إزاحة الستارة عن نصب شهداء «اللبنانية» في المدينة الجامعية - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 12-26-2010, 04:20 PM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي إزاحة الستارة عن نصب شهداء «اللبنانية» في المدينة الجامعية


الأهالي وفعاليات الجامعة أمام النصب التذكاري بعد إزاحة الستار عنه أمس

تحقق ما أراده رئيس الجامعة د. زهير شكر وأزاح الستارة أمس عن النصب التذكاري للشهداء من طلاب الجامعة اللبنانية الذين قضوا أثناء تصديهم للعدوان الإسرائيلي في تموز عام 2006، بعد نحو ثلاث سنوات من إطلاقه مبادرته، التي جاءت عربون وفاء وتقدير لمن روى تراب الوطن بدمائه.
ومع كوكبة الشهداء، بات يحق للجامعة الوطنية ان تفاخر اليوم أنها لا تخرج فقط الكفاءات العلمية، بل أيضاً طلاباً هم على أهبة الاستعداد لبذل الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن.. فشهداء الجامعة كانوا طلاباً تركوا مقاعد الدراسة والتعلق بالحياة وزخارفها، وذهبوا الى الجنوب، حيث العدو.. للتصدي ومجابهة العدوان الإسرائيلي وأطماعه، فكان لهم ما أرادوه، وألحقوا الهزيمة بهذا العدو ونالوا شرف الشهادة في ساحات القتال، فكانت جامعتهم وفية لهؤلاء الذين بذلوا الدم لنصرة وطنهم، من خلال إقامة نصب لهم في حديقة مدينة الرئيس رفيق الحريري الجامعية في الحدث، ليكون شاهداً على من سطر بدمائه أسمى آيات البطولة، ليبقى الوطن وتبقى جامعتهم.
37 شهيداً هم شهداء التعبئة التربوية الجامعيون، 33 منهم من طلاب الجامعة اللبنانية، نالوا الشهادة بين العامين 2000 و2006، وفي عدوان عام 2006، سقط 19 شهيداً في مواجهة العدوان الإسرائيلي على لبنان.
وتخليداً لذكرى الشهداء، وبناء على مبادرة من رئيس الجامعة د. زهير شكر في إعلان يوم الحادي والعشرين من شباط «يوم الشهيد في الجامعة اللبنانية» وليعلن أيضاً عن إقامة نصب تذكاري يشيد في حرم الجامعة تخليداً لذكراهم، كان حفل إزاحة الستارة عن النصب أمس.
سبعة أشهر من العمل المتواصل استلزمت الفنان سامي كنعان، لإتمام النصب وإظهاره بصورته النهائية، فجاء معبراً عن معنى الشهادة، والسمو وتطلع الشهداء للحرية، ورفضاً لأي خضوع. وأوضح كنعان لـ«السفير» أن النصب يتألف من ثلاثة أجزاء، «الأرضية، القاعدة وجسم النصب». ولفت الى أن فكرة الأرضية الدائرية الشكل، جاءت من النقطة التي لا نهاية لها، أما القاعدة فهي الخط المستقيم للدلالة أن أقرب مسافة بين النقطتين هي الخط المستقيم، أي ثقافة ووعي الشهيد، والتأكيد على أهمية الحياة.
ويشرح كنعان قائلا «يأخذ النصب شكلاً حلزونياً ترتفع في آخره راية تتجه الى السماء، وهي تدل على الشموخ، وتحتها كتلة (على شكل رأس) تدل على أن لحظة الاستشهاد تغوص في الأرض، بينما غاية الشهيد هي الصعود نحو السماء، وبعدها فراغ والتفاف تمثل وصية الشهيد، أي العزة والكرامة والحفاظ على الوطن، ومن تحت توجد عقدة، تمثل عملية الانفصال عن الأرض والقرار الصعب الذي يأخذه الانسان في الارتقاء الى الشهادة، لأنه قرار صعب أن يأخذه شخص، فكيف إذا كان طالباً جامعياً يتمسك بالحياة، ويعرف قيمتها أكثر..».
