نصر الله: اتهامات السلطات المصرية افتراء لتشويه صورة الحزب - منتديات ليب مون - موقع لبناني صور وأخبار لبنان
Loading...
اختر لونك المفضل


قديم 04-11-2009, 03:53 AM   #1
الـمشرفة الـعامة
 
الصورة الرمزية Honey Girl
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: حالياً.. هووون
المشاركات: 77,303
افتراضي نصر الله: اتهامات السلطات المصرية افتراء لتشويه صورة الحزب

مؤكداً على متانة العلاقة مع سليمان وأيضاً مع «أمل» في ترشيحات بيروت الثانية
نصر الله: اتهامات السلطات المصرية افتراء لتشويه صورة الحزب هدفنا دعم الفلسطينيين ولا نريد الدخول في عداء مع أي نظام

نصر الله يتحدث عبر شاشة «المنار» أمس


وصف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله التهم المساقة ضد الحزب في بيان المدعي العام المصري بأنها «افتراء ولا شيء منها صحيح وهدفها إثارة الشعب المصري بالقول إن حزب الله يريد أن يخرب مصر واقتصاد مصر» نافيا «أي نية من حزب الله باستهداف مصر أو مصالح مصر» وأكد ان الحزب «لا يريد أن يدخل في عداء مع أي نظام عربي أو اسلامي أو عالمي» باستثناء اسرائيل بسبب وجودها السرطاني والادارة الاميركية بسبب سياستها فإذا عدلتها ينتهي العداء. وأقر ان اللبناني المقبوض عليه في مصر هو عضو في الحزب ولكن مهمته كانت لوجستية وهي تأمين وصول العتاد الى الفلسطينيين في غزة.
وفي الشأن اللبناني نفى نصر الله ان يكون في كلامه، في المرة الأخيرة، عن دور المجلس النيابي في انتخاب رئيس جمهورية، قد قصد ان ينتخب المجلس النيابي المقبل رئيسا، وأكد على متانة العلاقة مع الرئيس ميشال سليمان، وكذلك العلاقة مع حركة «أمل» التي رشحت عضوين منها، بالاتفاق مع الحزب في دائرة بيروت الثانية، في اطار البحث عن حلول لعقدتي جزين وبعبدا في تشكيل لوائح المعارضة.
اطل السيد نصر الله مساء امس عبر شاشة «المنار» واستهل كلامه عن الاتهامات المصرية بالقول: في 19 ـ 11 ـ 2008 اعتقلت مصر مواطنا لبنانيا قالت وسائل الاعلام إنه تم اعتقاله بتهمة نقل سلاح الى غزة عبر الحدود المصرية وذكرت إحدى وسائل الإعلام أنه ينتمي الى حزب الله ونحن تابعنا المسألة عبر عائلة الأخ المعتقل.
بعد شهر شنت اسرائيل حربها على غزة والكل يعرف موقف حزب الله الذي كان واضحا لجهة ضرورة فتح معبر رفح، وناشدنا مصر أن تفعل ذلك، وعندما لم تفعل ذلك كان من أقل الواجب إدانة كل أولئك الذين يحاصرون غزة، وعلى أثر موقفي بدأت في مصر، وبتوجيه من السلطة والمخابرات المصرية، حملة سياسية وإعلامية ضخمة ضدي وضد حزب الله، وقيل فيها الكثير ونحن اعتبرنا أنها ردات فعل نتفهمها وهذا ثمن طبيعي لموقفنا وكنا مستعدين لأكثر من هذا.
حجم الحملة التي أدارتها السلطة المصرية ضد حزب الله كان لافتا، علما ان هناك بيانات صدرت في العالم العربي وفي متنها قساوة كبيرة بتوقيع علماء سنة أدانوا فيها الرئيس المصري ووصلوا الى حد اتهامه بالارتداد والخيانة، مع ذلك لم أجد لدى السلطات المصرية مواقف مدينة ولكن موقفها كان مختلفا مع حزب الله لأن موضوع حزب الله هو موضوع مقاومة.
وأشار الى ان هناك جهات في العالم العربي «عندما تعادي المقاومة فإن هذا يقربها من السيد الأميركي» وقال: نحن نقول الأمور بوضوح، وما نقوم به نتحمل مسؤوليته، وأنا أؤكد أن الأخ سامي المعتقل في مصر هو عضو في حزب الله ولا نستحي به، وما كان يقوم به هو عمل لوجيستي لمساعدة الفلسطينيين لنقل عتاد وأسلحة الى داخل فلسطين، وهذا هو الشيء الوحيد الصحيح، والذي لم يرد في بيان المدعي العام المصري، وهو لم يقترب من هذا الموضوع لأن هذه التهمة هي إدانة له ولمصر ومفخرة للمتهم، وكل التهم المساقة في بيان المدعي العام هي افتراء ولا شيء منها صحيح وهدفها إثارة الشعب المصري بالقول إن حزب الله يريد أن يخرب مصر واقتصاد مصر.
الهدف تشويه صورة حزب الله
