اليـوم الخامـس: مأتمـان وقلـب والـد يتوقـف ... والمسـح الصوتـي يكتمـل قريبـاً - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


العودة   منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان > الأقسام العامة > أخبار لبنان والعالم اليومية
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-30-2010, 12:57 PM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي اليـوم الخامـس: مأتمـان وقلـب والـد يتوقـف ... والمسـح الصوتـي يكتمـل قريبـاً

الحكومـة ترمـي «نـار البلديـات» علـى المجلـس «لقاء البريستول» بمن حضر ... ومسيحيو 14 آذار يعترضون على الحريري كخطيب أوحد



قريبات الشقيقين فؤاد وعباس جابر يحملن صورتهما عند شاطئ خلدة


فجرٌ خامسٌ على «الفجر الأسود»، كان كافياً لإعلان انتحار قلب جرجي عسّال، ذلك الصيّاد البتروني الثمانيني الذي انتمى إلى مدرسة البحر وجامعته، وورّث حرفة الصيد لأولاده، ومنهم ولده ألبير، الذي قرر المغامرة أبعد من مرفأ الصيادين، لعله يقي نفسه وعائلته إحراجات العيش الكريم، فاختار اقتحام القارة السمراء موظفاً في شركة أجنبية متخصصة بالغطس والبواخر، لكنه لم يصل إليها. خطفه الإعصار المجهول ودفنه حياً في بحر يرفض أهله أن يصدقوا أنه قادر على هزيمته... ولذلك قال والده قبل أن يغمض جفنيه ويرحل «من يفقد ابناً يجب أن يُدفن وهو حي».
هي الحرقة نفسها، زنّرت مدينة الميناء في وداع آنا عبس التي لم تنجز كل واجباتها ومخططات حياتها الغنية بالمواعيد، كما رحلة علي أحمد جابر، من «الفيلا» الجديدة التي كان مغرماً بتفاصيلها، إلى المثوى الأخير، في النبطية، فيما ظل محمد كريك غافياً في براد المستشفى الحكومي بانتظار أن يعود إليه والده صريعاً، مع باقي رفاقه المفقودين في بطن البحر...
وإذا كان قد سجل للدولة اللبنانية، أنها تعاملت مع موضوع كارثة الطائرة الاثيوبية، بمسؤولية، ولو اتخذت طابعاً استعراضياً، في حالات معينة، فإن مقاربة السلطة السياسية، لمواضيع أخرى، أبرزها موضوع الانتخابات البلدية والاختيارية، اتخذ منحى خفيفاً جداً بالمعنى السياسي، حيث بدا الجميع مقتنعاً بتأجيل هذا الاستحقاق، ولكن لا أحد يملك جرأة تحمل مسؤولية المجاهرة بذلك، ولو على طاولة مجلس الوزراء، أعلى سلطة سياسية في البلد، فإذا باللبنانيين يجدون أنفسهم، فجأة ومن دون سابق إنذار، أمام انتخابات بلدية واختيارية، «غب الطلب»، تتداخل فيها الحسابات الشخصية والسياسية والثأرية، بدليل أن التصويت بأغلبية الثلثين في مجلس الوزراء، لم يتخذ طابعاً سياسياً محدداً بل اختلطت فيه الأرقام والألوان، في أول اختبار عملي، منذ تبوء سعد الحريري سدة الرئاسة الثالثة.
