صحـف غربيـة: الحـروب تندلـع... حتـى مـن أجـل شجـرة! - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 08-05-2010, 08:38 AM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي صحـف غربيـة: الحـروب تندلـع... حتـى مـن أجـل شجـرة!


جرافة اسرائيلية تزيل الشجرة من الجانب اللبناني

هكذا نالت التقارير الغربية بعضاً مما أنذرت به طوال أشهر. ومع «الحرب المصغّرة التي كادت» تنفجر في المنطقة، على «الخط الأزرق»، عند الجنوب اللبناني، بات بإمكان الإعلام الغربي التعويل على «حدث حقيقي»، لتقول إن تنبؤاتها ليست مجرّد تنبؤات.
غالبية الصحف الغربية تناولت «الاشتباك» الذي وقع أمس الأول بين الجيش الإسرائيلي والجيش اللبناني بسبب «شجرة»، من زاوية التغطية الإعلامية.
وكتبت مجلة «فورين بوليسي» الأميركية أن «أول ما يتوجب إدراكه بشأن الاشتباكات التي كسرت الهدوء الذي ساد على الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ حرب 2006، هو أنها لا تعني شيئاً»، فـ«إسرائيل التي تركز على كبح التهديد الإيراني، ليس لديها ما تكسبه من إثارة نزاع مع لبنان»، و«الجيش اللبناني يفتقر إلى العتاد والإرادة للدخول في نزاع شامل مع إسرائيل».
لكن «الطبيعة العَرَضية لهذا القتال، ليست مطمئنة»، بحسب المجلة، التي رأت أن «السلام على الحدود هش جداً، وأصغر الحوادث قد يشعل نزاعاً، حتى في ظل غياب أي تبرير عقلاني للاعتداءات». كما أن «التوتر» في جنوب لبنان، «على أشدّه»، بسبب الاعتقالات المتتالية لجواسيس يعملون لمصلحة إسرائيل، وبسبب «الحملة التي يشنها حزب الله للحطّ من قدر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان». وفي هذه الأجواء «أي شيء قد يحصل».
أما مجلة «الايكونوميست» البريطانية فوصفت «الحادث بأنه الأسوأ منذ حرب تموز 2006»، ناقلة عن «مصدر عسكري إسرائيلي رفيع» أن الحادث، الذي وصفه بأنه «استفزاز مخطط له» تم تدبيره من شخص كان يريد تحويل الانتباه بعيداً عن التوترات الداخلية الناجمة عن التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري.
وفي تقرير حمل عنوان «تشذيب السلام»، في تلميح إلى أن الاشتباكات وقعت بسبب «تشذيب شجرة»، نقلت «الايكونوميست» عن التقارير الإسرائيلية وصفها لما جرى بأنه «كمين»، ناسبة إلى المصدر الإسرائيلي ذاته قوله أنه «لا بد من التمييز بين ما يقوله (اللبنانيون) علناً، وهو أكاذيب ودعاية سياسية، وبين ما يقولونه سراً»، مضيفاً أن صنّاع القرار اللبنانيين «لا فكرة لديهم عما يقوم به الجيش اللبناني»، الذي كان يتصرّف على نحو «استفزازي» طوال الشهرين الماضيين، كأن يهتف الجنود اللبنانيون «بالشتائم»، أو «يصوّبون أسلحتهم إلى الإسرائيليين».
أما مراسل صحيفة «الاندبندنت» البريطانية روبرت فيسك فتساءل «هل تشعل شجرة حرباً في الشرق الأوسط»، معتبراً أن طرح مثل هذا السؤال هو «انعكاس لتردي الوضع المحموم في المنطقة وانعدام الثقة المتبادلة بين العرب والإسرائيليين، والحدود الخطرة في جنوب لبنان».
وخلص فيسك في مقاله في «الاندبندنت» متسائلاً «هل كل ذلك بسبب شجرة؟»، قبل أن يجيب «حتماً، طالما أن إسرائيل ترغب في امتلاك ملف من «الحوادث»، قبل الحرب المقبلة على حزب الله».
بدورها، طرحت صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور» الأميركية السؤال ذاته، واصفةً ما «شهده الوضع المتقلّب على الحدود» بأنه «أخطر جولة عنف» خلال السنوات الأربع الماضية. ونقلت عن مسؤول في قوات «اليونيفيل» قوله إنه «كان من الصعب على أحد الطرفين أن يتراجع قبل الآخر، لذا وفّرنا حجّةً، مطالبين بوقف إطلاق النار»، مشيرةً إلى أن «محللين ومصادر أمنية رجّحوا أن يكون الحادث منعزلاً».
وعزت الصحيفة «التوصل إلى احتواء المواجهات إلى عدم تدخل حزب الله فيها»، رغم «حالة التأهّب القصوى له في بيروت وجنوب لبنان». ولكنها حذّرت من أن «كلا الجانبين (الحزب وإسرائيل) يستعدّان لحرب جديدة»، فـ«حزب الله يجند ويدرب الآلاف، ويجمع ترسانة كبيرة، والجيش الإسرائيلي يعيد تدريب جنوده ويقدم أنظمة دفاعية جديدة».
وبعدما نقلت عن محللين قولهم إن «احتمالات اندلاع حرب جديدة كبيرة جداً»، أشارت «كريستيان ساينس» إلى أن «الجانبين يبديان حرصاً على عدم الشروع في صراع يتوقع الكثيرون أن يكون أكثر تدميراً» من 2006.
