«الجديد» يعرض حقيقة ليكس الأخير:الحريري يتحدث عن بنك المدينة ولقاءات والده والأسد - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


العودة   منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان > الأقسام العامة > أخبار لبنان والعالم اليومية
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-2011, 12:57 PM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,303
افتراضي «الجديد» يعرض حقيقة ليكس الأخير:الحريري يتحدث عن بنك المدينة ولقاءات والده والأسد

بثت قناة «الجديد» ليل أمس شريطاً جديداً هو العاشر والأخير من أشرطة «حقيقة ليكس»، وتضمن استكمالا للإفادات السابقة لرئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري مع أحد محققي لجنة التحقيق الدولية عام 2007، وتناول فيها قضية «بنك المدينة» بشكل أساسي، واللقاء الذي عقد عام 2003 بين الرئيس الشهيد رفيق الحريري والرئيس السوري بشار الأسد، وهذا أبرز ما جاء فيها:
لجمي: هل تعرف شخصاً يدعى عدنان أبو عياش؟
سعد: نعم.
لجمي: ما كانت علاقة والدك به؟
سعد: كان صديقاً مقرباً جداً منه كما كان صديقاً مقرباً جداً مني. لقد عملت مع عدنان أبو عياش في كل يوم أمضيته في حياتي في السعودية. أبو عياش هو الرجل الثاني في مكتب «الرشيد للهندسة» في السعودية. كان لدينا شركة إنشاءات في السعودية وكان هناك مكتب الرشيد للهندسة الذي كلفته الحكومة بمهمة تفقد العمل. وكان عدنان ابو عياش الرجل المسؤول. إنه مهندس وكان المسؤول عن تصميم كافة المشاريع وتقديمها الى الحكومة أو اياً كان العمل. وكان عملي معه يجري على اساس متابعة يومية، وكان صديقاً مقرباً من والدي الذي كان يقول «عدنان ابو عياش هو شقيقي الذي لم تلده أمي»، كان بهذا القرب. لنقل بأن المشكلة الوحيدة هي أن والدي نصح عدنان ابو عياش في عدة مناسبات حول قضية بنك المدينة كي يتوخى الحذر والأمور الغريبة التي تحدث في بنك المدينة. لكن عدنان لم يصغ اليه. كانت تلك المشكلة الوحيدة.
لجمي: هل كان والدك الراحل يعرف ابراهيم ابو عياش, شقيقه؟
سعد:لا, لست متأكداً إن كان يعرفه, لكن ابراهيم ابو عياش أُختطف خلال الحرب الأهلية وكان والدي من ساعد على إطلاق سراحه. كان إبراهيم ابو عياش معروفاً لدينا, لدي ولدى والدي بأنه كان من قطاع الطرق. إنه لا يشبه شقيقه عدنان بشيء. كان عدنان رجلاً يكد في عمله, كان مدمناً على العمل, لا أعلم إن التقيته, إنه قصير القامة. يمكث في مكتبه حتى منتصف الليل وأحياناً ينام في المكتب. لذا, كان عدنان من الاشخاص الذين يحصلون دائماً على الأعمال في السعودية، لذا لم يكن هناك اي مشكلة باستثناء حادثة المصرف حيث نصح والدي عدنان مراراً بأن يحترس من شقيقه ابراهيم ورنا قليلات وأن ينتبه للأمور التي كانت تحدث.
كنتُ آنذاك أنقل الكثير من الرسائل المتعلقة بالمصرف الى عدنان. أذكر على سبيل المثال, بأنني كنت ذات مرة في الطابق السابع عندما اتصل بي عدنان ليقول لي بأن رياض سلامة يجلس «الله أعلم مع من» وانهما يريدان إفقار الناس وبأنهما يخططان لإفلاس المصرف. فقلت له إن رياض يتناول العشاء مع والدي, وليس في المكتب, إنه يجلس الى جانبي.... برأيي, كان عدنان ابو عياش يتعرض لضرب احتيال كبير, عملية احتيال محكمة التنسيق وهذا ما افقده صوابه. لأنني أعرف عدنان, لقد كنت أراه يومياً وكان مقتنعاً بذلك، على سبيل المثال قلت لعدنان إن الحسابات في مصرفك, لأن والدي طلب مني ان ابلغه بذلك. قلتُ له بالنسبة للحسابات المودعة في مصرفك.. «يحدثُ تبييض للأموال او انهم يسرقون المال من مصرفك». فقال لا إن الحسابات مصدق عليها وكانت بالفعل كذلك ومختومة من قبل.. لقد أراني شيكاً او وديعة في «abn» او «amro» او ما شابه.. المشكلة هي أن شقيقه كان مدير المصرف ورنا قليلات كانت معروفة, احتالت على مصرف لبنان ورياض سلامة او زورت التواقيع. لقد كانت بارعة «يعني» لولا معرفتي بعدنان لحسبت انه متورط في ذلك.. اي الاحتيال على المصرف وتبييض الأموال إلخ...