وقال نصر الله: أرادوا تشويه صورة حزب الله الكبيرة جدا لدى الشعب المصري الذي يكن الاحترام للمجاهدين، لأن هذا تاريخ الشعب المصري وماهيته، طبيعي أن يحظى حزب الله باحترام في مصر، ولذلك المطلوب تشويه صورة حزب الله وحماس لدى هذا الشعب، وأيضا بهدف تقديم أوراق اعتماد جديدة لأميركا وإسرائيل وتثبيت دور مصر الإقليمي.
عدد الأفراد الذين تعاون معهم الاخ سامي قد يصل الى 10 اشخاص ولا أعرف من أين أتوا بالخمسين، وإذا كانت مساعدة الفلسطينيين المحتلة ارضهم والمحاصرين، جريمة فأنا اليوم بشكل رسمي أعترف بهذه الجريمة، الكل يعرف أن هذه ليست المرة الأولى التي يُعتقل فيها أفراد من حزب الله بتهمة تهريب السلاح الى الفلسطينيين.
وأضاف: الذي يجب أن تُوجه اليه التهمة اليوم هو النظام المصري وليس الاخ سامي وأشقاء سامي، النظام المصري الذي ما زال يحاصر قطاع غزة ويدمر الأنفاق التي لا ينقل من خلالها أسلحة فقط بل مواد غذائية وأمور حياتية، ولكن النظام يتعاون مع الأميركيين والاسرائيليين بهدم حتى هذا المتنفس الصغير المظلم، فيما اسرائيل تتلقى المزيد من الأسلحة المتطورة وتنفذ أكبر مناورات في تاريخها في حزيران.
كنا ننتظر أن تبادر الحكومة المصرية الى دعوة الدول العربية ودول الطوق المعنية بالصراع مع اسرائيل لمواجهة الخطر الذي باتت تشكله اسرائيل من جديد على كل المنطقة، ولكن رأينا أن النظام المصري يصعد عداءه لحركات المقاومة.
وأشار الى ان «الاعتقال حصل قبل شهر و10 أيام من حرب غزة وكأننا كنا نعلم بالغيب وأنه سيحصل حرب في غزة وسنعطي أوامرنا للمجاهدين هناك»، وقال: أنا أنفي أي نية من حزب الله باستهداف مصر أو مصالح مصر، علما أنه حتى السفارة المصرية في لبنان تجنبنا أن نتظاهر امامها كي لا يكون هناك مشاكل.
وتابع: في موضوع نشر الفكر الشيعي فهذه لازمة يجب أن نعتاد عليها، وهذا الكلام اعتدنا عليه في الآونة الأخيرة، لأن بعض الأنظمة العربية في مواجهة حزب الله لا تملك أشياء أخرى تقولها، وأنتم قرأتم في «الواشنطن بوست» قبل أيام كيف أن الأميركيين يتعلمون كيفية مواجهة حزب الله .
لا شيء يقطع الطريق على الاحترام الذي حظي به حزب الله الا الذهاب الى الموضوع المذهبي والقول إنه يسعى للتشييع. الاتهامات الاخرى لا طعم لها.
أضاف: هناك محاولة لإعطاء صورة جديدة عن حزب الله أنه تنظيم يريد أن يشكل خلايا في الدول العربية ويخرب الأمن القومي العربي ويستهدف أمن الدول العربية ويدرب مجموعات معارضة، في محاولة لتصويره أنه مثل تنظيم القاعدة هو وحماس والجهاد الإسلامي.
وقال: رؤيتنا وسياستنا هي أن حزب الله لا يريد أن يدخل في عداء مع أي نظام عربي أو اســلامي أو عالمي. هــناك اسرائيل عداؤنا لها بسبب وجودها السرطاني والإدارة الأميركية عداؤنا بسبب سياساتها وإذا عدّلتها ينتهي العداء، أما في العالم العربي فلا نريد الدخول في أي عداء أو خصومة مع أي نظام عربي، ولا نريد الدخول في صراع مع أي نظام. وبالنسبة للشعوب العربية لدينا صداقات وعلاقات طبيعية جدا.
لا نريد التدخل في مشاكل
الدول العربية الداخلية
وأعلن «بشكل واضح نحن حزب لبناني ومتواضع، قيادتنا لبنانية وكل أعضائنا وأفرادنا لبنانيون، وليس لدينا فرع خارج لبنان، قضيتنا الأساسية التي وُجدنا لها هي تحرير الأرض وحماية لبنان ومواجهة المشروع الصهيوني الذي يشكل خطرا على كل المنطقة».
وقال: النظام السياسي الموجود في أي بلد مهما كان توصيفه نحن لا نتدخل فيه، حتى في العراق طُلب منا أن نأخذ موقفا ولكن نحن لا نأخذ موقفا من أي حكومة عربية. نحن نأخذ موقفا من الاحتلال، ندينه في العراق ونؤيد المقاومة، ولكن لا نؤيد قتال العراقيين مع بعضهم.
بعض المعارضات كانت تطلب منا مساندتها في داخل بلدانها لأنها ساندتنا في حرب تموز، وكنا نقول لها إننا كحزب الله لا نتدخل في مشاكل الدول العربية الداخلية، إذا كان بإمكاننا التدخل بشكل إيجابي لوقف التوتر لا مانع لدينا، لكن أن ندخل فريقا في أي صراع داخلي عربي، فنحن حزب الله لا نريد ذلك بناء لاعتبارات فكرية وفقهية نتبعها.
