الأسد يختلي بالحريري وكلام نصر الله ثالثهما - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 07-19-2010, 05:05 PM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي الأسد يختلي بالحريري وكلام نصر الله ثالثهما


الأسد والحريري وخلفهما المعلم والعريضي والشامي والحاج حسن والصفدي ونجار وعبود والحسن وأوغاسبيان


بعيدا عن السجال الداخلي حول العملاء والمحكمة الدولية، قطعت العلاقة اللبنانية ـ السورية شوطا كبيرا على طريق مأسستها، من خلال الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة سعد الحريري الى دمشق يرافقه 13 وزيرا، شاركوا في التوقيع مع نظرائهم السوريين على 17اتفاقية ومذكرة تفاهم، في إطار هيئة المتابعة والتنسيق المشتركة.
في هذه الاثناء بقي سؤال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله حول ما إذا كان فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي يعلم بعمالة شربل ق. قبل ان توقفه مخابرات الجيش، من دون جواب رسمي علني، علما ان نوابا وشخصيات في «تيار المستقبل» اعتمدوا رواية بدت انها منسقة، تقول ان «فرع المعلومات» كان يملك خيوطا حول تعامل ق. مع اسرائيل، ولكنه فقدها لمدة عام تقريبا قبل ان يعود ويلتقطها، إلا انه لم يتمكن من القبض عليه لان الآلية الاجرائية التي يتطلبها قرار التوقيف تأخرت عند أحد الوزراء.
وفي حين رفع «فرع المعلومات» تقريرا حول كيفية تعاطيه مع ملف ق. الى وزير الداخلية زياد بارود، علمت «السفير» ان بارود يعمل على استكماله من خلال اتصالات يجريها مع القوى المعنية، أمنيا وسياسيا، بما يتيح له تظهير كامل الصورة وتحديد مكامن الخلل او النقص في التعاطي مع ملف شربل ق. قبل توقيفه. وتردد ان بارود ينتظر ما إذا كان نواب كتلة الوفاء للمقاومة سيوجهون سؤالا رسميا ليجيب عليه بطريقة رسمية ام ان حزب الله سيكتفي بالسؤال العلني الذي وجهه السيد نصرالله، وعندها يبنى على الشيء مقتضاه.
وبينما استمر خطاب نصرالله في التفاعل، علمت «السفير» ان الوقت الفاصل عن الخطاب الآخر المتوقع للسيد نصرالله قريبا سيكون حافلا بالاتصالات السياسية التي سيتم الجزء الاكبر منها بعيدا عن الاضواء بمشاركة الرئيس الحريري والنائب وليد جنبلاط من أجل احتواء الموقف، علما ان مصادر سياسية أبلغت «السفير» انها تتوقع ان يطلق حزب الله رزمة جديدة من الاسئلة في المرحلة المقبلة.
الحريري في دمشق: انطلاقة جديدة
في هذا الوقت، شكّلت زيارة الرئيس الحريري الى دمشق أمس على رأس وفد وزاري موسع محطة مفصلية على طريق تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها. وبرغم انه سبق للحريري ان زار دمشق أربع مرات في مناسبات مختلفة، إلا ان الزيارة الخامسة بدت وكأنها الاولى من حيث مساهمتها في تنظيم العديد من جوانب العلاقات الثنائية على أسس واضحة. ولكن الانجاز الذي حصل أمس، يظل ناقصا في ظل تأخر التفاهم حول اتفاقية الامن والتنسيق الخارجي، وهو الجانب الذي يعلق عليه الجانب السوري الكثير من الاهمية.
وكان لافتا للانتباه ان «هيئة المتابعة والتنسيق» اجتمعت برئاسة الحريري ورئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري تحت سقف «معاهدة الاخوة والتعاون والتنسيق» و«المجلس الأعلى اللبناني السوري»، كما جاء في البيانات الرسمية. واستقبل الرئيس بشار الاسد الرئيس الحريري والوفد الوزاري اللبناني المرافق، مؤكدا ضرورة وضع آليات عمل وخطط تنفيذية لتحويل الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها بين الجانبين إلى التنفيذ العملي ومتابعتها لإزالة العقبات التي يمكن أن تعترض تنفيذها، وشدد على أهمية البحث عن آفاق جديدة للتعاون في إطار رؤية استراتيجية لتحقيق التكامل بين سوريا ولبنان.
وفي حين عاد الوزراء الى بيروت، أمضى الحريري ليلته في دمشق حيث التقاه الرئيس الاسد بشكل منفرد على مأدبة عشاء مساء أمس، استكملا خلالها المباحثات. وأبلغت أوساط مطلعة «السفير» ان اللقاء الليلي بين الاسد والحريري اتسم بالاهمية وجرى خلاله التطرق الى المسائل السياسية بعمق، وخصوصاً ما يتصل منها بالكلام الأخير للسيد حسن نصر الله حول المحكمة الدولية.
ومن المتوقع أن يكون الأسد قد بادر خلال اللقاء إلى مناقشة الحريري في القراءة التي عرضها أمامه العماد ميشال عون خلال زيارته الأخيرة إلى سوريا والتي أعاد عرضها أمام السيد نصر الله الأسبوع الماضي، ونشرت «السفير» مضمونها الأساسي السبت الماضي.
وقالت مصادر وزارية لـ«السفير» إن التوقيع على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم فتح صفحة جديدة في العلاقة بين البلدين، وشكّل محطة اساسية في اتجاه تطويرها على قواعد مؤسساتية. ولكن المصادر لفتت الانتباه الى ان الانجاز الذي تحقق يحتاج الى متابعة واستكمال، بما يسمح بالبناء عليه في المستقبل، وإلا فانه لن يكون كافيا لوحده من أجل النهوض بكل متطلبات البلدين، مشيرة الى ان النفس السوري كان ممتازا خلال الاجتماعات.
وفي حين شدد الحريري على ان علاقته مع الرئيس الأسد مبنية على الصدق والصراحة والتفاهم، لأن ذلك في مصلحة البلدين، تجنب الخوض من دمشق في السجال الداخلي حول المحكمة الدولية، داعيا الجميع الى التحلي بالهدوء في هذه المرحلة مهما كانت الصعاب والتعامل مع كافة الأمور بشكل هادئ، لان لا شيء يستدعي أي احتقان.
وردا على قول السيد حسن نصرالله بان المحكمة الدولية هي مشروع اسرائيلي، اكتفى الحريري بالقول: لقد تم اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وهناك تحقيقات جارية ومحكمة تقوم بعملها في هذا الإطار، وهذا الشأن نتحدث فيه في لبنان وليس هنا.

