أبادي لـ«السفير»: إيران تسعى لاستقرار لبنان.. والتهدئة ستعقب زيارة نجاد - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 10-06-2010, 08:25 PM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
Angry أبادي لـ«السفير»: إيران تسعى لاستقرار لبنان.. والتهدئة ستعقب زيارة نجاد

الزوبعة التي تثيرها زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الى بيروت والمقررة مبدئياً في 13 الجاري تبدو طبيعية من وجهة النظر الإسرائيلية، لكنها مستهجنة في بيروت حيث يتوجس منها بعض الأطراف اللبنانيين وخصوصاً من فريق 14 آذار، الذي يبدو بأن مكوناته تجهل أو تتجاهل عمداً عمق العلاقات اللبنانية الإيرانية التي بدأت رسمياً عام 1912 تاريخ افتتاح أول قنصلية إيرانية في لبنان، الى حين اعترفت إيران عام 1944 باستقلال لبنان وسوريا فارتقى مستوى تمثيلها في بيروت الى سفارة بدءاً من العام 1955.
وقد توطّدت العلاقات السياسية بين البلدين بعد انتصار الثورة الإسلامية في العام 1979 وشهدت تطوراً في بداية تسعينيات القرن الفائت على الصعد التجارية والاقتصادية، ومن المقرر أن يتم توقيع زهاء 15 اتفاقية تجارية وثقافية أثناء زيارة الرئيس نجاد الى بيروت، علماً بأن ثمة اتفاقات متعددة وقعتها اللجنة الاقتصادية المشتركة منها في شأن منع الازدواج الضريبي والاتفاق لدعم وتشجيع الاستثمار المتبادل في مجالات الشحن البري والبحري والجوي، الى التعاون مصرفياً وسياسياً.
من جهة ثانية، تصدّر إيران سنوياً ما يعادل 10 مليون دولار من السجاد العجمي الى بيروت. وستتوج الزيارة المنتظرة البدء بمشاريع عدة منها تصدير الخدمات الهندسية من إيران الى لبنان بفتح اعتماد 45 مليون يورو من قبل مصرف تنمية الصادرات في إيران، ومن المقرر تنفيذ 4 مشاريع ترميم وتكميل شبكة الكهرباء، المياه والصرف الصحي الطرق والمسلخ بواسطة الشركات الإيرانية، كذلك ستشارك الشركات الإيرانية في عدد من المناقصات لتنفيذ مشاريع مدّ الطرق وشبكات الريّ وتصليح وصيانة وتشغيل محطات ومراكز توزيع الكهرباء في لبنان.
من الناحية السياسية، يدرج المسؤولون الإيرانيون الزيارة في إطار «تلبية دعوة» وجهها الرئيس اللبناني ميشال سليمان لنظيره الإيراني لزيارة لبنان، كما قال السفير الإيراني في بيروت غضنفر ركن أبادي في حديث الى «السفير».
وكان ركن أبادي قد بدأ سلسلة من الزيارات التي تشبه الى حدّ ما «شبكة أمان» تسبق الزيارة التاريخية التي ستــكون الثانية لرئيس إيراني بعد أولى قام بها الرئيس السابق محمد خاتــمي. وقد كشف ركن أبادي بأنه وجّه دعوة الى البطريرك الماروني نصــر الله صفــير لزيارة طهران وأن الأخــير وعد بتلبيــتها وقد عــيّن شخصــية من قبله للتنسيق مع السفارة الإيرانية في بيروت في شأن تفاصيل الزيارة العتيدة.
يذكر أن الجزء المحسوم في برنامج زيارة نجاد هو زيارة بلدتي قانا وبنت جبيل في الجنوب وتلبية الدعوة الى مهرجان شعبي كبير في الضاحية الجنوبية، فضلاً عن تلبية دعوة رئيس الجمهورية الى مأدبة غداء في القصر الجمهوري ودعوة الرئيس نبيه بري الى مأدبة عشاء...
وفي ما يأتي نص حوار «السفير» مع السفير أبادي:
^ما هي الرمزية السياسية التي تحملها زيارة الرئيس نجاد الى لبنان من وجهة النظر الإيرانية؟