غزالي وبنك المدينة
لجمي: في المقابلة الأخيرة التي اجريتها مع لجنة التحقيق في التاسع من تموز, ذكرت بأن التمديد للحود متصل ببنك المدينة.
سعد: صحيح.
لجمي: ماذا يعني ذلك؟
سعد: كانت قضية بنك المدينة ضرب احتيال كبير, حيث مارس ماهر الأسد وكل المسؤولين السوريين الذين كانوا هنا.
لجمي: مثل من؟
سعد: رستم غزالي وجامع جامع وغازي كنعان, لا اعلم انما المؤكد ان ثمة ضغطاً كبيراً مورس على والدي لإقفال هذا الملف, كذلك تعرض رياض سلامة لضغط هائل لإقفاله.
لجمي: لإقفال هذا المصرف.
سعد: لإغلاق هذا الملف بالكامل وبصورة قانونية. غير انه لم يُغلق, أراد والدي ابقاءه مفتوحاً, لأنه في نهاية المطاف اذا ما ضرب في القطاع المصرفي سينهار لبنان. برايي والدي, كان ينبغي كشف هذا الملف وكان والدي من انصار وجهة النظر القائلة بعدم العبث بالقطاع المصرفي.
سعد: كذلك كان نجل إميل لحود وماهر الأسد متورطين في بنك المدينة.
لجمي: كيف تعرف ذلك؟
سعد: حسناً, تلك ما كان اسمها؟.. رنا قليلات.
في وقت ما قال لي عندنان ابو عياش إن ماهر الأسد اخذ اموالاً من المصرف وان رنا قليلات دفعت هذه الاموال.
كذلك قال لي والدي إن ماهر الأسد كان متورطا في قضية المصرف بالإضافة الى رستم غزالي ونجل اميل لحود.
لجمي: والدك قال لك ذلك؟
سعد: نعم, لقد فعل.
لجمي: ذكرت خلال المقابلة عينها ان رستم غزالي سحب نقداً ما يقارب 42 – 32 مليون دولار لصالح اخيه, علام ارتكزت في هذا الادّعاء؟
سعد:على الوثائق التي حصلتُ عليها من.. الوثائق التي كانت بحوزة والدي. من تبييض الأموال... من محمد بعاصيري, كان لديهم الدليل على ذلك.
لجمي: هل كان لديهم كل شيء؟
سعد: كان لديهم الدليل. كانت قيمة الودائع تبلغ 1,1 مليار دولار على ما اعتقد, وفجأة أختفت الاموال من المصرف, إن رنا قليلات وابراهيم ابو عياش وطه قليلات كانوا ينظفون المصرف لكنهم ما كانوا يستطيعون القيام بهذا لولا الغطاء الذي أمنه السوريون. ذهبت معظم الاموال الى ماهر الأسد ورستم غزالي وإميل إميل لحود.. اشترى طه قليلات فندق الكورال بيتش نقداً, وبدأ بتبذير الاموال ذات اليمين وذات اليسار.
فعلى سبيل المثال, اشترى سبع سيارات بورش او ربما ثماني... لم يكن هذا الرجل يملك شيئاً... وفجأة. وكان معهم شريك من آل دياب.. الددا اعتقد من آل الددا.
لجمي: كيف كانت العلاقة بين عدنان ابو عياش ورستم غزالي.
سعد: لا علم لي إن كان هناك اية علاقة, غير اني اعتقد ان رستم غزالي اتصل بعدنان ابو عياش وهدده عدة مرات وربما.. بين عدنان ورستم؟ بالنسبة لي, لم اسمع يوماً عدنان يتحدث عن رستم, لكن ذات يوم وصلت الى مكتب عدنان ابو عياش ووجدته شاحب اللون. فسألته ما الخطب؟ فقال لي إنه تم إطلاق رصاصتين على مكتبه في الرياض؟ ثم ارسلتْ اليه رصاصة داخل صندوق فسألته اذا ما ابلغ احداً ما فأجاب بالنفي. لا اعلم إن كان عدنان ابو عياش على علاقة برستم غزالي، لكن ما اعلمه ان رستم هدده مرات عديدة, في الواقع لقد ابلغني ان رنا قليلات هددته بماهر الأسد.