وأكد العطري من جهته انه سيلبي قريبا دعوة الحريري لزيارة لبنان، وأكد أنه عندما يكون لبنان قويا فإن سوريا تشعر بالارتياح، ولبنان ايضا يريد أن يكون الجسم السوري معافى، فالأمن والاستقرار
في لبنان وسوريا متبادلان. وأمل في ان يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين الى مليار دولار شرط ان ننجز الأرضية والوسائل اللازمة لتسهيل هذا التبادل.
أما وزير الخارجية السوري وليد المعلم، فاعتبر تعليقا على التسريبات حول إمكانية صدور قرار ظني يتهم حزب الله «إن إسرائيل قد تكون تعلم ماذا سيتضمن القرار، لكن نحن في سوريا نعتقد أن موضوع المحكمة الدولية شأن لبناني». وحذّر من تسييس المحكمة، لأنها «ستبتعد حينها عن الحقيقة»، مؤكدا أن سوريا ستحاكم أي سوري يثبت تورطه بالدليل القاطع (في جريمة الاغتيال) بتهمة الخيانة العظمى.
وأوضح أن زيارة الرئيس الأسد إلى لبنان ستتم هذا العام، آملا في «أن تتوفر الظروف الملائمة لتكون من الزيارات التاريخية الناجحة».ودعا الى عدم إحصاء عدد الزيارات المتبادلة، لانها من الآن وصاعدا ستكون مكثفة.
وصدر عن اجتماع هيئة المتابعة والتنسيق السورية اللبنانية بيان ركز على «أهمية تفعيل التعاون والتنسيق بين البلدين في مجال السياسة الخارجية وفي مجالي الدفاع والأمن». كما أكد البيان تصميم الجانبين على السير قدما بتعزيز وتطوير العلاقات وإزالة كل ما من شأنه أن يعرقل مسيرة التعاون الثنائي. وجدد التزام الدولتين بـ«الثوابت الاستراتيجية المشتركة والعمل على ترسيخ علاقات سورية ـ لبنانية تقوم على الاحترام المتبادل لسيادة واستقلال كل منهما






__________________
آخر مواضيعي

0 إطلاق «الدليل إلى معرفة أحوال المرأة»
0 السياح لا يقطعون إجازاتهم إثر الاشتباكات في الجنوب: «نتمنى لكم الخير»
0 رفيق شاهين في ذمة الله
0 حظك مع الابراج ليوم الاربعاء 4/3/2009
0 مداهمة مستودعات توزّع مواد استهلاكّية مقلدة

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جديد رضا العبد الله سوريااااااااا الأسد 2011 mr.lebanon أغاني لبنانية وعربية 2 06-25-2011 12:34 PM
الأسد يتصل بالحريري ... وجنبلاط يدعو القضاء لمحاسبة شهود الزور Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 2 09-23-2010 10:43 PM
الأسد يستقبل السيد وعائلة فضل الله Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 09-08-2010 09:16 PM
قمة عبد الله ـ الأسد في بيروت: سحب «الاتهام» يمنع الفتنة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 07-31-2010 10:35 AM
صور وصول الملك عبد الله و الرئيس الأسد Honey Girl ألبوم الصور 3 07-30-2010 09:16 PM


الساعة الآن 12:36 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.