من جهتها، كتبت مجلة «التايم» الأميركية أن إسرائيل «كقوة عسكرية إقليمية عظمى، أظهرت موهبة كبيرة في طرح نفسها على أنها ضحية». لكن مقتل «الكولونيل (الإسرائيلي) بطلقة نارية (على الحدود مع لبنان)، على ما يبدو، يدعم الرواية الإسرائيلية للأحداث»، بمعنى أن إسرائيل لا تطرح نفسها ضحية، وإنما هي ضحية بالفعل، بحسب فهم المجلة.
وتابعت «التايم» أن لبنان وإسرائيل «تبادلا الاتهامات»، ولكن «العيون كانت على حزب الله»، الذي كان هو من «أثار حرب 2006» بحسب زعم المجلة.
ونقلت «التايم» عن الجنرال الإسرائيلي المتقاعد جيورا ايلاند إن «حزب الله هو القوة العسكرية الوحيدة الفاعلة في لبنان، والطرف الوحيد المسؤول عن اتخاذ القرارات الإستراتيجية في لبنان»، مرجحاً أن يكون الحادث على الحدود «متعمداً، ولن أتردّد لحظة في التفكير بأن حزب الله قد يكون أقنع ضابطاً لبنانياً للقيام بعمل ما».
من «غير الواضح» بالنسبة إلى «التايم» ما إذا كان الحادث «منعزلاً أم مقدّمة لحرب جديدة» التي بات الحديث عنها «هواية مفضلة في الشرق الأوسط»، ولكن المجلة رأت أن «حزب الله يريد إثارة الأجواء على الحدود ليذكّر العالم العربي بنجاحه النسبي ضد آلة الحرب الإسرائيلية». و«التوقيت ليس مستغرباً» مع سريان الحديث عن احتمال اتهام عناصر في حزب الله في قضية اغتيال الحريري.
من جهتها، اعتبرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية أن «العنف على الحدود ينذر بوقوع نزاع جديد»، ناقلةً عن مسؤول أميركي رفيع، لم تسمّه، أنه «بناء على ما نعرفه حتى الآن، فإن التصعيد بدأ على الجانب اللبناني من الحدود، ويثير مخاوف جدية». وذكّرت الصحيفة بما كتبه السفير الأميركي السابق لدى إسرائيل دانيال كورتز، في دراسة أصدرها مؤخراً بأن «حرباً لبنانية ثالثة قد تندلع بعد 12 او 18 شهراً، باتت مرجّحة باضطراد».
وفي إطار التكهنات بشأن الحرب المحتملة، نقلت «واشنطن تايمز» عن المحلل في «مؤسسة نيو أميركا» دانيال ليفي قوله «بعد ما حصل (أمس الأول)، أتوقع أن تستهدف إسرائيل الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني والبنى التحتية، كما سبق أن هدّدت»، متوقعاً أيضاً «ألا يبقى الجيش اللبناني على الحياد»، مشيراً إلى أن إسرائيل قد لا يكون بإمكانها التعويل، مجدداً، على «صمت الدول العربية السنية الموالية للغرب»، و«خصوصاً السعوديين».
«الغارديان» تملك الحل!
وذكرت «الغارديان» البريطانية أن الحادث الذي وقع أمس الأول لم يكن ليقع، لو أنه «تم الاتفاق على ترسيم الحدود (في العام ألفين)، بطريقة تشمل منطقة بعرض 500 متر، على جانبي الحدود، تكون مجرّدة من الأشجار والشجيرات، وتخضع لإشراف الأمم المتحدة، إذا كان ذلك ضرورياً»، واصفة الانسحاب الاسرائيلي الأحادي من لبنان من دون مثل هذا الاتفاق بأنه «غبي».
وبعدما دعت إلى «تصحيح الخطأ وتهدئة التوترات على الحدود بإبرام اتفاق»، تساءلت «الغارديان» عما إذا كانت «العملية الإسرائيلية الخاطفة على الحدود، في مثل هذا الوقت الحساس في لبنان بسبب محكمة الحريري، استفزازية أم، ببساطة، غبية»، فـ«هل كان حكيماً (ما قامت به) من أجل بضع شجيرات؟»، خاصة أن «الحروب اندلعت لأسباب أقل من ذلك






__________________
آخر مواضيعي

0 من هم أنجح نجوم شركة روتانا للعام 2009 ؟!
0 قبانـي و«حـزب الله» يديـنان حـرق مسـجد «المغيـر»
0 ميريم عطا الله : الشهادة من مصر تعني الكثير
0 اليك سيدتي.. 10 موضات دارجة لجمالك في هذا الصيف!
0 Nicole Kidman

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيـف الإسـلام سيحاكَـم داخـل ليبيـا Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 11-21-2011 11:03 PM
دمشق تحتفي بـ«الفيتو التاريخي»: دول غربيـة تريـد حـربـاً طائفيـة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 2 10-08-2011 06:00 PM
اليك سيدتي...فك شيفرة نفسية الرجل oualid منتدى عالم حواء 8 04-19-2011 08:46 PM
أميـر قطـر فـي اللاذقيـة لمباحثـات عربيـة مع الأسـد Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 08-09-2010 08:15 AM
موقـع حكومـة الوحـدة الوطنيـة علـى خريطـة الحـروب الأهليـة العربيـة moon-light أخبار لبنان والعالم اليومية 0 10-05-2009 06:06 PM


الساعة الآن 03:22 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.