ويسجل لرئيس الجمهورية ميشال سليمان، أنه شكّل قوة الدفع الأبرز، باتجاه إجراء الانتخابات، رافضاً المس بالاستحقاقات أو تأجيلها مهما كانت الأسباب والاعتبارات، وقد استفاد من مناخ الضياع السياسي ومن عدم جرأة الوزراء الثلاثين، من أجل رمي كرة الانتخابات في ملعب السلطة التشريعية ورئيسها نبيه بري الذي كان قد أعلن أنه سيقبل التحدي، بما في ذلك تحدي خفض سن الاقتراع الى 18 سنة.
وإذا كانت العناوين التقنية في مشروع الوزير زياد بارود قد استوجبت تأجيلاً تقنياً للانتخابات لمدة شهر، فإن العناوين الإصلاحية، تبخرت، فطارت هيئة الإشراف وإلزامية الشهادات الجامعية لرئيس البلدية ونائبه والبكالوريا للمخاتير... ذلك أن هناك نواباً لا يحملون أية شهادة، فلماذا لم نلزمهم بها بينما نريد إلزام البلديات بها على حد تعبير أكثر من وزير في الحكومة الثلاثينية. وتم إقرار اقتراح وزير التربية حسن منيمنة بالسماح للمعلمين بالترشح لعضوية البلديات، وأضيف اليهم الموظفون من الفئات الثالثة فما دون، وسقط اقتراح إلزامية الشهادات.
كما طارت «الكوتا» النسائية بنسبة ثلاثين في المئة، وصارت عشرين في المئة، بينما وصل الأمر ببعض الوزراء الى المناداة باعتماد «كوتا» الخمسين في المئة، مقابل آخرين طالبوا بإلغائها كلياً، في مشهد يستحق أن يحفز أحد المخرجين السينمائيين، من أجل طلب إعادته أو تصوير تتمته، حيث بدا مجلس الوزراء كأنه أشبه بسوق بلدي في قرية لم تصل إليها لا الكهرباء ولا الماء...
ولأن الجلسة يجب أن تناقش وتقر موضوع الإصلاحات، كبست كل النقاشات، في طنجرة ضغط («بريستو»)، فإذا بها تتلاحق وتتدحرج كرة الانتخابات، على أن يكون لها فصل جديد في الجلسة المقبلة الأكثر صعوبة كونها ستناقش موضوع التقسيمات الانتخابية والنسبية، من دون معرفة الوجهة التي سيسلكها التصويت، علماً بأن وزير الطاقة جبران باسيل سيضيف إلى جدول الأعمال مادة ثانية، أكثر صعوبة، وهي طلب سحب مشروع قانون خفض سن الاقتراع من مجلس النواب، بعدما أبلغ أمس أنه بإمكانه طرحه ولكن ليس من خارج جدول الأعمال.
وقالت مصادر وزارية إن مجلس الوزراء لم يقارب موضوع تعيينات لجنة الرقابة على المصارف، واستغرق بحث مشروع الانتخابات ما يزيد عن ثلاث ساعات، وقدم الوزير باسيل اقتراحاً من خارج مشروع بارود لإعادة اعتماد هيئة الإشراف على الانتخابات إلا أن اكثرية الوزراء رفضت واعتبرت ان ثمة عائقاً لوجستياً يحول دون اعتمادها وذلك بالنظر الى العدد الكبير للمرشحين.
وقال وزير الداخلية زياد بارود لـ«السفير» إن الجلسة تميّزت بنقاش خال من التشنج، وسمحت إدارتها «بتداول الافكار بشكل واسع وإن كانت متنوعة حتى ضمن الفريق الواحد، وفي الخلاصة أنا أنحني لما قرره مجلس الوزراء، ويبقى موضوع اعتماد النسبية والاوراق المطبوعة سابقاً وقد تم إرجاؤهما الى الجلسة الخاصة الاثنين المقبل».