{ بعد مرور 5 أعوام على تولي الدكتور محمود أحمدي نجاد الحكم في إيران، تتم هذه الزيارة تلبية لدعوة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بعد زيارته قبل عام ونصف العام الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وفي هذه المرحلة بالذات نعلّق أهمية كبرى على هذه الزيارة نظراً الى الرسالة التي تحملها وهي التأكيد على الوحدة الوطنية داخل الساحة اللبنانية، وأهمية وقوف الأطراف السياسيين جميعهم الى جانب بعضهم بعضاً من الشعب الى الحكومة والمقاومة حيث التكاتف هو سيّد الموقف في مواجهة العدوّ الواحد المتمثل بالكيان الصهيوني المحتل الذي يبحث دوماً عن المشاكل في الساحة اللبنانية وعن اللا أمن والأعمال الإنسانية في المنطقة. ضمن هذا الإطار تندرج زيارة الرئيس وهي مهمة أيضاً نظراً للعلاقات الودية والعميقة بين البلدين. وسيرافق الدكتور أحمدي نجاد في هذه الزيارة وفد سياسي واقتصادي وتجاري كبير بينهم 50 شخصاً من القطاع الخاص من كبار رجال الأعمال الإيرانيين وهم سيسافرون الى لبنان وكان وفد منهم حضر قبل فترة الى بيروت مهيئاً لهذه الزيارة، وكلّف المجلس المشترك لرجال الأعمال اللبناني الإيراني قبل شهرين الإعداد لهذه الزيارة، وسيتابع رجال الأعمال الإيرانيون ما اتفقوا عليه مع نظرائهم اللبنانيين خصوصاً في الاغتراب. بالنسبة الى الشخصيات السياسية فالقائمة ليست محسومة، بعد لكن من المؤكد بأن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي سيكون موجودا ليرافق فخامة الرئيس.
^ نلمس انقساماً لبنانياً حول هذه الزيارة، فريق 14 آذار يعتبرها استفزازاً فيما يرحّب بها فريق 8 آذار، فما هي رسالتكم الى الفريقين إزاء هذا الانقسام؟
{ نحن لم نشعر بهذا الانقسام بل شعرنا أن المسؤولين في هذا البلد يرحبون بهذه الزيارة وبمواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية. مبدأنا الأساسي في سياستنا الخارجية هو جمع شمل الكل، وقد أعلنت إيران دوماً أنها مع إجماع اللبنانيين وهي تمانع أي نوع من الانقسام داخل الساحة اللبنانية. ولكن هذه هي إسرائيل التي تبحث دوماً عن المشاكل في المنطقة بشكل عام وفي لبنان في شكل خاص، لكننا كجمهورية نقف دوماً إلى جانب القضايا العادلة في العالم وفي طليعتها القضيتان اللبنانية والفلسطينية لأن هذين البلدين هما في مواجهة أشرس الأعداء في العالم.
^ هل تعتبر الزيارة رسالة قوية إلى دول المنطقة بأن ايران موجودة كلاعب أساسي عبر «حزب الله»؟
{ رسالة إيران هي أن يتوحّد العالم الإسلامي والإنساني وكل الأحرار بما فيهم إيران في مواجهة الظالمين والمعتدين والذين سلبوا حقوق الشعوب في مختلف أنحاء العالم. الكل يعلم بأن إيران لا تبحث عن المصالح السياسية الخاصّة لكنها تدفع ثمن مواقفها وهي تعتز بهذه المواقف المبدئية التي تركّز على مصلحة الأمّة. ففي هذا الإطار لا يوجد أي حيز للتحدث عن هذا الموضوع ونحن نترك لكل أصحاب الضمائر الحيّة في العالم الحكم علينا. يدعو دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى دعم أصحاب الحق بغض النظر عن انتمائهم السياسي أو طائفتهم، وهو مبدأ أساسي في نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية ونحن نفتخر به وندفع ثمنه بكل طيبة خاطر.
العراق يؤثر على كل المنطقة
^ كم يؤثر الوضع في العراق على لبنان وهناك من يقول بأن الاتفاق الإيراني الأميركي حول الحكومة في العراق تم ونحن اليوم في انتظار اتفاق آخر حول المحكمة؟
{ كل هذا الكلام يصبّ في خانة المؤامرات التي تحاك ضدّ الوحدة وضدّ التماسك والتضامن في منطقة الشرق الأوسط وبشكل خاص في لبنان. بالطبع فإن الوضع في العراق ينعكس على كل البلدان على لبنان وسوريا وإيران، ولهذا السبب طالما اجتمعت بلدان جوار العراق واتخذت قرارات من أجل استتباب الأمن في هذا البلد والمؤثر في كل البلدان المجاورة وبشكل مباشر في الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وكما اشرت فإن إيران تنطلق من إطار المبادئ المتوفرة في دستورها ونحن مع استتباب الأمن في العراق وسيادة الشعوب وحقوقها وضد الاحتلال، وفي هذا الإطار لم نألُ جهداً للوصول الى هذا الهدف، وكل كلام غير ذلك هو كلام فارغ، لأن إيران هي مع الاستقرار في كل البلدان ومع أصحاب القضايا الحقة.
