نصر الله يدعو في مهرجان الانتصار إلى مواصلة كشف العملاء ومعاقبتهم بشدة - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 08-16-2009, 02:23 AM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,302
افتراضي نصر الله يدعو في مهرجان الانتصار إلى مواصلة كشف العملاء ومعاقبتهم بشدة


خليل، تيمور جنبلاط، شهيب، قباني، خليفة، السيد، علي حسن خليل وباسيل يتقدمون الحضور


أعرب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن اعتقاده بأن ضجيج التهديدات الإسرائيلية في الآونة الأخيرة لم يكن يؤشر الى حرب جديدة وإنما هدفه شن حرب نفسية لإعاقة تشكيل الحكومة في لبنان والحيلولة دون مشاركة حزب الله فيها، وأيضا لتغيير قواعد الاشتباك الموضوعة لقوات «اليونيفيل» في الجنوب، إضافة الى إثارة موضوع تسلح المقاومة، وأكد أن الرد على ذلك يكون بأن نسارع ونتعاون جميعاً على تشكيل حكومة وحدة وطنية وأن يشارك حزب الله فيها بفعالية.
كلام السيد نصر الله جاء في مهرجان حاشد أقامه «حزب الله» ، مساء امس، في ملعب الراية في الضاحية الجنوبية، في الذكرى الثالثة لانتصار المقاومة على العدو الاسرائيلي في حرب تموز 2006 شارك في حضوره الوزير محمد جواد خليفة ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، النائب علي حسن خليل ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، النائب محمد قباني ممثلا رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، الوزير جبران باسيل ممثلا رئيس تكتل «التغيير والإصلاح» النائب العماد ميشال عون، تيمور جنبلاط ممثلا والده النائب وليد جنبلاط، وحشد من النواب والوزراء الحاليين والسابقين، وممثلون عن الجمهورية الاسلامية في ايران.
بعد آي من الذكر الحكيم، والنشيد الوطني ونشيد «حزب الله»، انشدت فرقة الولاية نشيداً من كلمات الشاعر غسان مطر. ثم تحدث عريف الاحتفال، وألقى السيد نصر الله عبر شاشة عملاقة، كلمة رحب فيها بالحضور، ووجه التحية الى ارواح الشهداء ثم قرأ نصاً لنتنياهو قاله بعد حرب عام 2006 بمدة وقبل أن يصبح رئيساً للحكومة، يقول فيه: «مكنت حرب الأيام الستة من استمرار دولة اسرائيل ومن عقد اتفاقيات سلام وقعنا عليها، وشكلت حرب 67 مؤشراً على الانتقال من دولة كان هناك علامة استفهام حول صحة وجودها الى دولة لا يمكن أن يتغلب أحد عليها وتحول عرض الدولة من 12 كلم الى 70 كلم وتمكنا من السيطرة على جبلين. لا يمكن بعد ذلك رمي اليهود في البحر، وتشكل عامل لدى العرب بوجوب الاعتراف بدولة اسرائيل وهكذا وقعنا اتفاق سلام مع مصر والأردن ووصلنا الى مؤشرات مصالحة مع الفلسطينيين، بينما منذ الانسحاب الأحادي من لبنان عام 2000 ومروراً بالانسحاب الأحادي من قطاع غزة وحالياً بعد حرب لبنان الثانية انقلب الاتجاه، والآن أصبح من الواضح أن اسرائيل لم تعد دولة لا يمكن التغلب عليها، وعادت علامة الاستفهام حول أصل بقاء دولة اسرائيل تلوح من جديد ليس فقط لدى الأعداء بل أيضاً لدى الأصدقاء».
لا نعتقد ان التهديدات
تؤشر الى حرب قريبة
وقال نصر الله: نحن في الأسابيع القليلة الماضية شهدنا ضجيجاً إعلامياً وسياسياً إسرائيلياً كبيراً ساعد عليه بعض المواقف الأميركية والغربية وخصوصاً البريطانية، وتنوعت الموضوعات التي تناولها هذا الضجيج وفرضت نفسها على الواقع الاقليمي واللبناني، أنا أقول لكم نحن لا نعتقد أن هذه التهديدات وكل هذا الضجيج يؤشر أو يدل على حرب إسرائيلية قريبة على لبنان، ولهذه التهديدات أهداف أخرى منها الحرب النفسية.
