحمة المستمرة، ويوم الشهداء. وفي هذا اليوم ندين التدخل الأميركي الدائم، ونعتبر أن شعوبنا لا تصدق الغيرة الأميركية على الشعب الفلسطيني». وشدد بركة على «استئناف الحوار الفلسطيني الداخلي»، مطالبا «الحكومة اللبنانية المقبلة باستكمال إعادة إعمار نهر البارد المنكوب».
أما ممثل حركة فتح، فتحي أبو العردات فذكر أن «شعار الشعب الفلسطيني يريد إنهاء الانقسام، شعار عليه مسؤوليات، وله آليات لتطبيقه، من إنشاء الحكومة الوطنية، إلى العمل بالوثائق الداخلية التي تم الاتفاق عليها». كما أكد على الحوار مع الحكومة اللبنانية في ما يتعلق بقضايا اللاجئين الفلسطينيين، لا سيما إعادة إعمار مخيم نهر البارد».
وألقت الزميلة منى سكرية كلمة الجمعيات، مشيرة إلى أن «المتطوعين والمتطوعات الذين عملوا على تنظيم هذا المعرض، أخذوا على عاتقهم بعضا من واجب تجاه فلسطين، وعملوا بما آمنوا به، في إبقاء الضوء مسلطا على تراث وطني فلسطيني، عريق في جمال منتجاته، متــقن في إبتــداع أنواع نسائجه وزخارفه، متــناسق لونا وروحا مع تراب الأرض وشجر الزيتون ومتطابق دائما نصا ولغة مع هوية لا ولن تندثر».


الساعة الآن 08:05 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.