في مواجهة اسرائيل والمشروع الصهيوني واجبنا مساعدة الأخوة في فلسطين وغير فلسطين، كما ان واجبهم أن يساعدونا.
أضاف: قبل أسابيع نقلت صحيفة الحياة عن الرئيس اليمني كلاما عن حصول الحوثيين على دعم من حزب الله، وهو قال إنهم قد لا يحصلون عليه من قيادة حزب الله مباشرة بل من عناصر من الحزب، ونحن نقول إذا لديه معــلومات من هذا النوع يذهب مـسؤول العلاقات العربية الى السفارة اليمنية ويسأل عن هؤلاء العناصر، نحن لا معلومات لدينا عن ما يحصل في اليمن، ولسنا طرفا في هذا الصراع، لا من قريب ولا من بعيد وما أعرفه أن حزب الله منضبط ولا يوجد عناصر تتصرف من تلقاء أنفسها.
منذ أسابيع أشارت بعض الصحف الخليجية عندما حصلت اعتقالات في البحرين الى أن هذه المجموعات تلقت دعما من حزب الله لتخريب البحرين، وأنا أؤكد أن لا علاقة لنا بهذا الموضوع ولم يطلب منا أحد من البحرين شيئا، ولو افترضنا انه طلب فنحن لا نستجيب لهذا الطلب.
أقول للعالم العربي وللحكام والشعوب أن لا تحملوا حزب الله أكبر مما يحمل، وهناك من يحملنا مسؤوليات أكبر من إمكاناتنا وقدراتنا وإمكانات بلدنا، نحن نشخص موقعنا ومسؤوليتنا ودورنا كحزب لبناني، ونحن واضحون وعندما نقوم بشيء نملك شجاعة الاعتراف بالمسؤولية.
وأقول كل ما يثار في وسائل الاعلام أو ما تحيكه أجهزة مخابرات وتقدم تقاريرها للحكام العرب، أقول دققوا في هذا الكلام ونحن فكريا وفقهيا لسنا في وارد القيام بمثل هذه الأعمال ولا نريد علاقات سيئة مع أحد، ونحن في أصعب أيام حرب تموز، و تحت القصف، قلت نحن لا نريد شيئا من الحكام العرب وكل ما قلته لهم أن «دعونا وشأننا»، لا نريد منكم شيئا لا دعما عسكريا ولا ماليا او سياسيا. كل ما نريده أن لا تتآمروا علينا ولا تسيئوا لنا، أما في ما خص القضية الفلسطينية فأنا أطالبهم بمساعدة الاخوة الفلسطينيين.
أختم في هذا الملف، وأقول نحن لا نريد صراعا مع النظام المصري، ولا معركة لنا معه، ونحن اختلفنا على موقف في غزة وما زلنا مختلفين على هذا الموقف وهذه هي حدود الموضوع.
يريدون إيقاع فتنة بيننا
وبين رئيس الجمهورية
في الشأن اللبناني، بالنسبة لحديثي المرة الماضية عن المجلس النيابي، أنا كنت أقول إن الانتخابات مهمة لأن أي مجلس نيابي لديه مهمة محددة، ولكن هناك أشخاصا في لبنان، بعض السياسيين والإعلاميين أصفهم بـ«أهل الفتنة»، حاولوا أن يأخذوا شيئا مما قلته ليوقعوا فتنة بيني وبين رئيس الجمهورية عن طريق تفسير ما قلته أنه إيحاء بأن المجلس المقبل سينتخب رئيس جمهورية جديدا، واتهموني بأن قصدي القول ان المعارضة اذا حصلت على الاكثرية في الانتخابات فهي ستطيح الرئيس ميشال سليمان وتأتي بالعماد ميشال عون رئيسا للجمهورية.
وأوضح قائلا: أنا عندما قلت إن المجلس النيابي ينتخب رئيس الجمهورية كنت أتكلم عن المجلس النيابي بالعموم وليس المجلس النيابي القادم، وأي شخص في الابتدائي يقرأ النص يجد أن لا إشارة فيه أن المجلس النيابي الجديد يريد إطاحة رئيس الجمهورية.
ووصف الرئيس سليمان بأنه «رئيس توافقي ونتصرف أنه رئيس توافقي وأمر إطاحته لم يخطر في بالي في أي لحظة من اللحظات وعلاقتنا به جيدة ومبنية على الثقة لا يقدر أن يهزها بعض الصحافيين أو السياسيين الخبثاء».
وقال: بالنسبة للانتخابات، حاولت بعض الجهات تصوير أن ترشيح أخوين من حركة أمل في دائرة بيروت الثانية هو في وجه حزب الله، أوضح، أن هذا الترشيح تم بالتوافق بين قيادتي أمل وحزب الله، وأقول لهم إن بين حزب الله وحركة امل لا يوجد أي خلاف حتى تفصيلي ولا بين حزب الله والتيار الوطني الحر ونحن في سياق تشكيل اللوائح هناك نقطة عالقة في جزين ونقطة عالقة في بعبدا والنقطتان مرتبطتان ببعضهما وهذا الموضوع محور نقاش ويعالج كما عولجت كل المسائل الأخرى.
وأكد ان «المعارضة بكل أطيافها ستواصل عملها ليكون هناك انتخابات هادئة ونزيهة تنتج أكثرية نيابية جديدة نأمل أن تكون من نصيب المعارضة».