وأضاف: الاسرائيلي الآن مثلما كنا نحن قبل 10 السنوات. من يتكلم كثيرا لا يخيف وعندما تجدون ان الإسرائيليين يتكلمون كثيرا فهذا «يعني مش طالع من أمرهم»، أما عندما يسكتون فيجب أن نكون حذرين.
من جملة استهدافات هذا الضجيج موضوع تشكيل الحكومة في لبنان، من خلال القول إنه اذا أشركتم حزب الله في هذه الحكومة فعلى لبنان أن يتحمل التبعات وتدمير البنى التحتية... يعني الضغط أولا لإعاقة تشكيل الحكومة، وللضغط على حزب الله حتى لا يشارك في الحكومة اللبنانية . العدو الصهيوني يؤلمه ويقلقه أن يكون هناك اتفاق وطني وشراكة ومشاركة وطنية جامعة . الرد يكون بأن نسارع ونتعاون جميعا على تشكيل حكومة وحدة وطنية لأن هناك حاجة أمنية وسياسية واقتصادية ومعيشية في أسرع وقت ممكن، وأن يشارك حزب الله بفعالية في هذه الحكومة، وهكذا نسقط الهدف من هذه التهديدات.
ومن جملة أهداف هذا الضجيج محاولة إعادة السجال والتوتر الى داخل الساحة اللبنانية، والاسرائيليون قالوا بصراحة إنه في الأسابيع الآخيرة في لبنان هدأت الأوضاع وهذا يريح المقاومة التي يجب أن لا ترتاح في لبنان. بعض الأوضاع الشاذة علقت ولكن سرعان ما هدأت ولم تنسق القوى السياسية وراء هذا الضجيج.
وأشار الى ان من جملة أهداف هذا الضجيج ايضاً «تعديل قواعد الاشتباك «لليونيفيل»، وهذا يتكلم عنه الاسرائيلي منذ فترة، وقوات الطوارئ لها مهمة واحدة وهي مساندة القوى الشرعية في لبنان، وبالتالي قوات الطوارئ لا تستطيع أن تفتش المنازل أو تقيم الحواجز. هم يريدون تعديل هذه المهمة لتعمل بشكل مستقل عن الجيش والحكومة فيحق لها أن تنصب الحواجز وتعتقل وتفتش، وتم استغلال حادثة خربة سلم في هذا الاتجاه، ولكن بسبب الموقف الرسمي في لبنان والقوى السياسية سقط هذا الهدف».
الحرب النفسية
علينا لن تجدي نفعاً
وقال: من جملة أهداف هذه التهويلات أيضا فتح ملف تسلح المقاومة من جديد، وفي سياق النقاشات الاسرائيلية هناك كلام عن تسلح المقاومة وقوتها ويحرضون المجتمع الدولي للضغط على لبنان وسوريا وإيران، وإثارة ضجيج أنه اذا لم تقوموا باتخاذ اجراءات حازمة
وحاسمة لمنع تسلح المقاومة فالمنطقة على شفير حرب، وأنا في التعليق على هذا الهدف أود أن أقول للبنانيين جميعا، وفي جوار هذا العدو الذي نعرف أطماعه التاريخية، في مقابل هذه الأطماع وفي عالم تحكمه شريعة الغاب وليس القانون الدولي يتحكم فيه الأقوى ويُذبح فيه الضعيف ويصبح الحق فيه باطلا والباطل فيه حقا، وتُزوّر فيه الوقائع وتُغتصب الحقوق وتُنتهك الحرمات ويُقتل الملايين من أجل شركات النفط، في هذا العالم لا بقاء الا للشعب القوي وللوطن القوي وللأمة القوية، ومن يتصور أنه يستطيع أن يحمي شعبه أو وطنه من خلال التحالفات والعلاقات يجب أن ينتبه ويستفيد من كل تجارب التاريخ، لأنه سيتم بيعه في كل نخاسة السوق الدولية عندما يعرض فيه السعر المناسب. أي شعب تحميه قوته الذاتية.