لجمي: كيف هي علاقة ابراهيم برستم غزالي؟
سعد: لا ادري, لكن اعتقد انها علاقة وطيدة جداً.
لجمي: لمَ تعتقد انها علاقة وطيدة جداً؟
سعد: لأن الأخ الحقير كان يخدع شقيقه وكان رستم يحصل على الكثير من الأموال من ابراهيم. لم تكن رنا موظفة في المصرف... كان ابراهيم هو من يتولى ادارة المصرف. لذا أعتقد ان الذي سمح بكل شيء كان ابراهيم, ابراهيم متورط في القضية حسب تقييمي الشخصي. اعتقد ان ابراهيم ورنا احتالا على عدنان ربما لأن ابراهيم يكره أخاه لا أعلم أو لعله شاهد المال الوفير ففقد صوابه في الوقت عينه, وبهدف الحصول على غطاء لسرقة كل تلك الاموال, لا بد ان يكون السوريون متورطين.
لجمي: حسناً.
سعد: كان رستم غزالي شديد التوتر حيال هذا الملف. كان ليفجر أي شخص يكتب عن بنك المدينة في الصحف، وكان يجن جنونه لدى صدور تقرير ما.
لجمي: لماذا؟
سعد: هو ورؤساؤه متورطون في القضية.
لقاء الحريري ـ الأسد
لجمي: ما الذي تعرفه بشأن الاجتماع الذي حضره والدك في دمشق في كانون الاول 2003؟.
سعد: سبق ان اطلعتك على هذا الاجتماع, لقد حصلت مواجهة بين والدي وبين بشار الأسد، وكان رستم وغازي كنعان حاضرين وأعتقد ان محمد مخلوف كان هناك إنما لست واثقاً. وجرى بحث موضوع صحيفة «النهار». نحن نملك 34 في المئة من النهار, ما يقارب 34 او 30 وكانوا يزعمون ان النهار كانت مناهضة لسوريا، الأمر الذي سبب لهم ازعاجاً كبيراً. إن غسان تويني صحافي ذائع الصيت وكذلك جبران تويني, ولقد ألقوا اللوم على والدي قائلين انه هو المسؤول عن ادارة النهار وانه من يمول النهار وانه هو من يدفع للنهار لكتابة ما تكتبه، وأنه يشجع النهار ويمولها لأنه يمتلك 34 في المئة وكل هذا الهراء. فقال: حسناً, سأبيعها. إن كنتم تعتقدون ان الأمر بهذا السوء فسوف ابيعها.
لجمي: متى حصل هذا الاجتماع؟
سعد: قلت في كانون الاول 2003.
لجمي: التاريخ؟
سعد: لا أدري.
لجمي: من ابلغك عن السنة.. عن الاجتماع؟
سعد: علمت به من والدي. حصل هذا الاجتماع في الـ2003... قصد والدي السعودية وهناك أبلغوه بأنه يتعين عليه الذهاب الى دمشق لأن بشار شكا والدي لدى السعوديين. لذلك غادر والدي الاجتماع وذهب للقاء عبد العزيز بن عبد الله الذي رتب له اجتماعاً هناك. لدى ذهابه الى الاجتماع بدأوا يكيلون له كل أنواع الإهانات وقالوا إنه لا يصغي اليهم وإنه يصنع سياسته الخاصة وإن له علاقات كثيرة في مختلف البلدان, وبأنه ليس وفياً لسوريا وليس وفياً لبشار. وبأنهم لا يثقون به وبأنه لا يتوقف عن مهاجمة الرئيس لحود وبأنه يسبب المشاكل دائما للحود. «ان الصحيفة التي تملكها لاذعة وتهاجمني». أنت تعرف لحود والسوريين.. لكنها كانت جلسة تعج بالطلبات.