حضرت السياسية في حفل إزاحة الستار عن النصب التذكاري 2006، في قاعة المؤتمرات في المدينة الجامعية، وحضره وزير التربية والتعليم العالي الدكتور حسن منيمنة ممثلاً رئيسي الجمهورية ميشال سليمان والحكومة سعد الحريري، وزير دولة لشؤون التنمية الإدارية محمد فنيش، الدكتور أدونيس عكره ممثلا العماد ميشال عون، بالإضافة الى حشد من عمداء ومديري الكليات ورئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة د. شربل كفوري، وذوي الشهداء وطلاب.
وتحدّث رئيس دائرة العلاقات العامة في الجامعة غازي مراد مستذكرا الطلاب الشهداء، كما تحدثت أم الشهيد وسيم شريف التي تكلمت باسم عوائل الشهداء وقالت: «يومها، يوم استشهادهم كنا نتقبل التهاني والتبريك لأنه كان بالنسبة لنا يوم زفافهم».
وألقى كلمة عوائل الشهداء علي علوية، وسأل «كيف يتحول القلم رصاصاً ويصير السكون عاصفاً.. هم الشهداء قرابين الحرية، وصناع قرارهم طلاب الجامعة اللبنانية..».
وقال رئيس الجامعة: «33 طالبا في الجامعة اللبنانية كانوا الأوائل في دراساتهم وكانوا من المجلين علماً وخلقاً، توزعوا في اختصاصات متنوعة فكان اختصاصهم المفضل حب الوطن وصنع الشهادة».
وتحدث الوزير فنيش عن معنى الشهادة، ورأى أن الشهادة رسخها «هؤلاء الفتية الذين أمنوا بربهم وأحبوا وطنهم وأمتهم، وانتفضوا لكرامة أهلهم وتشبثوا بحقهم، واكتسبوا علماً ومعرفة تهيأت لهم في جامعتهم الوطنية، مركز الإشعاع المعرفي والتربية على الانتماء الوطني..».
وبعدما جدد الالتزام بدعم الجامعة والوقوف الى جانب إدارتها وأساتذتها للنهوض بها، انتقل الى موضوع الساعة المتعلق بإحالة ملف شهود الزور الى المجلس العدلي، معتبرا أن من يرفض البت في هذا الملف، هم من يخالف الآليات والأحكام الدستورية ويتسبب بتعطيل مجلس الوزراء.
وقرب القاعة كانت مجموعة من الطلاب والطالبات يحتفلون بعيد الميلاد على طريقتهم من خلال ارتداء لباس «بابا نويل» والقبعات الحمراء، وينشدون أغاني الميلاد، ويتبادلون الهدايا، في دلالة كما قالت إحدى الطالبات «لم يكن شهداء الجامعة كما قالوا لنا منغلقين على أنفسهم.. لقد أحبوا الحياة .. ونحن نحبها.. نحن نحبهم ونحيي ذكراهم، وأيضاً نحتفل بذكرى ولادة السيد المسيح






__________________
آخر مواضيعي

0 اسرار الجميلات في قائمة من النصائح السريعة
0 96% مـن كـوارث الـدول العربيـة ناتجـة عن التغيـرات المناخيـة
0 الممثلة مي عز الدين تعود الى تامر حسني !!
0 mtc ترفع عدد الخطوط المدفوعة سلفاً
0 أكثـر مـن 177 عمليـة سلـب فـي 3 أشهـر!

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القروض الجامعية للمجلس الكاثوليكي Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 09-08-2011 06:54 PM
إزاحة الستار عن نصب سلام اليوم Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 05-24-2011 08:10 PM
الأناقة الجامعية.. بساطة وحسن اختيار Honey Girl منتدى عالم حواء 2 08-16-2010 04:18 AM
رح أحكيلكم عن هالحدث المأساوي يلي صار بالمدينة الجامعية بدمشق هادي عبدو نكت لبنانية Lebanese Jokes 4 03-10-2010 03:21 AM
طلاب «البارد» يطالبون بإعفائهم من الأقساط الجامعية Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 02-12-2009 10:23 AM


الساعة الآن 08:35 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.