اضاف: البعض يناقشني شخصياً في قصة حرب تموز وكيف أقول للناس كما وعدتكم بالنصر سابقاً أعدكم بالنصر مجدداً فكيف أتأكد، نحن من خلال المعرفة نحمل هذا اليقين وأنا حاضر في كل يوم أن اكرر وبيقين أكبر وبثقة أعظم «كما كنت أعدكم بالنصر دائماً أعدكم بالنصر مجدداً». نأتي بهذا اليقين أولاً من إيماننا بالله ومعرفتنا به وتوكلنا عليه وثانياً لأن من لديه شعب هو أشرف الناس ومقاومون هم رجال الله لا يمكن أن يشعر بالهزيمة.
وأشار الى ان التهديدات الاسرائيلية انعكست سلباً على الاسرائيليين «فعندما قال موفاز أن حزب الله أصبح أقوى مما كان عليه في حرب تموز بثلاث مرات، وعندما قال باراك انه نتيجة التساهل الدولي أصبح لدى حزب الله ترسانة صواريخ قادرة على قصف كل نقطة في اسرائيل، فهو يحرض المجتمع علينا، ولكن في نفس الوقت يقول لشعبه ليس فقط أهل نهاريا وحيفا سيهربون بل كلكم ستهربون، مما دفع نتانياهو لاحقاً الى القول هذه عاصفة إعلامية، لأن المستوطنين تذمروا وبدأ السياح يهربون من فلسطين المحتلة».
وقال: هناك كلام عام عن مناخ في المنطقة يتكلم عن حرب اسرائيلية مقبلة لم يعرف تاريخها بعد، أنا لا أريد أن أدخل بهذا التحليل والنقاش لأن لا معلومات فيه بل تحليلات، نحن كلبنانيين عملُنا ليس أن نحلل بل أن ننظر الى المستقبل، أمام فرضية الحرب المحتملة هذه لدينا خياران، الأول أن نستسلم ونسلم السلاح وهذا الخيار له سلبيات كثيرة وخطيرة جداً، منها توطين الفلسطينيين وتهجير فلسطينيي 48 وسرقة مياهنا، هذا الخيار ليس وارداً، الخيار الثاني ليس أن نذهب ونعمل حرب بل أن نستعد ونعزز عناصر القوة لنمنع وقوع الحرب، وهناك احتمال قوي وكبير ونحن اذا تعاونا كلبنانيين نستطيع أن نمنع اسرائيل من شن حرب على لبنان، ولكن إذا شُنت حرب جديدة فيجب ان ننتصر فيها، ونستطيع تنفيذ هذا الخيار الثاني عبر العمل، أولا: أن يمتلك لبنان القدرة العسكرية والقوة العسكرية الرادعة، وأنا أؤكد أن ليس من السهل أن تتخذ أي حكومة اسرائيلية قراراً بالحرب على لبنان، وأقل هدف لحرب اسرائيلية مقبلة سيكون هدفه استئصال المقاومة في لبنان، وأنا أؤكد أن هذا الجيش الاسرائيلي وهذه الحكومة الاسرائيلية لا قدرة لها على أن تستأصل المقاومة في لبنان.
اضاف: عندما يتكلم الاسرائيلي عن معادلة جديدة في حرب جديدة نحن لا نريدها ولكن لسنا خائفين منها، من حقنا أن نرد وأقول لهم «إذا قصفتم بيروت أو الضاحية الجنوبية سنقصف تل أبيب». إذا شننتم حرباً على لبنان وتصورتم أنكم تستطيعون أن تقصفوا أي مدينة في لبنان وأي قرية في لبنان أقول لكم نحن قادرون أن نقصف أي قرية في كيانكم الغاصب وعلى امتداد المساحة، عندما يفهم العدو الذي يتحدث عن استراتيجية حرب جديدة لا تكتفي بالحرب البرية، أعيد وافهمه: دباباتك ضع عليها من تريد وفرقك وألويتك دربها كما تريد ففرقك ودباباتك ستدمر وتسحق في أرضنا وودياننا، عندما نقول للاسرائيلي هذا نردعه.