شعر بأن كل ما فعله من اجل سوريا.. لقد حطمه ذلك, وأعتقد انه في ذلك الاجتماع, لا ادري إن كان في ذلك الاجتماع او الاجتماع الاخير, عندما قال والدي «انا حليف سوريا منذ 20 سنة»، عندما قال له بشار أنا لا اعرفك الا منذ 4 او 5 سنوات. كانت تلك صدمة كبيرة بالنسبة له, قال لي ذلك. قال له (الأسد) «انا ما بعرفك إلا من شي سنتين او اربع سنين, كان واضحاً من نبرته.. بعد ذلك اذكر ان والدي قصد السعودية وأطلع الملك على ما جرى في خلال الاجتماع.
لجمي: من الذي تحدث في الاجتماع؟
سعد: بداية تحدث بشار لـ 10 ـ 15 دقيقة، من بعدها كان محمد خلوف ورستم غزالي يتحدثان معظم الوقت, كان رستم كقطاع الطرق والأكثر تحقيراً, كان يوجه الإهانات.
فقرا
ورداً على سؤال حول وجود الرئيس رفيق الحريري في فقرا عام 2004 قال سعد الحريري إنه يذكر الطريق «حيث اغتيل والدي في السان جورج. أذكر اننا مررنا بها قبل 10 أو 15 يوماً, وشاهدنا اشخاصاً يعملون عند منتصف الليل، وقلت ما الذي يجبرهم على العمل عند منتصف الليل. اذكر انني قلت ذلك لعادل. وليس في مناسبة واحدة لكن في عدة مناسبات».
ورداً على سؤال قال الحريري «كنا نذهب أنا والأمير عبد العزيز الى فندق «انتركونتينانتال», الى المطعم, الى التزلج, الى التسكع هنا وهناك, ومن ثم كنا نعود ليلاً الى فقرا. وقد ننزل الى بيروت ليلاً (حوالى الساعة 11 او 12) الى سوليدير. مع اني كنت في بيروت لكني لم اكن ارى والدي كثيراً». أضاف سعد الحريري أن الأمير عبد العزيز «كان يحب الثلج والجبال. فقلت له لما لا تأتي إلى بيروت إن أردت, وسنذهب إلى فقرا وفاريا. وبما أن الثلوج كانت تغطي الجبال في حينها, ذهبنا في 22 او في 23 يناير (2005) ومكثنا هناك لمدة عشرة أو عشرين يوماً»، وأشار إلى أنه التقى في الفندق نفسه بالرئيس إميل لحود.
لجمي: أتى احد من رجال أمنك وهمس في إذنك أن الرئيس (لحود) موجود في الطابق السفلي, فاتصلت بوالدك, فطلب منك أن تذهب وتلقي عليه التحية أو ما شابه ذلك.
سعد: أن أكون لطيفاً.
لجمي: مع من كان الرئيس لحود؟
سعد: مع مصطفى حمدان وزوجته.
وختم الحريري «ان كل الاجتماعات مع (السيد) حسن نصر الله كانت تحصل ليلاً, اذاً لو اراد (والدي) الذهاب بنفسه لذهب. ولو اراد الذهاب الى فقرا لوحده, سيكون الامر محتملاً, لكني لم اسمع يوماً انه قام بذلك. لكن من يعرف بهذه الامور في حال حصولها, هو ابو طارق, وليس بالضرورة وسام, عبد كان يعرف ايضاً, قد يكون وسام على علم بالامر, لكني لا اعرف اذا كان قد ذهب الى فقرا ام لا, لا اعرف إن غادر المنزل, إلا عندما ذهب للقاء (السيد) حسن نصرالله






__________________
آخر مواضيعي

0 حظك اليوم الجمعة 6/2/2009
0 تقدم المصالحة الفلسطينية ... وانتكاسة التهدئة مع إسرائيل
0 مفقودة
0 أخبـار أمنيـة
0 «كرّار» أول قاذفة إيرانية طويلة المدى من دون طيار

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحد المتهمين الأربعة في قضية الحريري يتحدث لـ«التايم Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 3 08-23-2011 02:31 AM
الحريري يرفع الستار عن تمثال والده لصق السرايا Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 04-02-2011 10:54 AM
المؤتمر المقاصدي التاسع يعرض «الجديد في عالم الطب Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 10-09-2010 07:29 PM
السيّد: سعد الحريري باع دم والده ولعب بمصير البلد أربع سنوات Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 1 09-13-2010 11:51 AM
تلسكوب عملاق يعرض صوراً دقيقة للكون Honey Girl عالم الابراج 7 12-31-2009 01:25 AM


الساعة الآن 10:15 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.