__________________
آخر مواضيعي

0 فنانون يعيدون رسم صورة العرب في مهرجان «شباك» في لندن
0 المشروبات الغازية تهدّد الرجولة!
0 لتحافظي على حياتك.. تجنبي مواد التجميل المنتهية صلاحيتها!
0 جوجل تطلق ميزة للبحث عن الفنادق
0 التحضير لمسيرة تخترق الحدود إلى فلسطين

Honey Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصر الله يفضح اتهامات المحكمة: لن تكون فتنة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 07-04-2011 10:08 PM
الحريري «يستنجد» بـ«حزب الله» لكن الحزب لا يرغب بالمساجلة Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 1 03-04-2011 01:13 AM
اجمل صورة للراقصة دينا المصرية STARMAN صور فنانات لبنان والعالم 19 03-09-2010 06:50 AM
مواقف تدين حملة السلطة المصرية على «حزب الله» ونصر الله و«حماس» Honey Girl أخبار لبنان والعالم اليومية 0 04-11-2009 03:50 AM
السلطات المصرية تقبض على ناشط من "حماس" بحوزته 10 ملايين دولار michess أخبار لبنان والعالم اليومية 3 02-07-2009 12:05 AM


الساعة الآن 12:00 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
© جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ليب مون قمر لبنان 2016.