وأقرت الحكومة تقديم سلفة لوزارة الداخلية والبلديات لإجراء الانتخابات البلدية على دفعتين في شهر حزيران المقبل، بالإضافة الى تكليف الهيئة العليا للإغاثة دفع تكاليف الفرق الباحثة عن الطائرة الاثيوبية المنكوبة.
وأقرت التمديد للشـركتين المشغلتين لقطاع الخلوي ستة أشهر قابلة للتمديد مرتين(كل مرة ثلاثة أشهر)، لكن مع تعديل في عقد التشغيل يقضي بحصول الدولة على مبلغ مليونين ونصف المليون دولار شهرياً، وعلى نسبة من العائدات تبلغ ثمانية ونصف في المئة. ولم يعترض احد على التمديد وشروطه. وطرح وزراء «المستقبل» موضوع احترام دور الهيئة الناظمة للاتصالات لكن لم يجر نقاش الموضوع لمنع حصول أي خلاف داخل مجلس الوزراء.
يوم خامس من البحث.. والانتظار
فجرٌ جديدٌ يمضي.. و«الصندوق الأسود» ما يزال يرسل ذبذباته، تستمر عملية ملاحقة «الصندوق الأسود» من أجل الوصول إلى الضحايا وهيكل الطائرة. وقال مصدر عسكري لبناني لـ«السفير» إن البحث في اليوم الخامس تركز في منطقة صدور ذبذبات الصندوق في الجرف البحري على عمق يزيد عن 1300 متر، وشمل مسح القعر صوتياً على مساحة طولها ستة كيلومترات بحراً بعرض أربعة كيلومترات.
وأوضح المصدر العسكري أن لا فترة زمنية لإنجاز المهمة، مشيراً إلى وجود مرحلتين، الأولى، الاستعانة بغواصة «اوشن أليرت» القادرة على رفع أوزان حتى حدود 100 كلغ من الأعماق، وأما المرحلة الثانية فقد يتم الانتقال إليها، إذا ما تبيّن أن الصندوق داخل الهيكل بما يزيد عن الـ100 كلغ، فذلك يتطلب الاستعانة بغواصات قادرة على رفع أوزان اكبر، وهي غير متوفرة حالياً.
وأكد مصدر على صلة وثيقة بعمليات التخطيط والتصوير الصوتي الذي تنفذه السفينة «أوشن آليرت» لـ«السفير» انه منذ التقاط الذبذبات وحتى الثامنة من مساء أمس، تم مسح 35 كلم2 من أصل خمسين كيلومتراً مربعاً هي المساحة الإجمالية المحتملة لمكان الصندوق الأسود للطائرة الأثيوبية.
وإذ توقع المصدر العثور على حطام الطائرة، أشار إلى أن «أوشن آليرت» قد تنهي الـ15 كلم2 المتبقية مع انبلاج فجر اليوم، آملاً العثور على جثث الضحايا والصندوق الأسود وصندوق التسجيلات الصوتية. أما في حال عدم العثور على أي شيء، فستعود «أوشن آليرت» إلى المنطقة القديمة التي كانت تعمل فيها والتي تبعد كيلومترين اثنين عن الشاطئ اللبناني قبالة منطقة خلدة، في حين أن المنطقة الحالية تبعد عشرة كيلومترات عنها.
وأكد المصدر لـ«السفير» أن «أوشن آليرت» ستتوقف عند الثامنة من صباح اليوم في مرفأ بيروت للتزود بالوقود والطعام ولتغيير طاقم العمل، كونها أنهت أسبوعها الثالث في البحر حتى الآن، ذلك أنها كانت في مهمة خاصة في البحر عند تحطم الطائرة الاثيوبية.
في غضون ذلك، تسلمت عائلتا الضحيتين علي أحمد جابر وآنّا محمد عبس جثمانَيهِما، وبقيت جُثةٌ واحدةٌ مجهولةُ الهُويّة نظراً لعدم تطابقها مع أي من الفحوصات (دي ان ايه) التي جرت مع العائلات اللبنانية (54)، وبذلك يصلُ عددُ الضحايا اللبنانيينَ الذين تمَّ تسليمُ جثامينهم حتى الآن إلى سبعة. وتبقى في المستشفى جثة الطفل محمد كريك الذي تتريث عائلته في تسلمها آملا بمعرفة مصير والده ليتم دفنهما معاً، وكذلك جثث خمسة أثيوبيين ينتظر أن يعود الوفد الأمني من أديس أبابا ومعه نتائج فحوص ذوي كل الضحايا الأثيوبيين، حتى يصار إلى تسليم الجثث على التوالي.