^ هل تنسقون مع السعودية بالنسبة الى لبنان؟
{ نظراً الى العلاقات الطيبة الموجودة بين إيران وكثير من البلدان الإسلامية والعربية ومن ضمنها المملكة العربية السعودية نقوم بالاستشارات بالنسبة لكافة القضايا، ومن الطبيعي أن نستشير كل البلدان، خصوصاً المملكة العربية السعودية لتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا ولأجل خير كل البلدان الإسلامية والعربية ومن ضمنها لبنان.
^ هل ستكون المحكمة الخاصة بلبنان سبباً في تفجير صراع سني شيعي في لبنان برأيك؟
{ إن موضوع المحكمة كما أعلن الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد هو شأن داخلي لبناني واللبنانيون هم من يتخذون القرار في هذا الموضوع. برأيي إن الوعي والحكمة المتوفرة لدى القيادات والأطراف السياسية سيؤديان الى اجتياز هذه المرحلة، وهما أديا في السابق الى تخطي مراحل أصعب.
^ ما هي الرسالة التي توجهونها عشية زيارة الرئيس الإيراني الى الشعب اللبناني؟
{ ضرورة التضامن في مواجهة إسرائيل، عندما تتماسك كل القوى مع بعضها البعض، وعندما يقف الشعب والجيش والمقاومة جميعهم متوحدين فإنهم يشكلون قوة رادعة، فلا يتجرأ الكيان الصهيوني المحتل بشنّ أي عدوان وأي هجوم ضدّ لبنان، كما أؤكد بأن مظلة الجمهورية الإسلامية الإيرانية واسعة وتتسع لجميع اللبنانيين.
^ كتبت بعض الصحف الإسرائيلية بأن إسرائيل قد تعمد الى اختطاف الرئيس أحمدي نجاد والسيد حسن نصر الله واقتيادهما أسيرين فتكون قضت على عدويها بقبضة واحدة، هل تتخوفون من أي عمل أمني إسرائيلي أثناء زيارة الرئيس نجاد؟
{ لو كانت إسرائيل قوية وقادرة على أن تقوم بأي عمل ما لكانت سيطرت على الأوضاع في داخل فلسطين المحتلّة. قبل 3 أشهر قام الإسرائيليون بمناورات باسم تحول 4، وحالياً وصلت إسرائيل الى مرحلة اضطرت فيها الى بناء جدران حولها لحماية نفسها، وسواها من الأمور، إسرائيل تفكر اليوم بكيفية الحفاظ على نفسها من أية هجمة وهي بالتالي ليست قادرة على القيام بهجمات كما يردّد، وبالتالي نحن نعتبر أن ما قيل يندرج في إطار التهويل النفسي.
^ يتوقع اللبنانيون أن ينفجر الوضع في لبنان بعد زيارة الرئيس نجاد ما رأيك؟
{ لماذا قد ينفجر الوضع؟ هذه تحاليل إعلامية وأنا أرى بأن الأمور ستسير في اتجاه إيجابي وتحسن وتهدئة






__________________
آخر مواضيعي

0 »أمل«: منحازون للقضية الفلسطينية
0 زحلة: تدشين التجهيزات الجديدة لسجن النساء
0 رجل جديد ، من جديد ..
0 انفجــار «كابــل» في منطقة البطريركية
0 السير على انغام البيانو.. يحميك من السقوط!

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السعودية تسعى لالتفاف إسلامي على إيران Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 05-28-2011 02:57 PM
أبادي يسلم الحريري رسالة من نجاد Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 11-10-2010 10:17 PM
ركن آبادي يزور لحود: «الحريري يزور إيران قريباً» Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 10-19-2010 06:34 PM
نجاد: زيارة لبنان أربكت جميع المعادلات Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 10-18-2010 03:37 PM
بري لـ«السفير»: التهدئة ليست بسبب زيارة نجاد Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 10-13-2010 07:02 AM


الساعة الآن 01:13 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.