ونوه بالمواقف التي اكدت الوقوف الى جانب المقاومة في حال تعرض لبنان لأي عدوان اسرائيلي وقال: عندما نقول أنه في أي حرب اسرائيلية جديدة على المقاومة سنكون كلنا مع المقاومة لا يعود لدى اسرائيل خيار حرب.
وتطرق الى شبكات التجسس وقال: لماذا الإصرار على أن تبقى الطائرات الاسرائيلية في سمائنا، الاسرائيلي يرسلها ليجمع معلومات ولكن هذا غير كاف، ولا يستطيع العدو أن يستغني عن الجواسيس لجمع المعلومات، فما يجعل الاسرائيلي يستعجل الحرب هو عندما تكون لديه معلومات، وأنا اليوم باسم الشهداء أطالب الأجهزة أن تكمل كشف العملاء ولا تتوقف عند الانتخابات، وأنا على مسؤوليتي اقول لا يوجد قرية ليس فيها عملاء ولا مدينة ولا حي، وفي الموضوع القضائي يجب أن نُكمل بشكل جدي مع العملاء، قرأنا كلاماً عن تساهل معهم، وأنا أقول من يتساهل بموضوع العملاء يتساهل بدماء الناس ومصير الناس ومصير الوطن.
وأكد انه «إذا اتخذنا كل ما سبق عندها ستكون أي حرب اسرائيلية كارثة على كيانهم»، وقال: حرب تموز ساهمت بإسقاط أخطر مشروع أميركي ـ صهيوني على منطقتنا كلها وكان لديه كل عوامل النجاح ولديه كل عوامل الدعم من إدارة بوش، اليوم فشل هذا المشروع وسقطت بعض أجزائه ولم نعد نسمع منذ آب 2006 بمشروع الشرق الأوسط الجديد.
اليوم أقول نحن في وضع محلي وإقليمي ودولي أفضل مما كنا عليه في تموز 2006، أو اقول ان الوضع ليس أسوأ مما كان في تموز 2006 وصمدنا وفشل العدو، كانت هناك آمال بسقوط سوريا وخرجت سوريا قوية، وفيما يعني ايران تصوروا أن التهديد المتواصل بضربها سيجعلها تستسلم، راهنوا في الأسابيع الماضية على سقوط ايران وذهبت أحلامهم، وأؤكد أن ايران وشعبها ودولتها ونخبها ببركة وجود قائد تاريخي هو السيد الخامنئي وببركة الحضور الشعبي التاريخي، خرجت من أزمتها ومأزقها وهي أقوى وأشد






__________________
آخر مواضيعي

0 سينمــا إيـران تهـدد
0 أردوغان يطالب الأسد بالتنحي: عاجلاً أو آجلاً
0 إكتشف أبراج الآخرين من خلال مشيتهم
0 قباني يحدد صدقة الفطر وفدية العجز عن الصيام
0 السعودية تودّع ولي عهدها .. بمشاركة إيرانية وسورية لافتة

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
«حزب الله» يدين بشدة حلقة كلام الناس Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 10-16-2010 02:54 PM
«حزب الله» يدعو لمهرجان الثلاثاء Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 2 08-01-2010 12:08 PM
«حزب الله» يدعو لمهرجان الجمعة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 07-24-2010 11:24 AM
«حزب الله» يدين بشدة تفجيرات العراق Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 04-25-2009 02:51 AM
«حزب الله» ينفي بشدة مـا ذكرتـه «لومونـد» Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 2 03-04-2009 08:17 AM


الساعة الآن 01:57 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.