ووسط أجواء الحزن جرى وداع مؤثر للضحية آنا عبس في الميناء في طرابلس، والضحية علي احمد جابر في النبطية، إلا أن المأساة أضافت إلى ضحايا الطائرة المنكوبة اللبنانيين، ضحية جديدة، فأرخت بثقلها على عائلة ألبير عسال، حيث قضى والده جرجي عسال جراء نوبة قلبية أصابته حزناً على ابنه ألبير الذي ما يزال مصيره مجهولاً مع ضحايا الطائرة في أعماق البحر.
لقاء البريستول: الحريري لن يحضر
على صعيد آخر، تواصل الأمانة العامة لفريق «14 آذار» تحضيراتها لعقد اللقاء الموسع لقيادات الأكثرية في فندق البريستول يوم غد الأحد. وقال منسق الأمانة العامة النائب السابق فارس سعيد إن التحضيرات باتت شبه منجزة، ولم يبق سوى بعض اللمسات على مسودة البيان الختامي الذي سيخصص لمناسبة إحياء ذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري في وسط بيروت إضافة إلى الآليات التي ستعتمد في توجيه الدعوات للحشد الجماهيري في 14 شباط المقبل.
وعلم أن رئيس الحكومة سعد الحريري لن يشارك، حيث تقرر أن يحضر الرئيس فؤاد السـنيورة بوصفه رئيسـاً لكتلة تيار المسـتقبل إلى جانب الرئيس أمين الجميل وسـمير جعجع، فيما تأكد عدم حضور رئيـس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط الموجود خارج لبنان، كما لن يحضر أعضاء «اللقاء الديموقراطي» انسجاماً مع موقف الانسحاب من «14 آذار»، ما خلا النائب مروان حماده الذي أكدت أوساط الأمانة العامة أنها تبلغت عزمه على حضور لقاء البريستول.
والبارز في هذا السياق، ما صدر عن حركة التجدد، مساء أمس، لناحية إعلانها مقاطعة لقاء البريستول على أن تشارك في إحياء يوم 14 شباط، فيما أكدت مصادر في الحزب التقدمي الاشتراكي قرار المشاركة في إحياء الذكرى وسط بيروت إلا أن شكل هذه المشاركة وحجمها لم يتحددا بعد.
وعلمت «السفير» أن موضوع برنامج احتفال 14 شباط كان محور مناقشات واسعة داخل فريق الأكثرية، وخاصة الاجتماع الذي عقد ليل الأحد ـ الاثنين الماضي في «بيت الوسط» وضم سعد الحريري وأمين الجميل وسمير جعجع، حيث تردد أن الحريري طرح فكرة أن تحصر الكلمات به، ولكن الحلفاء المسيحيين أصروا أن تكون لهم كلمتهم، في الاحتفال، وهو الأمر الذي لم يحسم بعد، مخافة زج الحريري في مواقف لا يريد إلزام نفسه بها في ضوء ما اسماها «المرحلة الجديدة من العلاقات الداخلية والعلاقات اللبنانية ـ السورية






__________________
آخر مواضيعي

0 للميـلاد فـي الأردن نكهة عربية تتكلل بالروحانية
0 الحص لمبارك: ليس من حقك تتويـج ولايتـك بشـلال دم
0 جدل بـ ‘الفيس بوك‘ حول جسد العندليب في القبر
0 حريق في منزل عائلة المتهم بالعمالة طارق ر.: احتكاك كهربائي.. أم إتلاف لأدلة؟
0 مصر تشدّد الحصار على غزة بحائط فولاذي

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إغلاق المدرسة الأميركية فـي دمشـق قريبـاً Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 12-28-2011 10:18 PM
باصـات تصـل إلـى مختلـف المناطـق قريبـاً Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 09-26-2011 11:18 AM
"تاكسـي" فضـائـي .. قريبـاً جـداً moon-light منتدى قمر لبنان العام 4 04-24-2011 03:00 AM
سـوريا: منـح الجنسـية قريبـاً لمئـة ألـف كـردي Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 04-06-2011 08:40 PM
العاصفـة تنحـسر ولا بـوادر لأخـرى قريبـاً Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 1 02-03-2009 08:33 AM


الساعة الآن 09:27 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.